صيدا سيتي

قطع الطريق امام القصر البلدي في جزين بالاتجاهين قطع الطريق عند مستديرة مرجان في صيدا تقوم فرق الإسعاف في الجمعية الطبية الاسلامية بإسعاف عدّة حالات ميدانياً عند مستديرة ايليا - صورتان إسعاف احد المواطنين تعرّض للحريق نتجية إشعال الإطارات عند مستديرة ايليا تعرّض احد الاشخاص للإختناق نتيجة الدخان المتصاعد في مدينة صيدا عند دوار ايليا - صورتان صيدا.. قطع شارع رياض الصلح وطريق سينيق بالإطارات المشتعلة جهاز الدفاع المدني - صيدا: لفتح الطرقات المغلقة أمام سيارات الإسعاف عند مرورها مدارس الإيمان في صيدا تعطل يوم غد السبت بسبب الأوضاع الراهنة يتوجّه المتظاهرون في هذه الأثناء من ​ساحة رياض الصلح​ إلى ​ساحة الشهداء​.. للانطلاق إلى ​بعبدا​. تقاطع إيليا تتحول الى ساحة ​اعتصام​ مفتوح إقامة صلاة الجمعة على اوتوستراد الجية وتنديد بسياسة الضرائب الدفاع المدني في نداء للمواطنين: للالتزام بالاخلاقيات وعدم التعرض للعناصر والآليات الجيش يعيد فتح طريقي الحسبة والقناية.. وتجمع "ايليا" مستمر متظاهرون حاولوا اقتحام فرع مصرف لبنان في صور اقفال طريقي القناية والقياعة عند حدود صيدا بالاطارات المشتعلة الجيش منع شبانا من الدخول الى المطار ومحتجون طالبوه بعدم السماح للمسؤولين بالسفر حراك المتعاقدين: لنزول المعلمين الى شوارع النضال حتى اسقاط النظام للمسافرين.. هذا حال طريق المطار مطلوب مهندس electronics & telecom or computer science للعمل في شركة Security Solutions مطلوب مهندس electronics & telecom or computer science للعمل في شركة Security Solutions

أسامة سعد في الوقفة الاستنكارية لمؤتمر البحرين: الشعب الفلسطيني قادر على إسقاط صفقة القرن - 33 صورة + فيديو

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 26 حزيران 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

أسامة سعد في الوقفة الاستنكارية لمؤتمر البحرين: الشعب الفلسطيني قادر على إسقاط صفقة القرن - 33 صورة + فيديو

 

بدعوة من اللقاء السياسي اللبناني الفلسطيني، أقيمت مساء يوم الأربعاء 26 حزيران 2019 في ساحة الشهداء في صيدا، وقفة استنكارية ضد مؤتمر الذل والعار في البحرين، وذلك رفضاً لمؤامرة صفقة القرن، واستنكاراً للتطبيع مع العدو الصهيوني وتمسكاً بحق العودة إلى فلسطين.

 

شارك في الوقفة ممثلو الأحزاب الوطنية اللبنانية والفصائل الفلسطينية ، وحشد كبير من المواطنين.

 

استهل النشاط بالنشدين اللبناني والفلسطيني، ثم ألقت عريفة الحفل الإعلامية لينا مياسي كلمة ومما جاء فيها:

 

" تحية مقاومة لكم ايها الحضور الكريم في هذه الوقفة الاستنكارية التي نظمها اللقاء السياسي اللبناني الفلسطيني .. ضد مؤتمر  الذل والعار في البحرين .. ورفضا لمؤامرة صفقة القرن ..

 

وليس من المستغرب ان تمضي هذه المدينة المقاومة .. صيدا .. الى الوقوف في مواجهة مؤامرات التصفية التي يمضي بها العدو الصهيوني مدعوما بالولايات المتحدة الاميركية وانظمة التخاذل العربي ..  هنا في  ساحة الشهداء في صيدا نلتقي لنستحضر تاريخنا الوطني وانجازات المقاومين الذين انتزعوا ببنادق العزة تحرير الوطن بالدم .. وخطوا تاريخا ناصعا مليئا بالعزة .. تتناقله الاجيال على مر السنين ..

 

هذه الساحة التي اعتادت على استقبال وقفاتنا نعود اليها اليوم لنستنكر مؤتمر الذل والعار في البحرين .. مؤتمر التطبيع مع العدو الصهيوني  .. ولنعرب عن رفضنا لمؤامرة صفقة القرن التي تستهدف فلسطيننا ..  فلسطين المقاومة الصامدة في مواجهة كل اشكال التخاذل ها هي اليوم من جديد تناضل للنهوض من جديد والى جانبها فقط مناضلو الامة الشرفاء .. لا المتخاذلين المستعربين الذي يتهافتون على فتات المصالح مع اميركا واسرائيل.

 

ومؤتمر العار ما هو الا محطة من محطات التخاذل المكشوفة التي يمضي بها مدعو العروبة .. هي محطة عار جديدة تضاف الى محطاتكم الغير مشرفة ..

 

والى متخاذلي الامة وبائعي فلسطين .. نقول .. تاريخكم في التخلي طويل .. ومواقفكم ودعمكم للعدو واعوانه انما هو وصمة عار اضافية تزيد من تاريخكم  المشبوه.

 

فلسطين الغالية .. نعلم ان حجم التخاذل عليكي كبير .. لكنك في كل لحظة كنتي تثبتين انك صلبة .. صلبة بفضل المناضلين والمقاومين الذي اتخذوا اجسادهم دروعا لحمايتك والدفاع عنك .. واتخذوا سكاكينهم لمجابهة مغتصبيك ..

 

ونحن الى جانبك .. لانك وجهتنا وارضنا ..

 

تحية لكم من صيدا العزة والكرامة .. صيدا التي تنتمي اليك حق الانتماء..

 

ونبقى الان مع كلمة الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور اسامة سعد الذي يلقي كلمة اللقاء السياسي االبناني والفلسطيني."

 

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ويافطات تندد بصفقة القرن التي تخدم المصالح الصهيونية.                              

 

وقد صدحت الساحة بالأغاني الوطنية الثورية الداعمة  لقضية فلسطين والمقاومة.

 

وتخلل الوقفة كلمة لأمين عام التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد، أكد فيها على الرفض القاطع لمؤتمر البحرين التطبيعي مع الكيان الصهيوني والذي يعتبر جزءًا من صفقة القرن الهادفة إلى تصفية القضية الفلسطينية، معتبرا أن الاجماع الفلسطيني ضد المؤامرة إضافة إلى رفض الشعوب العربية وقوى التحرر في العالم  لهذه المؤامرة كفيل بإسقاط صفقة القرن وإفشال المخططات الأميركية.

 ومما جاء في كلمة سعد:

 

" أيها الإخوة والرفاق

 

من ساحة الشهداء في صيدا نقول: لا لمؤتمر البحرين .. لا لصفقة القرن.

 

من الساحة التي ارتوى ترابها بدماء الشهداء .. شهداء المواجهة للعدوان الصهيوني سنة 1982 .. نقول لا للتطبيع مع العدو الصهيوني .. لا لمؤامرة تصفية القضية الفلسطينية.

 

من صيدا مدينة المقاومة وعرين القضية الفلسطينية .. ومن لبنان الانتصار على الغزوات الصهيونية .. ومن مخيمات الصمود والتحرير والعودة .. نقول لأميركا ولعملاء أميركا .. فلسطين ليست للبيع .. وكل أموال الدنيا لا تشتري حبة تراب من أرض فلسطين."

 

وقال سعد: "أيها الإخوة والرفاق

 

الرئيس الأميركي الذي اعتبر القدس عاصمة للكيان الصهيوني .. وأيّد ضم الجولان لهذا الكيان .. ورحّب بابتلاع أجزاء كبيرة من الضفة الغربية .. كما رحّب بقانون اعتبار إسرائيل دولة يهودية .. هذا الرئيس الأميركي يتوهم أنه قادر على إقفال الملف الفلسطيني .. وعلى تصفية القضية الفلسطينية بواسطة مؤامرة القرن .. وبواسطة الرشوة المالية – من المال العربي – في مؤتمر البحرين.

 

غير إن الإجماع الفلسطيني على رفض هذه الصفقة – المؤامرة .. ورفض الشعوب العربية وقواها الوطنية والتقدمية والمقاومة .. ورفض كل الأحرار والشرفاء في العالم .. كفيل بإفشال مؤتمر البحرين .. وبإسقاط صفقة القرن.

 

ومما لا شك فيه أن التصعيد العدواني الأميركي على بلادنا .. وعلى مختلف الصعد السياسية والعسكرية والمالية والاقتصادية .. إنما يستهدف تعميق الهيمنة ونهب ثروات هذه البلاد .. كما يستهدف القضية الفلسطينية وتمكين إسرائيل من ابتلاع كل فلسطين .. وفرض نفوذها على المنطقة كوكيل محلي للاستعمار الأميركي.

 

لكنه فات أميركا، وفات إسرائيل، أن شعوبنا تمتلك من الإرادة والتصميم والقوة ما يؤهلها لإسقاط كل المخططات والمؤامرات والصفقات. كما فات أميركا أن تتعلم من دروس فشلها في العراق، وفشل أعوانها في سوريا واليمن وليبيا .. وفات إسرائيل أن تتعلم من دروس فشلها في لبنان وفي غزة وعلى أرض فلسطين.

 

في المقابل بات من الضروري، وانطلاقاً من الإجماع الفلسطيني على رفض مؤامرة القرن، بناء وحدة الفصائل الفلسطينية على قاعدة برنامج للتحرر الوطني يستهدف التحرير والعودة وبناء الدولة المستقلة وعاصمتها القدس الشريف،  برنامج يرتكز على المقاومة والكفاح الشعبي والمسلح."

 

وأضاف: "كما بات من الضروري أيضاً، العمل باتجاه بناء وحدة القوى الوطنية والتقدمية والمقاومة في الأقطار العربية، وذلك تحت راية العروبة الحضارية الجامعة، وتحت راية الحرية والعدالة، ومن خلال بناء علاقات الصداقة والتعاون مع الشعوب الصديقة في المنطقة وفي سائر أنحاء العالم.

 

فالهجمة العدوانية الأميركية الصهيونية الرجعية العربية تستهدف فلسطين والبلاد العربية، كما تستهدف كل قوى التحرر الرافضة للهيمنة الاستعمارية."

 

وقال سعد: "أيتها الأخوات أيها الإخوة

 

الشعب الفلسطيني الصامد والثائر المقاوم على امتداد الأرض المحتلة .. ومعه كل المقاومين والأحرار والشرفاء في الوطن العربي وفي العالم .. سيسقطون مؤامرة القرن بكل مراميها السياسية  والاقتصادية .. ولن تجني أميركا، ولن تجني إسرائيل إلا الخيبة والفشل .. ولن تجني أنظمة التطبيع والخيانة إلا الذل والعار.

 

أرض فلسطين التي ارتوت بدماء الألوف المؤلفة من الشهداء  أرض فلسطين ستبقى، كما كانت دائماً، ملكاً للشعب الفلسطيني .. أما الاحتلال والاستيطان فإلى زوال ..  وأما اللاجئون فسيعودون حتماً إلى الديار.

 

ألف تحية لكل المناضلين والمقاومين والثوار .. والتحية للقوى الوطنية في البحرين التي أعلنت بكل شجاعة عن رفض مؤتمر المنامة .. وتحية الإجلال والإكبار للشهداء ..

 

وشكراً لمشاركتكم ..

 

والسلام عليكم"

 

وفي ختام الوقفة أحرق المشاركون علم اميركا وعلم إسرائيل تعبيراً عن غضبهم من الممارسات التطبيعية  التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية وتطبيق صفقة القرن.

 

@ المصدر/ المكتب الاعلامي لأمين عام التنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915241997
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة