صيدا سيتي

اطلاق نار في الشارع التحتاني لمخيم عين الحلوه دون معرفة الأسباب مجموعة انا مستقل من صيدا: للقضاء على الفساد وصولا إلى الدولة القوية ندوة عن زيت الزيتون في جزين اتحاد نقابات العمال في الجنوب: لحوار جدي ومسؤول بين النقابيين وتوحيد الصفوف ووضع الخلافات السياسية جانبا تفجير اجسام وقذائف غير منفجرة في حقل القرية محتجون حاولوا نصب خيمة امام مصرف لبنان في صيدا سوسان: لتناول الظروف الراهنة في خطب الجمعة ودعوة الناس الى التكاتف والصدقة ‏ حدّاد "على الحديدة" يلتحق بـ"الخضرجية‎" !‎ أسامة سعد خلال جولة في أسواق صيدا: لمرحلة انتقالية تعالج مختلف الملفات لحفظ الوطن مستقبل مدينة القدس.. مخاطر حقيقية... أ.د. وليد عبد الحي‎ الانماء والاعمار: إنجاز حفر القسم الأخير من النفق المخصص لجر مياه سد بسري محتجون دخلوا سراي صيدا الحكومي والصقوا منشورات على الجدران Charity initiatives seek to ease economic pressures in Sidon اللجان الشعبية والمجلس النرويجي وبحث في تحسين البنية التحتية بجبل الحليب أسامة سعد على تويتر: مهمّشو اليوم... ثوار الغد... لا دولارات ستأتي إلى لبنان: «خُذوا إعاشة»! مدارس خاصة تتخبّط وأخرى تبخّرت مؤونتها 50% حسومات على رواتب الأساتذة مبادرات "التكافل الاجتماعي" في صيدا... تُبلسم معاناة الفقراء والعائلات الـمتعفّفة معمل سبلين يهدّد برجا: أطرد موظّفيكم غزوة الشتاء: الأسوأ لم يأتِ بعد!

مواسم القرية.. على بيدر المدينة! - 5 صور

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لبعض اسواق مدينة صيدا في هذه الأيام من كل عام نكهة الريف وروائح حقوله العطرة التي تجود بـ" فاكهة " الصيف وبقوله وحبوبه فيحملها المزارعون والباعة الى بيدر المدينة لبيعها.

 

في "شارع المطران" في عمق السوق التجاري لمدينة صيدا تفترش بعض النسوة الأرض أمام "بسطات" يعرضن فيها اصنافا منوعة من خير الأرض يأتين بها من بلدات وقرى الريف القريبة والبعيدة في الجنوب والجبل.

 

على جانبي الشارع المذكور تنتشر بسطات " ورق العريش " او ورق العنب الذي تقوم اولئك النسوة بتوضيبه وتكديسه فوق بعضه امام المارة تمهيدا لبيعه مع غيره من الحشائش مثل الملوخية والبقوليات والفاكهة مثل التين والعنب والصبار والحبوب مثل البازلاء والبامية وغيرها ، وبعض انواع الأعشاب المفيدة، الى جانب المونة البيتية الحديثة القطاف والتي عادة يتزود بها المواطنون من عام لعام  ، تختلط هذه البسطات مع ما يعرض ويباع في الشارع نفسه وامتداده جنوباً حيث محلة "الشاكرية" وشمالاً حتى البوابة التحتا ، من مستلزمات منوعة تبدأ بالمواد الغذائية واللحوم ولا تنتهي بالملابس والأحذية والفوبيجو والخرضوات وغيرها.

 

ويختص كثير من  الباعة بمواسم بعينها ليقوموا بحمل منتجاتها من حقول القرية الى بيادر المدينة لبيعها كموسم القمح ومشتقاته (خلال اشهر الصيف) ، وموسم الزيتون وزيته (في الخريف)  وغيرهما من المواسم السنة حتى تتحول بعض الأسواق في المدن الى معرض دائم ومفتوح على مدار السنة لمواسم القرى خلال الفصول الأربعة.


@ المصدر/ رأفت نعيم - مستقبل ويب 

دلالات : مستقبل ويب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919468680
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة