صيدا سيتي

الخارجية: سفارتنا في اليونان تتابع قضية صالح للوقوف على أوضاعه وتقديم المساعدة له للإيجار شقة روف مطلة مساحة 220 متر مربع في البرامية مقابل فيلا رئيس البلدية - 9 صور وفد من اللجنة المصغرة لهيئة العمل الفلسطيني المشترك يزور مدير المدرسة العمانيّة النموذجية - صورتان الحريري رعت تخرج طالبات "ثانوية حكمت الصباغ – يمنى العيد الرسمية" - 50 صورة تيار الفجر يدعو للإفراج عن الصحافي محمد صالح مجلس بلدية صيدا يتضامن مع الصحافي محمد صالح ويدعو السلطات اليونانية لإطلاق سراحه فورا إصابة شاب بجروح نتيجة انقلاب دراجته بعدما أصيب بعارض صحي توقيف عاملة منزلية بعد سرقتها مجوهرات بقيمة 400 الف دولار تفاصيل توقيف شاحنة الدخان المهرب فيسبوك تعلق عشرات الآلاف من التطبيقات المشاركة في بيانات المستخدمين حمود استنكر احتجاز الصحافي صالح ودعا الى التحرك لأجل اطلاق سراحه الحريري تابعت مع رئيس الحكومة واللواء عثمان واللواء ابراهيم قضية احتجاز الصحافي محمد صالح في اليونان والمحامي شمس الدين مكلفا منها تواصل معه واطمأن عليه رئيس بلدية حارة صيدا يستنكر احتجاز السلطات اليونانية لابن بلدتهم محمد صالح قيادة الجيش: بعض مواقع التواصل الاجتماعي يتداول نموذجا مزورا البزري يُعلن تضامنه مع الصحافي محمد صالح ويُجري إتصالاً بوزير الخارجية جبران باسيل للإسراع في الإفراج عنه نقيب المحررين يتابع قضية احتجاز الزميل محمد صالح في اليونان المكتب الإعلامي للتنظيم الشعبي الناصري يعلن عن التضامن الكامل مع الصحفي محمد صالح، ويدعو وزارة الخارجية للتحرك الفوري من أجل الإفراج عنه بيان صادر عن اعلاميي مدينة صيدا بعد توقيف الزميل محمد صالح في اليونان الحريري زارت "افتاء صيدا" والتقت سوسان بحضور السعودي والشريف وحمود تحضيراً للأنشطة الإحتفالية بذكرى المولد النبوي الشريف - 4 صور الجماعة الاسلامية تلتقي وفداً من رؤساء الأقسام في مستشفى صيدا الحكومي - 4 صور

الشهاب: ما هي أسباب تأخر الصحافة؟

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

الشهاب: ما هي أسباب تأخر الصحافة؟

ما العلة في قعود الصحافة وتأخرها عندنا يا ترى؟ هل كان ذلك لعلة في الكفاآت، وعقم في الأذان، وجدب في القلوب، وأن بلدنا أصبح بلد قليل الحظ من غنى الفكر، سطحي العقلية، مادي الحياة، عقيم من النوابغ، عالة على غيره في كل محاصيل الذهن، فلا نصيب في صحافي أو مفكر، أم كان ذلك يا ترى لنقص في الإطلاع أو نقص في وسائله؟.. إني لا أرى هذا ولا ذاك، فإن الصحافة –سابقاً- قد بلغت درجة تذكر، والثقافة فيها كانت عامة شاملة، ولربما كان بلدنا أول البلاد العربية من حيث كثرة متعلميه بالنسبة إلى نفوسه، وكثيرون من رجال الماضي عندنا ممَّن أدركوا درجة عالية في التحصيل ووقفوا على صنوف الصحافة الغربية واستنبطوا الصحافة العربية.. هذا ولم يكن بلدنا في وقت من الأوقات عقيماً ولا بخيلاً، وها نحن نرى الكثيرين من أبنائه ممَّن يجلون عنه إلى غيره يبرزون ويبلغون شأناً عالياً حتى كان منهم في بلد الغرب الصحافي الفذ، والكاتب المبدع، والمؤرخ الجهد، والعالم الحق.. والمحرر الفاضل؟! إذن ليس السبب في نقص الصحافة عندنا نقصاً في الأقلام ولا علة في الصحافيين؟ ولهذا يجب أن نتقرىَّ عند سبب آخر، وهو نقصان الوسائل لعرض الكفايات وشحذ الأذهان وإعمال القوى، فإنها على هذه العقبه تصطدم الهمم، وينكسر العزم والطموح وتتحطم الأقلام؟ ولا ريب أن نقصان هذه الوسائل هو الذي أولد هذا العقم في الإنتاج الصحفي، فأفلست الصحف، وأقفلت، وخمدت النفوس وركدت الأذهان.. فلا كاتب يذكر، ولا صحافي سياسي أو باحث أو محلل يشار إليه.. ونقصد من نقصان الوسائل قصور الأسباب ما تشوق إلى العمل والابداع وتبعث في القراَّء الأمل الحافز، وتشرع الأقلام، وتكد الأذهان، وتتبارى الهمم، فينتج عن كل ذلك ما ينتج عادة عن كل شيء توفرت فيه هذه الأسباب: محصول قيم، ونقد يميز الغث من الثمين ويضع كل شيء في موضعه.

فأين الوسائل لنشر الإنتاج واطلاع الغير عليه؟. صحائف لم تلبث أن وئدت في مهدها، وتوجد أخرى هي حيه كالميتة؟ وهذا عيب لبيروت أم البلاد العربية!! ومنبت كثير من الأفذاذ! فالطباعه مكلفه وكذلك الأجور.. ولم يعد من يعّبر عن خلجات الأنفس ويصور  حالات المجتمع وفي هذا تدركون السر في ركود الصحافة وخمود ريحها؟

و أخيراً؛ إعلموا أيها الصحافيون أن الأصل في وضع الجرائد: انتشار الحمد للفضيلة، و الذم للرذيلة، و النقد على ما قُبِّحَ من أعمال، و الحث على ما حُسِنَ من الأفعال، و التنبيه على مواضع الخلل، و التحضيض على إصلاح الذلل، و تعريف الأمة بأعمال الحكومة النائبة عنها حتى لا تجري بها الى غير المصلحة، و تعريف الحكومة بحاجات الأمة لتسعى في قضائها، و بالجملة فإن أصحابها هم في مقام الآمرين بالمعروف و الناهين عن المنكر.

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911871021
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة