صيدا سيتي

السعودي هاتفه واعداً بمتابعة قضيته الإنسانية! أسامة سعد داعياً إلى تسريع توزيع قسائم المواد الغذائية.. يستهجن انشغال السلطة بتحاصص التعيينات الجيش: توقيف فلسطيني على حاجز المية ومية إدارة معمل نفايات صيدا نفت اصابة عاملين بالفيروس حركة ناشطة في صيدا نهارا والتزام تام بحظر التجول ليلا مواطن في صيدا حاول إحراق نفسه بعد تحرير محضر ضبط بحقه اجتماع طارىء لمجلس إدارة جمعية تجار صيدا وضواحيها يقر إطلاق مبادرة وآلية لمساعدة العاملين في القطاع التجاري مؤسسة مياه لبنان الجنوبي تعلن الطوارئ لمد مراكز الحجر الصحي في الجنوب بالمياه قيادة الجيش دعت للإمتناع عن التجوّل إلّا في حالات الضرورة حركة حماس تستقبل وفداً نسائياً من أصحاب المحلات التجارية في مخيم عين الحلوة وزارة الصحة أعلنت عن خط ساخن جديد للتبليغ عن حالات فيروس كورونا Sidon displaced camps to receive UNHCR aid against coronavirus مشهد غير مألوف في صيدا: "سبعيني" يبحث عن الطعام في القمامة! قيادة فصائل منظمة التحرير كلفت اللجان الشعبية بإعداد كشف بأسماء المساجين الفلسطينيين في لبنان جنون في أسعار الخضار والفواكهة: هل تلجأ الحكومة لتثبيت أسعار السلع الغذائية الأساسية؟ "تكتيك" فرنجية... أبعد من الحكومة والتعيينات؟! كيف يعمل "الضمان" في زمن الكورونا وما سبب التصعيد بوجه المصارف؟ «المُديرة عبلة» مدرسة في الوطنية ترحل في الشهر الأحب على قلبها إجتماع بلدية صيدا يتبنى اقتراح "المستقبل" آلية الكترونية لتوزيع المساعدات شرطة بلدية صيدا كثفت دورياتها بالتزامن مع حظر التجول مساء والإلتزام فاق 95%

لو كنت أعلم

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 11 أيلول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

قالت سيدة عجوز لأحفادها في أحد الأيام: أنا لم أركب قطارا طوال حياتي.  وعبّرت لهم عن رغبتها في ذلك.

 

فقاموا على الفور بشراء تذكرة لها كي تركب قطارا متجهاً لمدينة قريبة كي تزور صديقة لها.

 

استقلت السيدة العجوز القطار وجلست على أحد المقاعد، وسريعاً ما لاحظت أن غطاء المقعد ممزق، فجمعت متعلقاتها وهي غاضبة وانتقلت إلى مقعد آخر بالقرب من مقدمة عربة القطار ..

 

لكنها انزعجت هناك أيضاً من طفل يبكي، فانتقلت هذه المرة الى مؤخرة العربة، لكنها وجدت أن الشمس حامية جدا في هذا المكان، فجمعت متعلقاتها من جديد وانتقلت الى الجانب الآخر وهي منهكة.

 

وأخيرا نظرت للخارج، وتأملت منظر الريف الجميل ..

 

في تلك اللحظة نادى السائق، على اسم المدينة التي ستنزل فيها ..

 

جلست السيدة المسكينة لبرهة قصيرة في حيرة شديدة، ثم قالت: لو كنت أعلم أن الرحلة قصيرة جدا هكذا،

 

لما كنت قضيت كل هذا الوقت أشكو وأعيب، بل كنت جلست استمتع بالتأمل في جمال الطبيعة من أول مقعد جلست عليه.

 

وهكذا هي الحياة .. فاستمتعوا بها وعيشوا بالرضى والامتنان والحمد، وأجمعوا الخيرات للحياة الباقية والسفر الطويل.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 927488111
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة