صيدا سيتي

ولادة شرارة تشرين (بقلم نبيل السعودي) الترياقي: لحماية المنتفضين وكذلك حماية الانتفاضة من الاختراق السفير دبور يزور مستشفى الشهيد الهمشري في صيدا مطرانية صيدا المارونية: مواقف أحد كهنة أبرشيتنا لا علاقة لبكركي بها أبو مرعي يستقبل النائب بزي إقفال شارع رياض الصلح في صيدا حداد أطلق مشروع " بناء السلام وتعزيز الحوار": لبنان أُسس على قاعدة التسامح‎ هل يحذو بعض الذين أدرجوا على "اللائحة الاميركية السوداء".. حذو أبو مرعي لاثبات برائتهم؟ مجموعة أنا مستقل بالتنسيق مع حراك صيدا بادرت بنصب شجرة ميلاد بطول سبعة امتار في صيدا رفع شجرة الميلاد عند "ساحة الثورة" في تقاطع ايليا في صيدا حملة مناسك الرحمة تعلن عن بدء استقبال طلبات الحج والعمرة ابتداء من 2950 دولار حملة مناسك الرحمة تعلن عن بدء استقبال طلبات الحج والعمرة ابتداء من 2950 دولار وجوهٌ مميزة في انتفاضة صيدا... غنى حسن صالح وصرخة "يا ثوار" ماذا كشفت تحقيقات ملف النافعة؟ «تعميم» قضائي برفض دعاوى المودعين على البنوك! التعليم في لبنان الأسوأ عربياً مفقودو الحرب يظهرون في «إشبيلية» مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء

كلمة الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد في اللقاء التضامني مع الأسير جورج عبدالله

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
كلمة الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد في اللقاء التضامني مع الأسير جورج عبدالله

كلمة الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد
اللقاء التضامني مع الأسير جورج عبدالله
مركز معروف سعد الثقافي- الجمعة ١٢ تموز ٢٠١٩ الساعة ٧ مساءًا
-------------------------------------

أ

يها الإخوة والرفاق

 

أيها الأصدقاء في الحملة الوطنية لتحرير الأسير جورج عبدالله.

 

نُرحّب بكم أجمل ترحيب في هذا اللقاء التضامني، ونحيّي نضالكم المستمر من أجل هذه القضية العادلة، كما نحيّي كل الجهود الهادفة إلى تحرير الأسير المناضل جورج عبدالله.

 

وإنه لشرف كبير لي أن أتحدث في هذا اللقاء، فالقضية المطروحة هي قضية الحرية والعدالة والتحرر الوطني في مواجهة الظلم والاستبداد والعنصرية الصهيونية والعدوان الاستعماري.

 

وإني بإسمكم جميعاً أوجّه إلى المناضل الأسير أصدق تحيات التضامن النضالي... من صيدا مدينة الكفاح الشعبي والمقاومة... ومن مركز الشهيد المناضل معروف سعد... ألف تحية إلى الأسير الحر جورج عبدالله...

 

ولا يسعني إلا أن أشيد بصلابة هذا المناضل... وإلا أن أعبّر عن الإعجاب بعمق التزامه بقضايا الوطن والأمة ... وبالنضال من أجل الحرية والكرامة الإنسانية... وهو الحرّ رغم الأسر والزنازين والسجون... وهو المقاوم رغم الإرهاب والتهديد والوعيد.

 

ولا يسعني أيضاً إلا أن أؤكد للرفيق المناضل أنه هو من سيحرّر نفسه بنفسه... بفضل الإصرار والصمود والتصميم...وأن أؤكد كذلك أن ساعة التحرير آتية لا محالة.

 

أيها الإخوة والرفاق

عشيّة الرابع عشر من تموز عيد الثورة الفرنسية... وباسم مبادئ الثورة... باسم الحرية والإخاء والمساواة...وباسم حقوق الإنسان وحقوق المواطن...نوجّه التهنئة إلى الشعب الفرنسي وإلى كل شعوب العالم... لكننا في الوقت نفسه ندين مواقف السلطات الفرنسية تجاه قضية المناضل جورج عبد الله...ونستنكر استمرار احتجازه رغم القانون الفرنسي ورغم القضاء الفرنسي... ونرى أن جورج بات أسيراً لدى السلطات الفرنسية... وأن تلك السلطات إنما تنفذ باعتقاله قراراً أميركياً...ما يطرح الكثير من التساؤلات حول مدى استقلال الحكم في فرنسا عن الإدارة الأميركية.

 

ونحن إذ نحيّي نضال الرفاق الفرنسيين في سبيل العدالة والإنصاف لجورج عبدالله...نحيي أيضاً وقوفهم ضد محاولات الهيمنة الأميركية...ونؤكد أن الإرادة الأميركية ليست قدراً لا يرد... وأن الهيمنة لابد أن تنهار رغم كل التصعيد العدواني.

 

فبعد الإندحار الأميركي في العراق... والاندحار القريب في أفغانستان...جاء فشل مؤتمر البحرين ليشير إلى السقوط القادم لصفقة القرن التصفوية... وذلك بفضل الإجماع الفلسطيني وكفاح الشعب الفلسطيني... وبفضل الموقف الرافض لشعوب الأمة العربية ولكل أحرار العالم.
وعلى الرغم من التصعيد الأميركي والصهيوني في الخليج وعلى امتداد منطقتنا...لن يجني "ترامب"  و"نتنياهو" إلا الفشل...ولن تجني أنظمة التطبيع والخيانة إلا الذل والعار.

 

أيها الإخوة والرفاق

العقوبات الأميركيةعلى لبنان التي طالت مؤخراً شخصيات نيابية وسياسية تأتي هي أيضاً في سياق التصعيد العدواني الأميركي الصهيوني ضد بلادنا. وهي تستهدف قوى المقاومة والاعتراض على الهيمنة الأميركية والمخططات الأميركية، كما أنها تزيد من خطورة ما يمر به لبنان من أزمات مالية واقتصادية واجتماعية متفاقمة.

 

في المقابل تخوض قوانا الوطنية والتقدمية اللبنانية النضال ضد الضغوط الأميركية على لبنان الهادفة إلى إلحاقه بصفقة القرن، وإلى فرض الشروط الإسرائيلية عليه في ما يخص ترسيم الحدود البرية والبحرية. كما تخوض قوانا النضال في إطار الحراك الشعبي للإنقاذ من أجل بناء الجبهة السياسية والشعبية القادرة على تعديل ميزان القوى في لبنان، ومواجهة التحالف المهيمن على السلطة الذي يتشكل من القوى السياسية الطائفية والقوى المالية. وهو التحالف الذي قاد لبنان إلى كل ما شهده، وما يزال يشهده، من أزمات وطنية وسياسية واقتصادية واجتماعية باتت تعرضه لخطر الانهيار.

 

ولا بد من الإشارة هنا إلى أن إهمال السلطات اللبنانية لقضية لها أبعادها الوطنية والإنسانية مثل قضية المناضل الأسير جورج عبدالله إنما يشكل نموذجاً لطريقة تعاملها مع القضايا الوطنية والإنسانية عموماً، فضلاً عن سائر القضايا الأخرى.

 

لذلك أعددت سؤالاً حول تقصير الحكومة ووزارة الخارجية في متابعة قضية الأسير جورج عبدالله، وسوف أوجهه للحكومة بصفتي نائباً في أول جلسة لمجلس النواب يتم تخصيصها لأسئلة النواب الموجهة إلى الحكومة.

 

ختاماً، أتوجه إلى الرفيق جورج وأقول له:
 كل التضامن معك ومع قضيتك العادلة... وكل الأمل بخروجك إلى الحرية قريباً... ويسرني أن أبلغك اعتزازي بالرسائل التي نتبادلها وبالأفكار الناصعة التي تطرحها... وأتمنى استمرار التواصل وتعزيزه في ما بيننا حتى اللقاء في لبنان في اقرب وقت.

 

أيها الإخوة والرفاق الشكرعلى تضامنكم ،

 

والسلام عليكم.

 

@ المصدر/ المكتب الإعلامي لأمين عام التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919753999
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة