صيدا سيتي

المختار خالد السن "ابو طارق" استنكر توقيف الاعلامي محمد صالح من قبل السلطات اليونانية الحريري تابعت مع الحسن وعثمان واكمكجي قضية احتجاز الصحافي محمد صالح وشمس الدين تواصل معه ومع القائمة بالأعمال اللبنانية في اليونان للإيجار شقتين في صيدا - حي الزهور الخارجية: سفارتنا في اليونان تتابع قضية صالح للوقوف على أوضاعه وتقديم المساعدة له للإيجار شقة روف مطلة مساحة 220 متر مربع في البرامية مقابل فيلا رئيس البلدية - 9 صور وفد من اللجنة المصغرة لهيئة العمل الفلسطيني المشترك يزور مدير المدرسة العمانيّة النموذجية - صورتان الحريري رعت تخرج طالبات "ثانوية حكمت الصباغ – يمنى العيد الرسمية" - 50 صورة تيار الفجر يدعو للإفراج عن الصحافي محمد صالح مجلس بلدية صيدا يتضامن مع الصحافي محمد صالح ويدعو السلطات اليونانية لإطلاق سراحه فورا إصابة شاب بجروح نتيجة انقلاب دراجته بعدما أصيب بعارض صحي توقيف عاملة منزلية بعد سرقتها مجوهرات بقيمة 400 الف دولار تفاصيل توقيف شاحنة الدخان المهرب فيسبوك تعلق عشرات الآلاف من التطبيقات المشاركة في بيانات المستخدمين حمود استنكر احتجاز الصحافي صالح ودعا الى التحرك لأجل اطلاق سراحه الحريري تابعت مع رئيس الحكومة واللواء عثمان واللواء ابراهيم قضية احتجاز الصحافي محمد صالح في اليونان والمحامي شمس الدين مكلفا منها تواصل معه واطمأن عليه رئيس بلدية حارة صيدا يستنكر احتجاز السلطات اليونانية لابن بلدتهم محمد صالح قيادة الجيش: بعض مواقع التواصل الاجتماعي يتداول نموذجا مزورا البزري يُعلن تضامنه مع الصحافي محمد صالح ويُجري إتصالاً بوزير الخارجية جبران باسيل للإسراع في الإفراج عنه نقيب المحررين يتابع قضية احتجاز الزميل محمد صالح في اليونان المكتب الإعلامي للتنظيم الشعبي الناصري يعلن عن التضامن الكامل مع الصحفي محمد صالح، ويدعو وزارة الخارجية للتحرك الفوري من أجل الإفراج عنه

توجّهت لحضور عرس زميلها فخطفها الموت... العروس فدى ضحية سائق قاصر

لبنانيات - الثلاثاء 10 أيلول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
توجّهت لحضور عرس زميلها فخطفها الموت... العروس فدى ضحية سائق قاصر

حوادث بالجملة والمفرق في لبنان تخطف يومياً أرواح الشباب، تاركة حسرة وألماً في قلب محبيهم، ومن بين الضحايا الذين أُجبروا على تسجيل أسمائهم بالدم على لائحة الموت على الطرق، عروس لم يمر على حفل زفافها عام، حتى كُتب عليها أن تُزفّ إلى مثواها الأخير بسبب حادث مريع خطفها أثناء توجهها مع شريك حياتها لحضور عرس زميلها، وإذ بها تلفظ آخر أنفاسها وهي في منتصف الطريق... رحلت فدى سالم ابنة أميون في غفلة على طريق عام بلدة كوسبا- الكورة باتجاه بصرما.

فرحة لم تكتمل

زملاء فدى كانوا بانتظار وصولها وزوجها يوم السبت الماضي لكي يتشاركوا معهما فرحة زفاف زميلهم، لكن كما قال أحد زملائها في شركة السيارات التي تعمل فيها كمشرفة: "صدمنا بخبر مفارقتها الحياة بعدما اصطدمت مركبة بسيارة الـ (بي أم ف) التي يقودها زوجها، كانت الضربة قوية إلى درجة أنها تسببت بمفارقتها الحياة". وأضاف: "خسرنا زميلة وصديقة عُرفت بطيبة قلبها والضحكة التي لا تفارق محياها". لافتاً إلى أنه "حتى الآن لا يمكن أن نصدق أنها فارقتنا إلى الأبد ولم تعد بيننا، عسى الله أن يلهم أهلها وزوجها وكل من عرفها، الصبر على المصاب الكبير، فقد كانت كالوردة التي يفوح عبيرها في كل مكان تمرّ فيه، وإذ بها تُقطَف لا لذنب ارتكبته سوى لأنها في بلد لا تراعى فيه قواعد السلامة المرورية".

مشهد مرّوع

شاهد عيان صودف مروره في المكان أثناء وقوع الحادث قال لـ"النهار": "مؤلم جداً أن تشاهد هكذا حادث مرّوع أمام عينبك، والألم أكبر عندما تكتشف أن سائق سيارة "الرانج" فتى لا يبلغ الثامنة عشرة من عمره وبرفقته اثنان من أصدقائه في السنّ عينها، بل ربما أصغر... والمصيبة عندما يسحب عناصر الإسعاف الرجل من سيارة الـ( بي إم) ويلتفت يميناً وشمالاً وهو يصرخ ويسأل عن زوجته فيجيبه بعض المسعفين أنها بخير وهي مغطاة وأصبحت في العالم الآخر". في حين أكد مصدر في قوى الأمن الداخلي لـ"النهار" أن "سائق المركبة التي اصطدمت بالسيارة التي يقودها زوج فدى قاصر يدعى ز. ق. من مواليد سنة 2002، أي أنه يبلغ من العمر 17 سنة، وقد أدلى بإفادته بحضور مندوبة الأحداث".

الى متى؟

المديرية العامة للدفاع المدني أشارت في صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك": "أنقذ عناصر من الدفاع المدني في تمام الساعة 18:44 من تاريخ 2019/9/7 أربعة جرحى من داخل سيارتهم جراء تعرضهم لحادث سير  باستعمال معدات الإنقاذ الهيدروليكية، نظراً لتضرر هيكل السيارة بشدة. كما وأسفر الحادث عن سقوط قتيلة أخرى في كوسبا -الكورة. وقد تولّت جهات أخرى نقل الجرحى إلى المستشفى لتلقّي العلاج اللازم".

كما جاء في صفحة الـ"yasa": من المؤسف أن صيف 2019 تسبب بالكثير من الأحزان من جراء حوادث السير. المطلوب الاهتمام الجدي والفوري بسلامة الإنسان على طرقات لبنان. المواطن عليه دور كبير طبعاً، لكن على وزارة الداخلية والبلديات بصفتها سلطة الوصاية على البلديات واتحاد البلديات وعلى قوى الأمن الداخلي وعلى إدارة السير والآليات الإقدام على خطوات حاسمة وفورية للتصدي لأسباب ازدياد الموت على الطرق. نأمل تعاون الجميع لإعطاء قيمة لحياة الإنسان في لبنان.

كم من عائلة احترق قلبها حتى الآن على خسارة أحد أبنائها وكم من العائلات ينتظرها المصير ذاته؟! فإلى متى سيستمر شبح الموت على الطرق في حصد ضحاياه؟

@ المصدر/ أسرار شبارو - جريدة النهار


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911887567
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة