صيدا سيتي

دعوات للتظاهر ضد الأونروا: الضرب في الميت... «مؤامرة»! الأدوية إلى الانقطاع... خلال شهرين طلاّب صيدا يعيشون "الاستقلال الثاني" في الساحات رجالٌ بلا ملامح (بقلم نهلا محمود العبد) بإشراف الدكتور محمد رجب والمعلمة فاتن حزوري .. طلاب وطالبات ثانوية بيسان ينفذون أنشطة متنوعة مطالبين العالم بحقوقهم مركز مدى يحتفل بعيد الاستقلال‎ تجمع في ايليا وقطع جزئي للسير ثورة الاستقلال (بقلم المربي الأستاذ كامل كزبر) رفع أسعار الدواجن واللحوم: استغلال للظرف أم ضرورات اقتصاديّة؟ رد تخلية 11 موقوفاً بأحداث استراحة صور .. والدفاع يستأنف! طلاب ثانوية رفيق الحريري احتفلوا بعيدي العلم والإستقلال: كيف ما كنت بحبك! بلدية بقسطا هنأت بعيد الإستقلال.. مزهر: لبنان للجميع ويجب الحفاظ عليه بأي ثمن‎ "الندوة الإقتصادية" تطلق صرخة استغاثة: انقذوا ما تبقى من كيان اقتصادي قبل انهياره البزري: الإستقالة من الحكومة لا تعني الإستقالة من المسؤولية شكوى واحدة كانت كفيلة بفضح أعماله وابتزازه للقصّر اللجان الشعبية تُحيي الرئيس أبو مازن والمرجعيات الفلسطينية لدورهم بتجديد الولاية لعمل الاونروا الحريري التقت ضو والسعودي وشمس الدين ووفدا من الحركة الثقافية في لبنان وزارة التربية نفت صحة بيانات متداولة باسمها ودعت إلى التحقق من مصدرها أسامة سعد: تعالوا إلى حل سياسي وطني آمن تلامذة البهاء جسدوا خارطة لبنان والعيد السادس والسبعين للإستقلال

تعويض بنهاية خدمة بقيمة 8 مليارات ليرة..يخلق بلبلة: والضمان يوضح

لبنانيات - الثلاثاء 15 تشرين أول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
تعويض بنهاية خدمة بقيمة 8 مليارات ليرة..يخلق بلبلة: والضمان يوضح

تداولت صباح اليوم بعض مواقع التواصل الإجتماعي، مفاده أن مسؤولاً في ​الصندوق الوطني​ للصمان الإجتماعي، بلغ تعويضه التقاعدي أكثر من 8 مليارات ليرة لبنانية.

بعض التدقيق، تبين أن الخبر الذي سمى أحد موظفي الضمان، غير دقيق، إذ أن صورة ​التشيك​ الذي تم تداولها على وسائل الإعلام، تبين أن صاحب التعويض هو أحد الموظفين الكبار في أحد ​المصارف اللبنانية​.

وفي إتصال بالإقتصاد، مع مسؤول كبير في الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، الذي نفى نفياً قاطعاً أن يكون التعويض المذكور، هو لأحد مدراء الضمان، وقال: " إن المستفيد من التعويض الذي تناولته وسائل التواصل الإجتماعي، يعود لأحد كبار موظفي مصرف معروف، وهو حق له طالما أن المصرف دفع كل الإشتراكات المتوجبة عن الموظف المذكور طيلة فترة خدمته، التي امتدت إلى نحو 40 سنة، وبواقع راتب قدره نحو 200 ألف دولار شهرياً. ويعتبر هذا التعويض حقاً لصاحبه على أساس أن المصرف المعني قام بدفع ضريبة الدخل على راتب صاحب التعويض.

وأضاف المصدر، إن المديريات المختصة في الضمان، حققت في الموضوع، وتبين لها إن رب عمل الموظف المعني، إلتزم كامل التدابير والقوانين المرعية الإجراء، ما يعني أن التعويض الذي بلغ قيمته 8 مليارات ليرة هو حق للمضمون، أما عن إرتفاع قيمة التعويض إلى الحدود المشار اليها أعلاه، قال المصدر إن ​رب العمل​ يمكنه التصريح للضمان عن رواتب الموظفين المستخدمين لديه، بأي راتب شاء طالما يدفعون الإشتراكات وضريبة الدخل، وهذا يعني في المحصلة إن ما قبضه الموظف المعني، كتعويض نهاية خدمة هو حق مكتسب له.

@ المصدر/ موقع النشرة


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 918089629
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة