صيدا سيتي

رجالٌ بلا ملامح (بقلم نهلا محمود العبد) بإشراف الدكتور محمد رجب والمعلمة فاتن حزوري .. طلاب وطالبات ثانوية بيسان ينفذون أنشطة متنوعة مطالبين العالم بحقوقهم مركز مدى يحتفل بعيد الاستقلال‎ تجمع في ايليا وقطع جزئي للسير ثورة الاستقلال (بقلم المربي الأستاذ كامل كزبر) رفع أسعار الدواجن واللحوم: استغلال للظرف أم ضرورات اقتصاديّة؟ رد تخلية 11 موقوفاً بأحداث استراحة صور .. والدفاع يستأنف! طلاب ثانوية رفيق الحريري احتفلوا بعيدي العلم والإستقلال: كيف ما كنت بحبك! بلدية بقسطا هنأت بعيد الإستقلال.. مزهر: لبنان للجميع ويجب الحفاظ عليه بأي ثمن‎ "الندوة الإقتصادية" تطلق صرخة استغاثة: انقذوا ما تبقى من كيان اقتصادي قبل انهياره البزري: الإستقالة من الحكومة لا تعني الإستقالة من المسؤولية شكوى واحدة كانت كفيلة بفضح أعماله وابتزازه للقصّر اللجان الشعبية تُحيي الرئيس أبو مازن والمرجعيات الفلسطينية لدورهم بتجديد الولاية لعمل الاونروا الحريري التقت ضو والسعودي وشمس الدين ووفدا من الحركة الثقافية في لبنان وزارة التربية نفت صحة بيانات متداولة باسمها ودعت إلى التحقق من مصدرها أسامة سعد: تعالوا إلى حل سياسي وطني آمن تلامذة البهاء جسدوا خارطة لبنان والعيد السادس والسبعين للإستقلال القوى الاسلامية في عين الحلوة تنفي دخول اي عناصر من داعش الى المخيم بلدية صيدا هنأت بالإستقلال: فرحتنا منقوصة .. فلنتكاتف جميعا ليبقى لبنان مطلوب كوافيرة شعر مع خبرة عالية لصالون في صيدا

العلم فريضة! والتعليم فضيلة! والشهاب في الخطاب!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لقد بالغت الأديان في رفع شأن العلم حتَّى جعلته فريضة على كل إنسان، وحثّت على طلبه... ولو في الصين؟! وأثنى الله في كتابه العزيز على العلم والعلماء فقال (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات) وقال (هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون)؟ إلى غير ذلك من الآيات الداله على شرف العلم ومنزلة العلماء! وقال صلى الله عليه وسلم (اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد) وقد حثّ الإسلام على التعليم والمدرسة فقال تعالى (وإذا أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه) وهو إيجاب للتعليم وقال (وإن فريقاً منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون) وهو تحريم للكتمان وقال النبي صلى الله عليه وسلم (ما آتي الله عالم علماً إلا وأخذ عليه من الميثاق ما أخذه على النبيين أن يبينونه للناس ولا يكتموه) وكان النبي صلى الله عليه وسلم يشجع الناس على تعليم القراءة والكتابة وكان يحثّ أصحابه على تعلم اللغات.. وظل المسلمون دائبين على نشر العلم حتى وفقوا في أقل من خمسين عاماً من آخر الدولة الأموية حتى صدر الدولة العباسية إلى تدوين أغلب العلوم تنظيماً سواء في ذلك العلوم العقلية او الفنون الجميلة.. وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم تنظيم العلماء فرقاً كفرق الجيش وكل فرقة تغزو الجهل في ناحيتها.. وإن ما كانت عليه حالة العلم والتعليم في معاهد بغداد وقرطبة وسمرقند دليل كاف على عناية الإسلام بالعلم والتعليم، وقد كان الإسلام داعياً لحرية العلم والتعليم، وهذا أساس الإيمان في الإسلام! مستنداً في النظر إلى ملكوت السموات والأرض، وهذا النظر يحتاج إلى الوقوف على مختلف العلوم أو الفنون! وقد اتبع بذلك، الخلفاء يشجعون العلماء ويجزلون لهم العطاء! ويجملونهم   كل الرعاية والتكريم!

 

هذا؛ وإذا كنت أكثرت من الإستشهاد في هذه المقالة لطلب العلم! فاعذروا (الشهاب) وهو يرى صغاراً تائهين في العزلة؟ خارج المدرسة؟ (أفراداً وجماعات) في الشوارع والساحات؟ إمَّا بسبب الكلفة أو الضيق؟ أو الإستهتار الذي يقتفي بالأسباب؟

 

ولهذا آن لنا أن نفيق من غفلتنا لقانون  الضرورة! من أن نبحث في شأنهم، ونصدر بحسب مجتمعنا أمراً باستحسانهم، فلا يجب أن ننكر أنفسنا؟ وجهلنا حقيقتنا في المرآة؟ فتعالوا أيها الناس نخلص بذلك الخدمة الإنسانية بادخالهم المدارس! طلباً للعلم! ونحقق الغاية! ونجني ثمرة مضاعفة في الوطن! فيرتفع قدرنا بما يتصل بالمجتمع مباشرة أو شبه مباشرة باحياء العزيمة في النفوس فهل نحن متدبرون؟

 

صغار هنا؟ وهناك؟ أراهم عريانين؟؟ حفاة؟ في دور الطفولة؟ خطو بهم في المجتمع جسام؟ وأوصافهم تدمع لها الأقلام؟؟... ونحن في ساعة ما بعدها ساعة؟ فلندرك واجبنا حيالهم في هذه الأيام؟!

 

@ المصدر/ منح شهاب - صيدا 


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 918059040
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة