صيدا سيتي

سعر الصرف يهدّد مكاتب السفر: «ميدل إيست» تحتكر بيع التذاكر؟ "سيناريوهات" إخراج الودائع تسير.. وارتفاع الطلب على العقارات بنسبة 15 في المئة استنفار فلسطيني في مخيّمات لبنان لمواجهة "صفقة القرن": الأرض هي العِرض جريح نتيجة انزلاق سيارة على اوتوستراد الجية باتجاه بيروت تصادم بين 3 سيارات على اوتوستراد خلدة باتجاه انفاق المطار استقرار سعر البنزين بنوعيه وسعر المازوت مشاهد من تظاهرة جماهيرية غاضبة في عين الحلوة رفضا لصفقة القرن المقدح: نجري لقاءات مكثفة لوضع برنامج لمواجهة صفقة القرن لائحة باسماء دول ومناطق أصابها فيروس كورونا المستجد جمعية المصارف: سنواصل العمل ستة أيام بالأسبوع ولن نقفل يوم السبت إطلاقاً تظاهرة في عين الحلوة رفضا لصفقة القرن فتح: إضراب غاضب غدا الأربعاء في المخيمات مقابلة مع مدير مدارس الإيمان صيدا للإستفسار عن الملابسات حول إشاعة طرد طلاب بسبب عدم دفع الأقساط المدرسية التكافل تنظم ورشة عمل "لأولادي حق في جنسيتي" لمؤسسات المجتمع المدني توقيف الرأس المدبر لشبكة دولية نيجيرية أوقعت عشرات المواطنين ضحية أعمالها الإحتيالية ​رئيس اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: شعبنا سيحبط وعد ترمب المماثل لوعد بلفور المشؤوم مطلوب معلم سناك لمطعم في صيدا مطلوب معلم سناك لمطعم في صيدا انقاذ فتى سقط في بئر في الجية “فتح” في لبنان: الأربعاء يوم غضب يتخلّله إضراب في المدارس والمؤسسات كافّةً حملة كاريتاس ترفع رصيد المحبة

6 موقوفين في متفجرات القاع والرأس المدبر في عين الحلوة؟

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الثلاثاء 12 نيسان 2005 - [ عدد المشاهدة: 778 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

عباس صالح - صيدا - النهار:
أنهت مديرية أمن الدولة عصر أمس تحقيقاتها مع الموقوفين لديها في قضية المتفجرات التي ضبطت الجمعة الماضي في منطقة القاع تحت صناديق خضر فارغة في شاحنة "بيك أب".
وعلمت "النهار" ان المداهمات التي تولتها المديرية العامة لأمن الدولة في هذا الملف اسفرت عن توقيف ستة اشخاص لبنانيين وفلسطينيين على علاقة مباشرة بالمتفجرات المضبوطة. اما الرأس المدبر للعملية فاستعصى جلبه على القوى الامنية التي تكاد تجزم بأنه موجود داخل مخيم عين الحلوة. الامر الذي يعني في الاعراف الامنية أن القبض عليه بات في حكم المستحيل نظراً للظروف المعروفة.
وتشير المعلومات الى أن الرأس المدبر هو من آل علا الدين وقد توارى فور القبض على شركائه الذين أقروا بأنها، ليست المرة الاولى يتم فيها تهريب متفجرات الى سوريا حيث تنتهي مهمتهم بطمرها في مكان متفق عليه سابقاً أو يتم تصوير المكان وتسليم الصور لعلاء الدين الذي يسلمها لاحقاً الكترونياً الى شخص سوري يدعى ماهر يتولى غالباً تهريبها الى الحدود الاردنية.
عند هذا الحد ينقطع خيط المعلومات التي تتقاطع في معظمها على ألسنة الموقوفين الستة الذين سيصار الى تسليمهم صباح اليوم الى النيابة العامة العسكرية لتتم محاكمتهم وفقاً للاصول، على ان "سر الاسرار" يبقى لدى علاء الدين الذي يعرف تماماً الى اين تصل المواد المتفجرة بعد الحدود الاردنية – السورية واي طريق تسلك وما اذا كانت تتجه نحو الاراضي الفلسطينية أو الى العراق أو امكنة أخرى ربما لا تكون في الحسبان.
وفي المعلومات ان التحقيقات لم تظهر أن للموقوفين على ذمة هذه القضية، أي علاقة بالتفجيرات الاخيرة في مناطق نيو جديدة والكسليك وسد البوشرية وبرمانا، رغم ان المحققين عملوا بقوة على استنباط أي شبهة، مهما تكن ضئيلة، يمكن ان تعتبر رابطاً، ولكن لم يتم الوصول الى أي نتيجة، بل اكثر من ذلك ظهرت قرائن تدل على ان لا علاقة بين القضيتين.


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 923155442
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة