صيدا سيتي

انطلاق دورة صناعة الحلويات في جمعية المواساة مسابقة الروبوتات السنوية السابعة لنادي طلاب التكنولوجيا في جامعة رفيق الحريري أميركا تهدّد لبنان: انتظروا أزمة مالية رهيبة بغضون أسابيع.. وهذا شرطها للمساعدة القدرة الشرائية تقلصت بـ 34%: الترويج لوصفة انقاذية.. لكن على اللبنانيين التضحية! تحديد سعر الدولار عند الصرافين بـ 2000 ليرة: فقاعة إعلامية... وينشط السوق السوداء! تمديد غير شرعيّ في «الضمان الاجتماعيّ» المواد الغذائية والاستهلاكية: كل لحظة بسعر جديد! بعد 3 أشهر على خروجه من السجن "حارق السيارات" عاد لـ" هوايته " فأوقف مجدداً! "حراك صيدا": حكومة "الماريونيت" واللون الواحد... لن تمرّ 7 خرجين بمساعد صيدلي والارتقاء بالمجتمع مسؤولية الجميع صيدا : لحكومة انقاذ.. لا محاصصة! نقابة محرري الصحافة دانت التعرض للاعلاميين: لتحمل المسؤولية وعدم التعاطي مع المحنة بأسلوب النعامة وزير التربية طارق المجذوب من صيدا إعتصام في عين الحلوة احتجاجا على تقليص خدمات الاونروا دعوة لحضور الاحتفالية الوطنية لبرنامج عزم الشباب على مسرح اشبيلية في صيدا هذا الخميس مطلوب موظفة إستقبال وسنترال لمؤسسة في صيدا مطلوب موظفة إستقبال وسنترال لمؤسسة في صيدا الشهاب و ملامح الزمن؟ كيف يمكن صناعة التغيير الايجابي في مجتمعنا العربي؟ (بقلم آية يوسف المسلماني) Full Time Accountant required in Saida, Nejmeh Square

الشهاب و(الحواس الخمس) والفلسفة!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الفلسفة..! متنوعة؟! و متعددة؟! ومختلفة؟! و هي مسائل كثيرة؟! تنوء بها أدمغة البشرية في ذاتها لتبلغ أرقى العلم! والعلم لها متحقق! والقياس صحيح! وقد تكون الفلسفة أصح طرق المعرفة! من أجل ذلك سمّى كثير من علماء النفس بأن الفلسفة جامعة!.. و كرهوا أن يطلقوا لها لفظ الفلسفة مبدعة؟؟!... والفلسفة التي يتناولها الشهاب اليوم في الحواس الخمس (بحث) لذيذ وممتع في ذاته! وهو كما ترون قليل؟؟ ولكنه صحيح فيما يعتقد؟! و هو يسألكم جميعاً: كم هي الحواس؟ فتقولون انها خمس، فيسألكم ألا تعرفون لها سادسة؟ فتضحكون وتحسبونه يمزح لأن الحواس الخمس كاملة، لا يمكن الزيادة عليها، وانها مشهورة معروفة من قديم الزمان، لم يفكر أحد أن بالإمكان كشف حاسة سادسة لها. بينما (الشهاب) يعرف أن هناك حواس أخرى؟ وتعرف ذلك؟ أنت أيها القارئ إذا دققت في نفسك وحللت مشاعرك: ألا تشعر بالتعب موجوداً في عضلاتك عقب المشي الطويل، أو الحركة العنيفة؟ ألا تحسَّ بالجوع والعطش والتهاب الجوف وغثيان النفس فبأي حاسة من الحواس الخمس عرفت ذلك، أأبصرته، أم سمعته، أم شممت ريحه، أم لمسته؟ انك لم تدركه بشيء من ذلك، بل بحاسة دعنا نسميها (الحاسة المشتركة) مثلاً.. ثم.. ألا تحسَّ وأنت مغمض عينيك بأن يدك ممدودة أو مرفوعة، وان كفكَّ مقبوضة أو مبسوطة، إنك لم ترها، ولم تدركها بحاسة من الحواس الخمس، وانما أدركتها بحاسة سابعة دعنا نسميها (الحاسة العضلية) مثلاً.

 

وكذلك حسَّك بالحرارة والبرودة، فانها حاسة ثامنة، وحسَّك بتوازن جسمك عند المشي أو الوقوف، بل لقد استطاع العلماء أن يكشفوا مركز هذا الحسَّ، وأن يعلموا أنه في الأذن الداخلية، في مادة كلسية مبلورة، لو اتلفت في حيوان لفقد حسَّ التوازن، وسار مترنحاً كما يترنح السكران.. ولنأخذ الكائنات التي ندركها، هل ندركها كاملة؟ أنا أسمع الأصوات، ولكن هل أسمع صوت نملة تسير على التراب؟ أفيحق لي أن أنكر أن للنملة صوتاً لأني لا أسمع هذا الصوت؟ فأنا اذن ادرك من الكائنات أنواعاً معدودة، وادرك من هذه الأنواع مقادير محدودة. وفي السؤال؟! هل الحواس الخمس كاملة تطلعنا على كل شيء وهل هي صادقة لا تخدعنا ولا ترينا الشيء على غير حقيقته.. اذا ثبت أن الحواس ناقصة، ليست كاملة ولأن (الكامل لا يقبل الزيادة) وما دامت ناقصة، فستظل أشياء كثيرة لا ندركها، أو ندركها، ولا ندري أننا ندركها.. والمعارف البشرية إما أن تكون مشاهدة نراها ونسمعها وإما أن تكون معقولة ندركها بالفكر، والمعقولات يستوي فيها الناس كلهم من كل ذي عقل سليم، وان كان أفقها في الفلسفة أوسع؟!

 

وأخيرا؛ (قل ربِّ زدني علماً) سبحانه وتعالى (علم الانسان ما لم يعلم)!

 

@ المصدر/ منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 922758406
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة