صيدا سيتي

المختار خالد السن "ابو طارق" استنكر توقيف الاعلامي محمد صالح من قبل السلطات اليونانية الحريري تابعت مع الحسن وعثمان واكمكجي قضية احتجاز الصحافي محمد صالح وشمس الدين تواصل معه ومع القائمة بالأعمال اللبنانية في اليونان للإيجار شقتين في صيدا - حي الزهور الخارجية: سفارتنا في اليونان تتابع قضية صالح للوقوف على أوضاعه وتقديم المساعدة له للإيجار شقة روف مطلة مساحة 220 متر مربع في البرامية مقابل فيلا رئيس البلدية - 9 صور وفد من اللجنة المصغرة لهيئة العمل الفلسطيني المشترك يزور مدير المدرسة العمانيّة النموذجية - صورتان الحريري رعت تخرج طالبات "ثانوية حكمت الصباغ – يمنى العيد الرسمية" - 50 صورة تيار الفجر يدعو للإفراج عن الصحافي محمد صالح مجلس بلدية صيدا يتضامن مع الصحافي محمد صالح ويدعو السلطات اليونانية لإطلاق سراحه فورا إصابة شاب بجروح نتيجة انقلاب دراجته بعدما أصيب بعارض صحي توقيف عاملة منزلية بعد سرقتها مجوهرات بقيمة 400 الف دولار تفاصيل توقيف شاحنة الدخان المهرب فيسبوك تعلق عشرات الآلاف من التطبيقات المشاركة في بيانات المستخدمين حمود استنكر احتجاز الصحافي صالح ودعا الى التحرك لأجل اطلاق سراحه الحريري تابعت مع رئيس الحكومة واللواء عثمان واللواء ابراهيم قضية احتجاز الصحافي محمد صالح في اليونان والمحامي شمس الدين مكلفا منها تواصل معه واطمأن عليه رئيس بلدية حارة صيدا يستنكر احتجاز السلطات اليونانية لابن بلدتهم محمد صالح قيادة الجيش: بعض مواقع التواصل الاجتماعي يتداول نموذجا مزورا البزري يُعلن تضامنه مع الصحافي محمد صالح ويُجري إتصالاً بوزير الخارجية جبران باسيل للإسراع في الإفراج عنه نقيب المحررين يتابع قضية احتجاز الزميل محمد صالح في اليونان المكتب الإعلامي للتنظيم الشعبي الناصري يعلن عن التضامن الكامل مع الصحفي محمد صالح، ويدعو وزارة الخارجية للتحرك الفوري من أجل الإفراج عنه

الشهاب و(الحواس الخمس) والفلسفة!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الفلسفة..! متنوعة؟! و متعددة؟! ومختلفة؟! و هي مسائل كثيرة؟! تنوء بها أدمغة البشرية في ذاتها لتبلغ أرقى العلم! والعلم لها متحقق! والقياس صحيح! وقد تكون الفلسفة أصح طرق المعرفة! من أجل ذلك سمّى كثير من علماء النفس بأن الفلسفة جامعة!.. و كرهوا أن يطلقوا لها لفظ الفلسفة مبدعة؟؟!... والفلسفة التي يتناولها الشهاب اليوم في الحواس الخمس (بحث) لذيذ وممتع في ذاته! وهو كما ترون قليل؟؟ ولكنه صحيح فيما يعتقد؟! و هو يسألكم جميعاً: كم هي الحواس؟ فتقولون انها خمس، فيسألكم ألا تعرفون لها سادسة؟ فتضحكون وتحسبونه يمزح لأن الحواس الخمس كاملة، لا يمكن الزيادة عليها، وانها مشهورة معروفة من قديم الزمان، لم يفكر أحد أن بالإمكان كشف حاسة سادسة لها. بينما (الشهاب) يعرف أن هناك حواس أخرى؟ وتعرف ذلك؟ أنت أيها القارئ إذا دققت في نفسك وحللت مشاعرك: ألا تشعر بالتعب موجوداً في عضلاتك عقب المشي الطويل، أو الحركة العنيفة؟ ألا تحسَّ بالجوع والعطش والتهاب الجوف وغثيان النفس فبأي حاسة من الحواس الخمس عرفت ذلك، أأبصرته، أم سمعته، أم شممت ريحه، أم لمسته؟ انك لم تدركه بشيء من ذلك، بل بحاسة دعنا نسميها (الحاسة المشتركة) مثلاً.. ثم.. ألا تحسَّ وأنت مغمض عينيك بأن يدك ممدودة أو مرفوعة، وان كفكَّ مقبوضة أو مبسوطة، إنك لم ترها، ولم تدركها بحاسة من الحواس الخمس، وانما أدركتها بحاسة سابعة دعنا نسميها (الحاسة العضلية) مثلاً.

 

وكذلك حسَّك بالحرارة والبرودة، فانها حاسة ثامنة، وحسَّك بتوازن جسمك عند المشي أو الوقوف، بل لقد استطاع العلماء أن يكشفوا مركز هذا الحسَّ، وأن يعلموا أنه في الأذن الداخلية، في مادة كلسية مبلورة، لو اتلفت في حيوان لفقد حسَّ التوازن، وسار مترنحاً كما يترنح السكران.. ولنأخذ الكائنات التي ندركها، هل ندركها كاملة؟ أنا أسمع الأصوات، ولكن هل أسمع صوت نملة تسير على التراب؟ أفيحق لي أن أنكر أن للنملة صوتاً لأني لا أسمع هذا الصوت؟ فأنا اذن ادرك من الكائنات أنواعاً معدودة، وادرك من هذه الأنواع مقادير محدودة. وفي السؤال؟! هل الحواس الخمس كاملة تطلعنا على كل شيء وهل هي صادقة لا تخدعنا ولا ترينا الشيء على غير حقيقته.. اذا ثبت أن الحواس ناقصة، ليست كاملة ولأن (الكامل لا يقبل الزيادة) وما دامت ناقصة، فستظل أشياء كثيرة لا ندركها، أو ندركها، ولا ندري أننا ندركها.. والمعارف البشرية إما أن تكون مشاهدة نراها ونسمعها وإما أن تكون معقولة ندركها بالفكر، والمعقولات يستوي فيها الناس كلهم من كل ذي عقل سليم، وان كان أفقها في الفلسفة أوسع؟!

 

وأخيرا؛ (قل ربِّ زدني علماً) سبحانه وتعالى (علم الانسان ما لم يعلم)!

 

@ المصدر/ منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911885801
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة