صيدا سيتي

اعتصام ومسيرة وحرق العلم الفرنسي تنديدا بالاساءة للنبي محمد الحريري تابعت مع وفد اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) قضايا وهموم الشباب والطلبة الفلسطينيين في لبنان بهية الحريري استقبلت سرحال ووفد "صندوق دعم طلاب جامعة رفيق الحريري" الأمانة العامة لمجلس الوزراء: لتأخير الساعة ساعة واحدة اعتبارا من منتصف هذه الليلة أسامة سعد خلال لقائه نادي الحرية: متابعة النشاطات الرياضية بالرغم من الظروف الصعبة هي جزء من النضال والمواجهة الحاج محمد سعيد شريدة (أبو سعيد) في ذمة الله مريم إبراهيم الحكواتي (زوجة الحاج رياض المقداد) في ذمة الله محي الدين علي العيلاني في ذمة الله "حريق كبير" في حارة صيدا يلتهم أشجار الزيتون ويحاصر منازل الشيخ حسين الملاح يلتقط عدوى فيروس كورونا صالون الغربي Salon El Ghorabi في عبرا: عروضات أسبوعية تناسب الجميع صالون الغربي Salon El Ghorabi في عبرا: عروضات أسبوعية تناسب الجميع "شرقي" نظمت معرضا فنيا لاعمال الرسام العالمي توم يونغ في الحمام الجديد في صيدا القديمة «الفضل» لـ«كورونا» في تظهير المشاكل البنيويّة لأزمة التعليم: مشاريع الجهات المانحة تحمل أجندات لا تشبهنا شركة مجموعة كيلاني الوكيل الحصري لجميع منتجات زيوت بيترمين Petromin الدولار يترقّب التأليف وقد يهبط الى 5000 ليرة العاملون في "صيدا الحكومي": لن نستقبل مرضى "كورونا" بداية تشرين الثاني مرفت يوسف طراف (زوجة محمد السبع أعين) في ذمة الله أسرار الصحف: مسؤول بلا كمامة Section Managers needed: Retail experience required, with Managerial skills

وعي مخاطر دقّة المرحلة لتدفيع لبنان وفلسطين ثمن رفضهما «صفقة القرن»

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

انصبَّ الاهتمام اللبناني والفلسطيني على مُعالجة قضية العمّال اللاجئين الفلسطينيين في لبنان في ضوء إجراءات وزارة العمل، ضمن الخطة التي بدأ تنفيذها لمُكافحة العمالة الأجنبية، انطلاقاً من أنّ العمّال الفلسطينيين لا يُعتبرون أجانب، لأنّ وجودهم قسرياً في لبنان، جرّاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين، ومُسجّلون في سجلات وزارة الداخلية والبلديات - دائرة الشؤون السياسية. 

 

وتكثّفت الاتصالات استناداً إلى النصوص القانونية، مع وجود وجهتَي نظر:

 

الأولى: التي يتمسّك بها وزير العمل الدكتور كميل أبو سليمان و»لجنة الحوار اللبناني – الفلسطيني» بضرورة حصول العامل الفلسطيني على إجازة عمل مُعفاة من الرسوم.

 

الثانية: التي يتمسّك بها الجانب الفلسطيني بعدم حاجة اللاجئ الفلسطيني إلى إجازة عمل، مستنداً إلى استثنائه، وهو ما اعتمده أكثر من وزير، بعدما أصدر وزير العمل الأسبق الدكتور طراد حمادة مُذكّرة يستثني فيها العامل الفلسطيني من الحصول على إجازة عمل للعديد من المهن، التي كان محروماً منها – وأبقى على استثناء المهن الحُرّة - التي تحتاج إلى مُوافقة النقابات المعنية.

 

وتكثيف الاتصالات يهدف للمُعالجة من خلال الحوار، والتفهّم اللبناني للواقع الفلسطيني والمُساعدة في إصدار القرارات في الوزارت المعنية، أو المراسيم في مجلس الوزراء، وصولاً إلى القوانين في المجلس النيابي، مع وعي مخاطر مُحاولات البعض للتوتير، استغلالاً للحراك والتظاهرات التي تشهدها المخيّمات الفلسطينية، والتضامن في أكثر من مدينة وبلدة لبنانية، وخشية من تحويل الأنظار من حراك مطلبي، إلى افتعال توتيرات أمنية، نجحت الفصائل والقوى الفلسطينية بتجنيب قواها تداعيات ذلك، خلال الأعمال الإرهابية التي شهدها لبنان، خصوصاً حدوده الشرقية، وأيضاً الخلافات الداخلية اللبنانية، مع التشديد على ألا يكون الفلسطيني ضحية للخلافات اللبنانية المتأزّمة، والتي تدخل ضمن «بازار» المُزايدات السياسية، خاصة في قضيتي اللاجئين الفلسطينيين والنازحين السوريين، لتغطية حقيقة خلافات انعكست داخل الحكومة وأيضاً في مجلس النوّاب.

 

خطورة دقّة المرحلة

 

يُدرك الحريصون خطورة ودقّة المرحلة التي تتطلّب وعياً بعد التأييد اللبناني للموقف الفلسطيني لرفض «صفقة القرن» و»ورشة السلام من أجل الازدهار»، التي عُقِدَتْ في المنامة بمملكة البحرين، ومُحاولات الإدارة الأميركية تدفيع الثمن للبنان وفلسطين لتصدّيهما لمُخطّطاتها التي تستهدف القضية الفلسطينية، ومن ضمنها ملف اللاجئين، وفي الطليعة المُتواجدين في لبنان.

 

وسُجّل أمس (الخميس) تطوّر هام، تمثّل بإعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقف العمل بالاتفاقات المُوقّعة مع الجانب الإسرائيلي، وتشكيل لجنة لتنفيذ ذلك، عملاً بقرار المجلس المركزي الفلسطيني، وذلك إثر اجتماع للقيادة الفلسطينية، ترأسه في مقر الرئاسة برام الله، بعد أقل من 24 ساعة على لقائه بالعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بن الحسين في عمان. 

 

الحريري

 

وشهد أمس، سلسلة من الاتصالات واللقاءات في إطار مساعي البحث لمُعالجة قضية عمل اللاجئين الفلسطينيين، في ضوء عدم انقشاع الرؤية لعقد اجتماع لمجلس الوزراء المعلّق انعقاده على صيغة الحل لحادثة قبر شمون، التي يتولّى مُتابعتها المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم.

 

وفي هذا الإطار، عقد رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، بعد ظهر أمس في السراي الحكومي، اجتماعاً مع الوزير أبو سليمان، في حضور رئيس «لجنة الحوار اللبناني - الفلسطيني» الوزير السابق الدكتور حسن منيمنة والوزير السابق الدكتور غطاس خوري، تناول موضوع اليد العاملة الفلسطينية في لبنان.

 

بعد الاجتماع قال أبو سليمان: «بحثنا في تداعيات خطّة وزارة العمل على اللاجئين الفلسطينيين، وهناك إقرار بأنّ هناك وضعاً خاصاً للأجراء الفلسطينيين، مُقارنة بالعمّال الأجانب، والقانون اللبناني يعترف بذلك. كما جرى البحث في سُبُل تسهيل المستندات اللازمة لحصول الأجراء الفلسطينيين على إجازات العمل، التي يفرضها القانون اللبناني، وكان البحث إيجابياً، وسأعقد اجتماعاً الأسبوع المقبل مع فريق عمل الوزارة والإخوة الفلسطينيين، لنطّلع على هواجسهم بالنسبة إلى هذا الموضوع، وتبسيط الإجراءات قدر المُستطاع ضمن سقف القانون اللبناني، الذي لا يُمكن الخروج عنه».

 

وكان الوزير أبو سليمان قد عقد اجتماعاً في وزارة العمل مع الوزير السابق منيمنة، في إطار متابعة خطة تنظيم اليد العاملة غير اللبنانية، وتحديداً عمالة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.

 

«مجلس الأمن الفرعي» جنوباً

 

وفي السياق، استحوذت التحرّكات والتظاهرات التي تشهدها المخيمات الفلسطينية، على مُناقشات «مجلس الأمن الفرعي» في الجنوب، الذي عُقِدَ صباح أمس (الخميس) بدعوة ورئاسة محافظ الجنوب منصور ضو، في سراي صيدا الحكومي، في حضور ممثّل عن النيابة العامة الاستئنافية في الجنوب، قادة الأجهزة الأمنية والعسكرية في محافظة لبنان الجنوبي، حيث جرى البحث في أمور عديدة، أبرزها: تحرّكات اللاجئين الفلسطينيين في صيدا والمخيّمات وتأثيرها على الأوضاع العامة.

 

وبعد التداول أكد المجتمعون «وجوب الاستحصال على الموافقات الرسمية اللازمة عند إقامة أي تجمّعات أو تظاهرات أو مسيرات مهما كان نوعها، وذلك تحت طائلة المساءلة والملاحقة القانونية».

 

واتفقوا على «مُتابعة قمع ظاهرة السيّارات المُخالِفة والزجاج الداكن والدراجات النارية والكهربائية غير المُستوفية للشروط القانونية والإدارية».
وقرّروا «إبقاء اجتماعاتهم مفتوحة لمُواكبة أي تطوّر أمني قد يحدث، بُغية مُعالجته فوراً حفاظاً على الأمن والسلامة العامة».

 

@ المصدر/ هيثم زعيتر - جريدة اللواء


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 942575279
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة