صيدا سيتي

السعودي يعزي برحيل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح: صيدا لا تنسى أياديه البيضاء دعوة إلى اعتصام جماهيري عند ساحة باب السراي في صيدا القديمة رفضاً لمشاريع التآمر والتطبيع العربي‎ رئيس جمعية جامع البحر الخيرية حسن صفدية في اليوم العالمي لكبار السن: رغم الأزمات تثبت صيدا انها مدينة للخير خبر سار دعما للأهالي الكرام من مدرسة الغد المشرق الجديدة خبر سار دعما للأهالي الكرام من مدرسة الغد المشرق الجديدة مدير الاونروا يحذر من كارثة صحية واغاثية وتربوية تطال المخيمات في لبنان قريبا حمّود لـ "إذاعة الفجر": قانون العفو العام دخل البازار السياسي ونرفض أي قانون لا يشمل الجميع اعتصام أمام مدخل مستشفى صيدا الحكومي غدا الجمعة الساعة 11 صباحا الحاجة نهى محمد سعيد الحص (أرملة الحاج حسين اليمن) في ذمة الله مزيحم: دائرة تنفيذ قصر عدل صيدا مقفلة حتى اكتمال فترة حجر المصابين روتاري صيدا قدم مساعدات عينية لجمعية جامع البحر الخيرية دائرتا نفوس صيدا وتنفيذ قصر العدل عاودتا العمل دعوة لحضور إطلاق نشرة " الجنوب" الورقية والافتراضية المهندس الحاج سليمان أحمد العلي (أبو سامر) في ذمة الله البزري: انتشار الوباء سريع وسيصل إلى كل الاماكن وكل المنازل والمصالح والمؤسسات الحاجة معلا صالح إبراهيم (أم مفيد) في ذمة الله شحّ في المازوت... الدولة لا تدفع و"أجانب التنظيفات" رحلوا - مطلوب 600 عامل نظافة لبناني! مدير عام "الاونروا" في عين الحلوة اليوم وسط اتهامات بالتقصير أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 1 تشرين الأول 2020 MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم

لو كنت أعلم

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 11 أيلول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

قالت سيدة عجوز لأحفادها في أحد الأيام: أنا لم أركب قطارا طوال حياتي.  وعبّرت لهم عن رغبتها في ذلك.

 

فقاموا على الفور بشراء تذكرة لها كي تركب قطارا متجهاً لمدينة قريبة كي تزور صديقة لها.

 

استقلت السيدة العجوز القطار وجلست على أحد المقاعد، وسريعاً ما لاحظت أن غطاء المقعد ممزق، فجمعت متعلقاتها وهي غاضبة وانتقلت إلى مقعد آخر بالقرب من مقدمة عربة القطار ..

 

لكنها انزعجت هناك أيضاً من طفل يبكي، فانتقلت هذه المرة الى مؤخرة العربة، لكنها وجدت أن الشمس حامية جدا في هذا المكان، فجمعت متعلقاتها من جديد وانتقلت الى الجانب الآخر وهي منهكة.

 

وأخيرا نظرت للخارج، وتأملت منظر الريف الجميل ..

 

في تلك اللحظة نادى السائق، على اسم المدينة التي ستنزل فيها ..

 

جلست السيدة المسكينة لبرهة قصيرة في حيرة شديدة، ثم قالت: لو كنت أعلم أن الرحلة قصيرة جدا هكذا،

 

لما كنت قضيت كل هذا الوقت أشكو وأعيب، بل كنت جلست استمتع بالتأمل في جمال الطبيعة من أول مقعد جلست عليه.

 

وهكذا هي الحياة .. فاستمتعوا بها وعيشوا بالرضى والامتنان والحمد، وأجمعوا الخيرات للحياة الباقية والسفر الطويل.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940877243
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة