صيدا سيتي

المختار خالد السن "ابو طارق" استنكر توقيف الاعلامي محمد صالح من قبل السلطات اليونانية الحريري تابعت مع الحسن وعثمان واكمكجي قضية احتجاز الصحافي محمد صالح وشمس الدين تواصل معه ومع القائمة بالأعمال اللبنانية في اليونان للإيجار شقتين في صيدا - حي الزهور الخارجية: سفارتنا في اليونان تتابع قضية صالح للوقوف على أوضاعه وتقديم المساعدة له للإيجار شقة روف مطلة مساحة 220 متر مربع في البرامية مقابل فيلا رئيس البلدية - 9 صور وفد من اللجنة المصغرة لهيئة العمل الفلسطيني المشترك يزور مدير المدرسة العمانيّة النموذجية - صورتان الحريري رعت تخرج طالبات "ثانوية حكمت الصباغ – يمنى العيد الرسمية" - 50 صورة تيار الفجر يدعو للإفراج عن الصحافي محمد صالح مجلس بلدية صيدا يتضامن مع الصحافي محمد صالح ويدعو السلطات اليونانية لإطلاق سراحه فورا إصابة شاب بجروح نتيجة انقلاب دراجته بعدما أصيب بعارض صحي توقيف عاملة منزلية بعد سرقتها مجوهرات بقيمة 400 الف دولار تفاصيل توقيف شاحنة الدخان المهرب فيسبوك تعلق عشرات الآلاف من التطبيقات المشاركة في بيانات المستخدمين حمود استنكر احتجاز الصحافي صالح ودعا الى التحرك لأجل اطلاق سراحه الحريري تابعت مع رئيس الحكومة واللواء عثمان واللواء ابراهيم قضية احتجاز الصحافي محمد صالح في اليونان والمحامي شمس الدين مكلفا منها تواصل معه واطمأن عليه رئيس بلدية حارة صيدا يستنكر احتجاز السلطات اليونانية لابن بلدتهم محمد صالح قيادة الجيش: بعض مواقع التواصل الاجتماعي يتداول نموذجا مزورا البزري يُعلن تضامنه مع الصحافي محمد صالح ويُجري إتصالاً بوزير الخارجية جبران باسيل للإسراع في الإفراج عنه نقيب المحررين يتابع قضية احتجاز الزميل محمد صالح في اليونان المكتب الإعلامي للتنظيم الشعبي الناصري يعلن عن التضامن الكامل مع الصحفي محمد صالح، ويدعو وزارة الخارجية للتحرك الفوري من أجل الإفراج عنه

موظفو مستشفى صيدا الحكومي: 5 أشهر بلا رواتب وأقسام أقفلت.. فماذا تنتظرون؟ - 4 صور

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 03 أيلول 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

اطلق موظفو مستشفى صيدا الحكومي  صرخة الى المعنيين لإنقاذ المستشفى من الاقفال ولوحوا ببدء اضراب مفتوح عن الطعام تضامناً زميلهم الممرض محمد مصطفى المضرب عن الطعام منذ ثلاثة ايام احتجاجا على عدم تقاضي الموظفين رواتبهم منذ اكثر من خمسة أشهر. 

 

جاء ذلك خلال اعتصام نفذه موظفو المستشفى عند مدخلها بدعوة من لجنة متابعة الموظفين والعاملين فيها مناشدين رئيس الحكومة ووزيري الصحة والمال والفاعليات وضع حد لمعاناتهم ، والمجتمع المدني للتضامن معهم والوقوف بوجه ما وصفوه محاولة اقفال المستشفى التي تشكل متنفسا صحيا واستشفائياً للشرائح الشعبية والفقراء من ابناء المنطقة.

 

كاعين

 

وتحدث رئيس لجنة المتابعة لموظفي المستشفى خليل كاعين بإسمهم  فقال" ربما للمرة رقم الف نجتمع عند مدخل المستشفى ، فمنذ خمسة اشهر وحتى اليوم لا نسمع الا وعودا ووعودا .. من وزارة الصحة الى وزارة المال الى الأمانة العامة لمجلس الوزراء الى مجلس ادارة وادارة المستشفى والفاعليات انه خليلا يومين ستصرف للموظفين سلفة ومساهمة ومستحقات .. شهر يجر شهراً حتى مرّ علينا خمسة أشهر  من دون رواتب ووصلنا الى حائط مسدود فالموظفون غير قادرين على المجيء والالتحاق بدوامهم لأنهم لا يملكون اجرة الطريق ، والمريض لا يحصل على حقه بسبب ضعف الامكانات والمقومات . المستشفى تعتبر مقفلة حكماً وبدون "جميلة حدا " وبدون دعوة من لجنة الموظفين  والموظفين ، فقسم العناية الفائقة وقسم الأطفال والقسم النسائي وجزء من قسم العمليات والمختبر والأشعة اصبحت مقفلة فماذا ينتظرون؟.

 

واضاف: نحن اردنا من هذه الوقفة اليوم ان نناشد هذه المرة المواطنين والمجتمع المدني ليتضامنوا معنا لأننا ناشدنا السياسيين ولم يسمعنا أحد .. ولنقول ان عدم دفع الأموال يعني انهم يقولون بشكل غير مباشر اقفلوا المستشفى والفاعليات نوعا ما غير مهتمين. 

 

وقال: ان لمستشفى صيدا الحكومي خصوصية بحكم موقعها الجغرافي وتستفيد منها الطبقات الشعبية والفقيرة من لبنانيين وفلسطينيين . نناشد الفاعليات والمجتمع المدني بأن يتضامنوا مع المستشفى وموظفيها .. وصلنا الى مرحلة ان موظفاً ممرضاً أعلن اضرابه عن الطعام لأنه غير قادر على تأمين القوت لأولاده وغير قادر  على تأمين الدواء لإبنته المعوقة . اننا نتضامن مع محمد مصطفى المضرب عن الطعام منذ 3 ايام ولا احد يسأل. اليوم جئنا واستدنا اجرة الطريق لنوصل صرختنا ولندعو الناس لكي يضغطوا معنا . وحتى لا يصبح الخيار الذي اتخذه محمد مصطفى بالاضراب عن الطعام  هو خيار الموظفين جميعاً.  هذا برسم كل من لا يزال لديه ضمير وهذه آخر مناشدة للوزراء ولرئيس الحكومة  ان ينصفوا مستشفى صيدا الحكومي ويرسلوا الأموال اللازمة.

 

مصطفى

 

من جهته قال الممرض المضرب عن الطعام محمد مصطفى " اعلنت اضرابي عن الطعام لأنه منذ 6 اشهر لم نتقاضى رواتبنا والسبب الثاني ان هذه المستشفى التي تعتبر مستشفى جامعيا ومن اكبر المستشفيات الحكومية في الجنوب مهددة بالاقفال ، فإذا اقفلت سيموت الفقير على ابواب المستشفيات الخاصة .. لا ، لن تقفل مستشفى صيدا الحكومي الا "بعد ما تطلع روحي".

 

@ المصدر/ رأفت نعيم - مستقبل ويب 

***

أفاد مراسل "النشرة" في صيدا، بأنّ "موظفي "​مستشفى صيدا الحكومي​" بدأوا إضرابًا مفتوحًا عن العمل بسبب عدم قبض رواتبهم منذ خمسة أشهر، وسط مخاوف جديّة من إقفاله هذه المرّة، بعد الاغلاق التدريجي لأقسام "الأطفال، النساء والعناية"، بسبب عدم توفّر الإمكانيّات منذ فترة، وقد لحق بهم أمس "المختبر والأشعة وجزء من العمليات".

 

وأوضح أنّ "الموظفين احتشدوا صباح اليوم أمام مدخل المستشفى، وناشدوا المسؤولين التدخل الفوري لإنهاء هذه المعاناة، على وقع استمرار الموظّف محمد فيصل مصطفى بالإضراب المفتوح عن الطعام منذ ثلاثة أيام، بسبب عدم قدرته على تأمين قوت عائلته وابنته المريضة".

 

في هذا الإطار، شدّد رئيس "لجنة الموظفين" في المستشفى خليل كاعين، على "أنّنا وصلنا إلى طريق مسدود، ولم تنفّذ كلّ الوعود بدفع رواتبنا سواء من ​وزارة الصحة العامة​ أو ​وزارة المالية​، أو مجلس الإدارة أو فاعليات صيدا، منذ خمسة أشهر ونحن بلا رواتب، وبات الموظّفون غير قادرين على الحضور إلى المستشفى بسبب ضعف الإمكانيّات"، مركّزًا على أنّ "المستشفى قد بات بحكم المقفل قطعًا". وناشد المسؤولين "التدخّل الفوري لوقف هذه المعاناة بسبب الموقع الخاص للمستشفى، الّذي يقصده المرضى من الطبقة الفقيرة".

 

@ المصدر/ موقع النشرة 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911890187
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة