صيدا سيتي

مصبغة My Washer تفتتح فرعها الرابع في الغازية بجانب سوبر ماركت التوفير وتبارك لوكيلها محمد حمدان الجيش يتسلم من القوة المشتركة "ملقي القنابل" في عين الحلوة عرسك بالكامل في صالة صار بَدّا للأعراس: تصوير وزفة وفيديو وضيافة و DJ مع موقف سيارات وملعب للأطفال للبيع فيلا ثلاثة طوابق في منطقة جون على مساحة 1,050 متر مربع - 7 صور منتخب لبنان في كرة الطاولة يواصل انتصاراته في بطولة غرب آسيا للفرق - 3 صور اختتام دورة تنمية الذكاء العاطفي عند الأطفال - 16 صورة حزب الله إستقبل تيار الفجر للتهنئة بذكرى الانتصار: للعمل على استثناء الفلسطينيين من إجراءات وزارة العمل - 6 صور تزيين شوكولا لكل أنواع المناسبات من Choco Lina حج مبرور وسعي مشكور - 13 صورة لأول مرة في صيدا!! دورة فنية في تشكيل وتصميم البالونات لكافة المناسبات جمعية الإمام الشاطبي تنفذ مشروع الأضاحي لعام 2019‎ وعدد المستفيدين بلغ حوالي 950 عائلة - 18 صورة جريحان في حادث تصادم بين مركبتين محلة صيدا تقاطع السبينيس بو صعب من عبرا: لا عفو عمن قتل الجيش ولا مساومة على دماء شهدائه - 9 صور عملية انقاذ استثنائية لـ"هرّة" علقت 3 ايام على سطح مبنى في صيدا مبارك افتتاح محل جبنة ولبنة لصاحبيه زياد حمود وهاني الزيباوي في صيدا - شارع دلاعة - مقابل حلويات الإخلاص - 27 صورة دعوة مجانية إلى مهرجان حكاياتنا .. الخميس 29 آب، في مركز معروف سعد الثقافي - صيدا‎ مدرسة الغد المشرق تعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي 2019-2020 (مقسطة على 9 أشهر) - بإدارة الأخصائية التربوية سوسن عبد الحليم للبيع شقة سوبر ديلوكس بإطلالة مميزة 156 متر مربع في آخر كفرجرة صيدا (بناية تلبيس حجري) - 13 صورة مسبح Salame يعلن عن إفتتاح المسبح يومياً من الساعة 9 صباحا حتى الساعة 9 مساء - 6 صور محل صغير طابق أول برسم الخلو في سوق صيدا مطلوب موظفة استقبال Hostess لمطعم في صيدا

صيدا: بانتظار عيد .. لا يأتي! - 9 صور

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بعكس الانطباع الذي يطالعك به بائع القهوة " ابو عقدة " في ساحة النجمة في صيدا حين تسأله عن رصده لحركة وسط المدينة عشية العيد بأن الوضع " منيح" و"نعمة ".. لا تجد الانطباع نفسه بل تكاد تفقده كلياً ، كلما توغلت اكثر في السوق التجاري وسألت هذا التاجر او ذاك عن تقييمه لأسبوع الأضحى كحركة بيع وشراء..!

 

المفارقة انك قبل يوم واحد من عيد الأضحى في صيدا ، لا تستطيع الوصول الى وسط المدينة الا بشق الأنفس وبعد الانتظار في صفوف من السيارات المتجهة الى صيدا عبر مسارات البولفارات الشرقي والوسطي والبحري ، نظرا لتزامن عشية العيد مع عطلة نهاية الأسبوع وتوجه آلاف العائلات من العاصمة وضواحيها الى مختلف مناطق الجنوب لتمضية اجازة الأضحى في بلداتهم وقراهم.


 لكن السوق التجاري في صيدا – بحسب بعض التجار - لا يستفيد من حركة السيارات العابرة للمدينة او المتوقفة فيها ولو لبعض الوقت ، بقدر ما يستفيد ممن يقصد وسط المدينة بهدف التسوق ، لذلك هم لا يقيسون حركة التسوق بما تشهده المدينة من ازدحامات مرورية عشية العيد وان كانت الأخيرة تعكس انطباعا مريحاً بأن المدينة تعيش اجواء العيد.
 

فمشهد الأسواق التجارية عشية العيد وهي تزدان بالحسومات تتصدر واجهات المحال والمؤسسات نهارا وبالأضواء والزينة ليلاً ، هذا المشهد بدا ناقصاً في ظل تراجع حركة التسوق في اضحى هذا العام مقارنة معها في اضحى العام الماضي ، والذي قدر بعض التجار نسبة هذا التراجع بحوالي 50% علما انه – وبحسب التجار انفسهم – كانت حركة الأضحى قبل عام ضعيفة !.حتى الأسواق الشعبية التي كانت تتحرك عشية العيد بالحد الأدنى ، تراها اليوم باهتة الحركة خافتة الوهج. 

 

يعتبر بعض التجار ان اسواق صيدا اصبحت عاما بعد عام تفتقد نبض العيد الذي تحول برأيهم الى مناسبة تمر على الناس دون ان ينعكس احتفالهم بها حركة في الأسواق ، ذلك ان الأزمة الاقتصادية والأزمات المعيشية والأعباء الحياتية المتثاقلة على كاهل المواطن جعلته يتعاطى مع العيد كإستحقاق اقتصادي ومعيشي اضافي اكثر منه شعوراً يعيشه فرحاً او بهجة يتشاركها مع عائلته واقاربه واصدقائه.

 

ويعيد كثير من التجار اسباب هذا الجمود في الحركة التجارية في صيدا والذي تتقاسمه المدينة مع مناطق اخرى الى تراجع بل وانعدام السيولة بين ايدي المواطنين بسبب ازمات اقفال مؤسسات وتعثر اخرى وتمنع معظمها عن دفع رواتب موظفيها ، ونظرا ايضا لتراكم الأعباء الحياتية على المواطنين من فواتير كهرباء ومولدات وهاتف اقساط مدارس مرحّلة ومتراكمة من عام دراسي لآخر.. مضافا الى ذلك بحسب هؤلاء ان مناطق اخرى قريبة من صيدا جنوبا او شرقا او شمالا كانت تعتبر المدينة سوقاً اساسياً لها انكفأت عنها بنسبة كبيرة الى اسواق محلية باتت تؤمن لها اكتفاء ذاتياً، ما يتطلب تفعيل عوامل الجذب السياحية الموجودة في المدينة او خلق عوامل جذب جديدة من مهرجانات وانشطة ومرافق لتشجيع الناس على المجيء اليها وليتسنى لأسواق المدينة الاستفادة من حركتهم فيها. 

 

 وبانتظار عيد لا يأتي ، يبقى وحده الأمل والتمني بأن تتحسن الأوضاع ، لسان حال الجميع ، كي تستمر الحياة ، فما أضيق العيش .. لولا فسحة الأمل!.

 

@ المصدر/ رأفت نعيم - خاص "مستقبل ويب"‏


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 907713113
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة