صيدا سيتي

مجموعة أنا مستقل بالتنسيق مع حراك صيدا بادر بنصب شجرة ميلاد بطول سبعة امتار في صيدا رفع شجرة الميلاد عند "ساحة الثورة" في تقاطع ايليا في صيدا طلاب ثانوية مصطفى الزعتري..هكذا ينتفضون حملة مناسك الرحمة تعلن عن بدء استقبال طلبات الحج والعمرة ابتداء من 2950 دولار حملة مناسك الرحمة تعلن عن بدء استقبال طلبات الحج والعمرة ابتداء من 2950 دولار وجوهٌ مميزة في انتفاضة صيدا... غنى حسن صالح وصرخة "يا ثوار" ماذا كشفت تحقيقات ملف النافعة؟ «تعميم» قضائي برفض دعاوى المودعين على البنوك! التعليم في لبنان الأسوأ عربياً مفقودو الحرب يظهرون في «إشبيلية» المطران حداد: شعارات المتظاهرين جميلة لكن طريقتهم احيانا لا تنسجم معها طيران حربي معاد خرق أجواء صيدا حراك صيدا يرفع شجرة ميلادية بيان هام لمفوضية الجنوب في الكشاف المسلم‎ لقاء حواري مع المعالج النّفسي "محمد عرابي" بعنوان: "هل الانتحار هو الحلّ؟" رئيسة تعاونية موظفي الدولة في الجنوب لورا السن كرمت الدكتور طانيوس باسيل لمناسبة انتهاء خدماته الوظيفية مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء

قضية العمال الفلسطينيين.. مخاوف من تحولها قنبلة موقوتة!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

من يسعى الى إلباس تحركات اللاجئين الفلسطينيين ضد قرار وزير العمل صبغة سياسية؟، ولماذا الاصرار على عدم التراجع عن قرار وزارة العمل رغم التحذيرات من خطورته والتشكيك بتوقيته؟، وهل هناك نية لزج الفلسطينيين في اتون صراعات خدمة لمصالح داخلية واخرى اقليمية ودولية؟، واخيرا هل نشهد انقساما فلسطينيا على خلفية هذا الملف بعد تصريحات عزام الاحمد وحملة الانتقادات ضدها؟.

حتى الامس القريب كان الشارع الفلسطيني برمته يتحرك رفضا لقرار يخشى الجميع من تداعياته على مستقبل اللاجئين الذين يتخوفون من ان يكون مقدمة لقرارات اخرى تسقط عنهم صفة اللاجىئ وتؤسس لهجرتهم او توطينهم ضمن صفقة ما.

تحركات الشارع الفلسطيني المستمرة لاقت تاييدا من شريحة لبنانية استغربت فتح هذا الملف في هذا التوقيت السياسي الحرج الذي يمر به لبنان والمنطقة على وقع ما يحصل في الخارج من صفقات لتوطين الفلسطنيين والغاء حقهم بالعودة، وان كان احد من المسؤولين الفلسطينين لم يتهم بشكل مباشر الحكومة اللبنانية او اي جهة رسمية اخرى بالعمل على التآمر على حق العودة والانخراط في مشروع صفقة القرن.

لكن الفلسطينيون الذين كانوا ينتظرون بعد تحركاتهم الميدانية تراجع وزير العمل عن قراره وجدوا انفسهم امام معركة اخرى بعد التصريحات التي صدرت وحملت حركة حماس مسؤولية تلك التحركات، ما أوحى بوجود نية لتحويل وجهة هذه التحركات من طابعها الانساني والاجتماعي الى السياسي، وربما لاحقا يتم تحميل أطراف لبنانية مسؤولية دعم تلك التحركات ما يُخرج القضية برمتها من سياقها ويدخلها في الصراعات الداخلية اللبنانية.

ويمكن القول ان اتهام حماس وتصريحات عزام الاحمد التي  لم تكن وفق نظر الكثير من الفلسطينيين على قدر المسؤولية، كلها امور تعطي انطباعا بان هذا الملف ربما يتحول الى قنبلة موقوته قد تنفجر في اي لحظة خصوصا اذا بقيت الامور على حالها بالنسبة للجهات السياسية الداعمة لقرار وزارة العمل او بالنسبة للشارع الفلسطيني الذي يُجمع جزء كبيرا منه على مواصلة التحركات الميدانية مع التحذير من الاصطدام مع القوى الامنية اللبنانية وهذا ما دفع منظمي بعض التحركات لا سيما في مخيمي البداوي والبارد الى دعوة المتظاهرين الى حمل الورود الى القوى الامنية، ما يؤشر عن مخاوف من خروج الامور عن السيطرة او دخول اطراف اخرى على خط تلك التحركات وافتعال اية اعمال مخلة بالامن.     


@ عمر ابراهيم - سفير الشمال

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919737927
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة