صيدا سيتي

اخماد حريق داخل مستودع معدات كهربائية في سهل الصباغ - 5 صور مُعالجة هادئة لإنهاء تداعيات إجراءات وزارة العمل ضد الفلسطينيين بعيداً عن «بازار» المُزايدات رايات فلسطين ممنوعة .. والتهمة «الإزعاج وإقلاق الراحة»! الصرفند: انتشار الصفيرة في تجمع للسوريين مشروع سد بسري: للمرة الأولى يحظى مشروع للبنك الدولي بهذا القدر من التسويق ومحاولة إخفاء الدراسات .. ما الذي يخفيه كل هذا التوتر؟ توضيح من المكتب الإعلامي لحركة حماس في لبنان حول ما ورد في صحيفة الجمهورية، ما زعم أنه وقائع لقاء وفد الحركة مع دولة رئيس الوزراء اللبناني الشيخ سعد الحريري حركة احتجاجية بمخيم عين الحلوة عقب تأييد باسيل لقرار وزير العمل عينا "مصطفى سعد" تحولتا مشعل نور للثوار والمقاومين .. بقلم طلال أرقه دان الحريري تابعت لقاءاتها واتصالاتها على خط معالجة قرار "العمل": لتجميد القرار حتى انعقاد اول جلسة وللتعاطي الموضوعي معه بعيدا عن الاستخدامات السياسية - 6 صور + فيديو الحريري قدمت بإسم رئيس الحكومة التعازي بالمطران ايليا في دير المخلص - 8 صور أحمد الحريري زار بلدية صيدا وعرض مع السعودي اوضاع المدينة ومخيماتها - 10 صور انتفاضة حقوق الفلسطينيين في لبنان ... الشيخ الدكتور عبد الله حلاق‎ مبارك نجاح طالبات مركز الرحمة لخدمة المجتمع وحصولهن على 7 مراتب أولى على صعيد لبنان في الإمتحانات الرسمية 2018-2019 أسامة سعد في ندوة حول انتصار 2006: التحية إلى صمود الشعب وبطولات المقاومة وتصدي الجيش - 8 صور لقاء موسع لبناني فلسطيني مشترك بدعوة من سعد: لوقف إجراءات وزارة العمل وإقرار وثيقة شعبية حول حقوق اللاجئين الفلسطينيين.. والتظاهر في صيدا - 17 صورة دعوة لقراءة الفاتحة على ضريح رمز المقاومة الوطنية اللبنانية مصطفى سعد في الذكرى السابعة عشرة لغيابه‎ أحمد الحريري من بلدية صيدا: موضوع عمل الفلسطينيين يعالج بهدوء وعبر المؤسسات وكرامتهم من كرامتنا - 10 صور أبو سليمان: تسجيل 750 مخالفة لها علاقة ب​العمال​ الفلسطنيين .. هناك 1000 فلسطيني فقط لديهم إجازة عمل مقابل 3000 من دون إجازة دخل خلسة للسرقة.. فتفاجأ بصاحب المنزل! توقيف شخص في رصيده العديد من عمليات الابتزاز التي طالت فتيات بواسطة صور ومقاطع فيديو

د. مصطفى حجازي: هل يمكنك الإجابة؟

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
د. مصطفى حجازي: هل يمكنك الإجابة؟

هل يمكنك الإجابة؟

بقلم د. مصطفى حجازي (اختصاصي في  جراحة الفم والفك)

 

تتبدل بنا الحياة من حال إلى حال، من رغد إلى ضيق، ومن حزن إلى فرح، ومن عسر إلى يسر، وليس منا من لم  يمر بمشكلة، أو تجربة مؤلمة أهمَّته، وشغلت باله، حتَّى بدت له الحياة وكأنَّها كلَّها ضيق وكدر، وقد نظلُّ أسرى مثل هذه التقلُّبات، فنعيش قبَّة مشاعرنا السَّلبيَّة الموهنة لعزائمنا، ضمن جدران نبنيها بمشاعرنا وتوهُّماتنا أكثر ممَّا تبنيها المشكلة ذاتها أو التَّجربة، فيتضخَّم حجم المصيبة في حسِّنا، حتَّى لا نكاد نرى غيرها، ممَّا يجعلنا نبدو لوحدنا كمأساة بشريَّة، نبثُّ المشاعر السَّلبيَّة والإحباط فيمن حولنا؛ لنزيد من سوء الوضع وثقله علينا. يقول الله تعالى:{إِنَّ الَّذِينَ تَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ ظَالِمِي أَنْفُسِهِمْ قَالُوا فِيمَ كُنْتُمْ قَالُوا كُنَّا مُسْتَضْعَفِينَ فِي الْأَرْضِ قَالُوا أَلَمْ تَكُنْ أَرْضُ اللَّهِ وَاسِعَةً فَتُهَاجِرُوا فِيهَا فَأُولَئِكَ مَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَسَاءَتْ مَصِيرًا * إِلَّا الْمُسْتَضْعَفِينَ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ وَالْوِلْدَانِ لَا يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلاَ يَهْتَدُونَ سَبِيلاً فَأُولَئِكَ عَسَى اللَّهُ أَنْ يَعْفُوَ عَنْهُمْ وَكَانَ اللَّهُ عَفُوًّا غَفُورًا} النساء: 97 – 98.

 

جاء معنى الوطن في المعاجم اللغوية بمعنى: مربض للابل والغنم، ثم صار يعني النزل الذي يتخذه الانسان سواء أكان مسقط رأسه أم لم يكن، وهو كما ذكره ابن سيده: الوطن حيث أقمت من بلد أو دار. وقد توسع مفهوم الوطن فصار كل مكان ينزل فيه الانسان ويعّده مقاما ويكون استقرارا لَهُ.

 

تظهر الغربة في أوقات الاضطراب والقلق وعدم استقرار الفرد بسبب الاوضاع السياسية أو الاجتماعية أو الاقتصادية أو جميعها معاًَ.

 

ولكن للغربة طعم حلو و طعم مر ولكن كل إنسان لم يذق طعم الغربة ممكن الا يوافقني الرأي! ، و لكن مهما كانت ايجابيات الغربة من فرص للعمل وحياة أفضل واستقرار مادي ولكن و بعدة جوانب وخاصة نفسية تضعك الغربة بشعور أنك دخيل حيث انت ويبقى في داخلك ذلك الشعور لأمر خفي للوطن، للأرض للضيعة او للمدينة بكل تفاصيله.

 

دائما عندما تعود الى وطنك بعد الغربة، ستجد ان زميلك في الطفولة والدراسة الذي لم يسافر للعمل خارجا قد تزوج مثلك واصبح يملك بيتا مثلك او افتتح مشروعا وعاش بين اهله وصحبه، العجيب انك انت العائد من الغربة قد ترجع الى وطنك بالمال فقط ولكن سيكون عليك وفي بعض الأحيان اقامه حياة اجتماعية جديدة، فوجهك لم يعد مألوفا وسرقت سنين الغربة ملامحك من أعينهم، وغاب صوتك عن مسامعهم، العائد من الغربة هو في الحقيقة عائد الى غربة اخرى جديدة في اخر مراحل عمره.

 

إنها وحش لا يرحم، تلتهم أيام العمر، وتنهش في الروح، وتجعلك في حالة برزخية لا موت فيها ولا حياة! او بمعنى آخر تدخل عالم الغربة برجلك اليمنى فيتوقف الزمن في وطنك لتبدأ حياة جديدة بزمن جديد.

 

أسوأ ما في الغُربة أنها كالمرض الذي لا يُرجى شفاؤه، هي فقط أيام تضيع ولا تعود، تبتعد فيها عمَّن تحب وعن كل ما اعتدته مِن أماكن وأشياء، تخدعك الغُربة وأنت تحمل في قلبك الذكريات لكل ما تركته قبل سفرك، لكنك لا تدري أن كل شيء قد تغيَّر أثناء اغترابك، وعندما تعود لا تجد شيئاً قد بقي على حاله، فتشعر حينها بالغُربة في وطنك أيضاً، ويزيدك ذلك اغتراباً فوق اغتراب، وتعيش غريباً طول العمر.

 

اي ان وطنك الذي  يحفظ لك كرامتك ويؤمن لك الامن والامان والعدل والمساواة لك ولابنائك.

 

وهذا وان دل فأنه يدل انك لا تعيش في أرض يسودها العدل، وعليك أن تهاجر.

 

أنا طبيب جراح، منذ عشر سنوات، اعمل وأعيش في غربة ألمانيا وأتساءل :

 

هل تستحق الغربة كل تلك المعاناة والتضحيات! والبعد عَنْ الأهل والاصحاب والأحباب؟ والانسلاخ عن الذكريات والتاريخ؟!


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 905311085
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة