صيدا سيتي

المختار خالد السن "ابو طارق" استنكر توقيف الاعلامي محمد صالح من قبل السلطات اليونانية الحريري تابعت مع الحسن وعثمان واكمكجي قضية احتجاز الصحافي محمد صالح وشمس الدين تواصل معه ومع القائمة بالأعمال اللبنانية في اليونان للإيجار شقتين في صيدا - حي الزهور الخارجية: سفارتنا في اليونان تتابع قضية صالح للوقوف على أوضاعه وتقديم المساعدة له للإيجار شقة روف مطلة مساحة 220 متر مربع في البرامية مقابل فيلا رئيس البلدية - 9 صور وفد من اللجنة المصغرة لهيئة العمل الفلسطيني المشترك يزور مدير المدرسة العمانيّة النموذجية - صورتان الحريري رعت تخرج طالبات "ثانوية حكمت الصباغ – يمنى العيد الرسمية" - 50 صورة تيار الفجر يدعو للإفراج عن الصحافي محمد صالح مجلس بلدية صيدا يتضامن مع الصحافي محمد صالح ويدعو السلطات اليونانية لإطلاق سراحه فورا إصابة شاب بجروح نتيجة انقلاب دراجته بعدما أصيب بعارض صحي توقيف عاملة منزلية بعد سرقتها مجوهرات بقيمة 400 الف دولار تفاصيل توقيف شاحنة الدخان المهرب فيسبوك تعلق عشرات الآلاف من التطبيقات المشاركة في بيانات المستخدمين حمود استنكر احتجاز الصحافي صالح ودعا الى التحرك لأجل اطلاق سراحه الحريري تابعت مع رئيس الحكومة واللواء عثمان واللواء ابراهيم قضية احتجاز الصحافي محمد صالح في اليونان والمحامي شمس الدين مكلفا منها تواصل معه واطمأن عليه رئيس بلدية حارة صيدا يستنكر احتجاز السلطات اليونانية لابن بلدتهم محمد صالح قيادة الجيش: بعض مواقع التواصل الاجتماعي يتداول نموذجا مزورا البزري يُعلن تضامنه مع الصحافي محمد صالح ويُجري إتصالاً بوزير الخارجية جبران باسيل للإسراع في الإفراج عنه نقيب المحررين يتابع قضية احتجاز الزميل محمد صالح في اليونان المكتب الإعلامي للتنظيم الشعبي الناصري يعلن عن التضامن الكامل مع الصحفي محمد صالح، ويدعو وزارة الخارجية للتحرك الفوري من أجل الإفراج عنه

العلم فريضة! والتعليم فضيلة! والشهاب في الخطاب!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لقد بالغت الأديان في رفع شأن العلم حتَّى جعلته فريضة على كل إنسان، وحثّت على طلبه... ولو في الصين؟! وأثنى الله في كتابه العزيز على العلم والعلماء فقال (يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات) وقال (هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون)؟ إلى غير ذلك من الآيات الداله على شرف العلم ومنزلة العلماء! وقال صلى الله عليه وسلم (اطلبوا العلم من المهد إلى اللحد) وقد حثّ الإسلام على التعليم والمدرسة فقال تعالى (وإذا أخذ الله ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه) وهو إيجاب للتعليم وقال (وإن فريقاً منهم ليكتمون الحق وهم يعلمون) وهو تحريم للكتمان وقال النبي صلى الله عليه وسلم (ما آتي الله عالم علماً إلا وأخذ عليه من الميثاق ما أخذه على النبيين أن يبينونه للناس ولا يكتموه) وكان النبي صلى الله عليه وسلم يشجع الناس على تعليم القراءة والكتابة وكان يحثّ أصحابه على تعلم اللغات.. وظل المسلمون دائبين على نشر العلم حتى وفقوا في أقل من خمسين عاماً من آخر الدولة الأموية حتى صدر الدولة العباسية إلى تدوين أغلب العلوم تنظيماً سواء في ذلك العلوم العقلية او الفنون الجميلة.. وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم تنظيم العلماء فرقاً كفرق الجيش وكل فرقة تغزو الجهل في ناحيتها.. وإن ما كانت عليه حالة العلم والتعليم في معاهد بغداد وقرطبة وسمرقند دليل كاف على عناية الإسلام بالعلم والتعليم، وقد كان الإسلام داعياً لحرية العلم والتعليم، وهذا أساس الإيمان في الإسلام! مستنداً في النظر إلى ملكوت السموات والأرض، وهذا النظر يحتاج إلى الوقوف على مختلف العلوم أو الفنون! وقد اتبع بذلك، الخلفاء يشجعون العلماء ويجزلون لهم العطاء! ويجملونهم   كل الرعاية والتكريم!

 

هذا؛ وإذا كنت أكثرت من الإستشهاد في هذه المقالة لطلب العلم! فاعذروا (الشهاب) وهو يرى صغاراً تائهين في العزلة؟ خارج المدرسة؟ (أفراداً وجماعات) في الشوارع والساحات؟ إمَّا بسبب الكلفة أو الضيق؟ أو الإستهتار الذي يقتفي بالأسباب؟

 

ولهذا آن لنا أن نفيق من غفلتنا لقانون  الضرورة! من أن نبحث في شأنهم، ونصدر بحسب مجتمعنا أمراً باستحسانهم، فلا يجب أن ننكر أنفسنا؟ وجهلنا حقيقتنا في المرآة؟ فتعالوا أيها الناس نخلص بذلك الخدمة الإنسانية بادخالهم المدارس! طلباً للعلم! ونحقق الغاية! ونجني ثمرة مضاعفة في الوطن! فيرتفع قدرنا بما يتصل بالمجتمع مباشرة أو شبه مباشرة باحياء العزيمة في النفوس فهل نحن متدبرون؟

 

صغار هنا؟ وهناك؟ أراهم عريانين؟؟ حفاة؟ في دور الطفولة؟ خطو بهم في المجتمع جسام؟ وأوصافهم تدمع لها الأقلام؟؟... ونحن في ساعة ما بعدها ساعة؟ فلندرك واجبنا حيالهم في هذه الأيام؟!

 

@ المصدر/ منح شهاب - صيدا 


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911885537
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة