صيدا سيتي

بلدية صيدا وجمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا تواصلان إلإستعدادات لإفتتاح موسم السباحة - 19 صورة إعلان هام لطلاب "البريفيه".. تصحيح الإمتحانات في هذين اليومين! محال قريبة من المدارس تروج للدعارة والمخدرات.. ما يجري خلف الأبواب المغلقة خطير! سكك الحديد اللبنانية تنتظر إعادة تفعيلها وتعويل على خطّة صينية «جدية» تؤمن آلاف فرص العمل وتخفّف الأعباء اليومية للتنقل عن المواطنين خطفاه وأشبعاه ضرباً وركلاً.. والسبب امرأة لطفلك قدرة إبداعية لافتة... لا تساهمي في القضاء عليها مستوصف الحريري الطبي الإجتماعي نظم مع مستشفيات صيدا اليوم الصحي المجاني في صيدا القديمة - 60 صورة للإيجار شقة مفروشة ثلاث غرف نوم مع مطل قرب ساحة القدس في صيدا - 14 صورة الحريري ترعى افتتتاح حضانة kids green house في منطقة الشرحبيل - بقسطا - 51 صورة محاضرة لمدربة الحياة نسرين رباح حول تخطي صعوبات وتحديات الحياة - 11 صورة شقق مدروسة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 21 صورة أكثر من 180 استاذا في الجامعة اللبنانية: لن نعود إلى التدريس إلا بعد البت بالاضراب في اجتماع جديد للهيئة العامة الشيخ ماهر حمود يقدم التعازي للجماعة الاسلامية الشيخ ماهر حمود يلبي دعوة اللواء عباس ابراهيم الى الغداء‎ - صورتان مصدر مسؤول في مقاصد - صيدا: لا قرار ولا توجه لتعديل يوم العطلة الأسبوعية في مدارس الجمعية ​القسم التربوي في جمعية نواة يقيم حفل إفطار للمسنين في مخيم عين الحلوة - 6 صور ندوة حول الإدمان بتنظيم من متطوعي جمعية نواة‎ ـ 12 صورة وفد من هيئة متابعة قضايا البيئة في صيدا يشارك في اعتصام ضد المحارق‎ - صورتان بشرى سارة للمرضى.. تخفيف فاتورة أدوية الأمراض المستعصية ما بين 40% و70%! Needed: Advertizing and Promotions / Graphic Designer For AFNAN MEDIA SERVICES

د. أحمد اليوسف: ظاهرة الدعاة الجدد

أقلام صيداوية / جنوبية - الجمعة 31 أيار 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

طالعتنا في الآونة الأخيرة ظاهرة التألُّق الدعويّ، عبر استخدام وسائل التواصل كافّةً، بهدف التأثير في الشرائح المجتمعية قيما وسلوكا.

وهذه الظّاهرةُ نعمةٌ بلا ريب، إلاً أنّ استبشارنا بهذا التطور  لم يكتمل بدرُه، بحيثُ لم يُفضِ، بشكلٍ مُتوازٍ، إلى تألق دعويّ مجتمعيّ. ولعلّ ذلك يعودُ إلى أسبابٍ عدةٍ، يقعُ على رأسها ارتباطُ الدعوة بشخص الداعية الكريم، إذ تُسلَّط الأضواءُ عليه بشكلٍ يفوقُ تسليط الضّوء على  الدعوة نفسها.

والداعيةُ إنسانٌ، يشوبُه ما يشوبُ العامّة من هنَاتٍ وضعفٍ، فعندما يستطردُ الداعيةُ مُتفنِّنا في أساليبِ الوعظِ، وطُرقِ البيانِ، يجدُ أنّ الأنظار والأسماعَ تنجذبُ إليهِ، فيتراءى له في لاوعيِهِ أنّه أصبحَ  الداعيةَ المُفوّه، والفقيه المُحنّك وعالم الاجتماع الألمعيّ، والسياسيّ الدّاهية. وهنا مكمنُ الخطورةِ، لأنّ هذا الدّاعية تنتابه، ساعتئذٍ، سكرةٌ وغفلةٌ عن المقاصدِ والأحوالِ التي تربّى على لبِناتِها وأُسُسِها في مدارج السالكينَ ومنهاج القاصدينَ، فيركنُ عن طيبِ نفسٍ منهُ إلى هذه الهالةِ المُتخيَّلة، ويُنصّبُ نفسه القائدَ والمُوجِّه للأمة من خلال خُطبِهِ ودروسه ومواعظِه.وما هي إلا سنواتٌ يسيرةٌ حتى تبدأ العوراتُ بالتّكشُّف، والثغرات بالظهورِ، وبخاصّةٍ من خلال الاجتهاداتِ التي تدعو إلى نيل الحظوةِ عند أهلِ السلطة والمال، بذريعة وجوبِ إيصال الدعوةِ بالتي هي أحسنُ إلى هذه الشرائحِ، ومن ثَمَّ تظهرُ عليه آثارُ مخالطةِ أهل النِّعم. وهكذا يضطرُّ الداعيةُ إلى صياغةٍ دعويةٍ جديدةٍ.وعندها يكون سبباً في الفتنةِ المجتمعية، ممّا يؤولُ الأمر بالدّعاة المجدّين المُخلِصينَ إلى ترميم ما خلّفته هذه النماذجُ من انهِياراتٍ قيميّةٍ وسلوكيّةٍ خطيرةٍ.

إنّني لا أكتبُ هذه الكلمات بهدف النّيل من جهود أهل الفضلِ، أو التّبخيس من جهودهم، ولا أتغيَّا تكسيرَ مجاذيفِ ذوي الهمم العالية في الإبحار الواسع نحو الخير. 
ولكنني أخُطُّ هذه الكلمات  نُصحا لإخواني من أهل الفضلِ والعِلم، كي يأخذوا حذرهم من تلك الدورة العقيمةِ التي يُدخلهم فيها شياطينُ الانس والجن على حدٍّ سواء، بما يُزيّنونه لهم من جاذبية الدنيا، وما تحويه من شهرةٍ وشهواتٍ ورغباتٍ.

فالحذرَ الحذرَ أيها الداعيةُ من أن تلبسَ ثوبا أوسع منك، وأناشدُكَ أن تُقارن نفسك بسلوك الصالحين على الدّوام، وأن 
تفحصَ النية في كلّ حين، وأن تُراقب التزامك في القيم العاصمة من الانزلاقِ، كما أوصيكَ أن تُحصّن نفسك بشيوخك من أهل البصيرة، تنتصح بنصحهم وتهتدي برأيهم.

وتذكر دوما نظر الله تعالى إلى قلبك، وأنه لا يقبل إلا ما كان خالصا لوجهه الكريمِ.

ختاما، إنّ ظاهرة الدعاة الجدد ليست منحصرة في شخصيات محددة انكشفَ أمرُها وانقضى أمرها، بل هي دورةٌ مستمرة يسقطُ فيها من أصابته غفلةُ الركون إلى الدنيا، بمختلف مظاهرها وفتنها وملذاتها.
حفظنا الله تعالى وإياكم من كل فتنة. 
والحمد لله رب العالمين
كتبه 
د. أحمد اليوسف

26 رمضان 1440 هـ - 31 أيار 2019م


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 902363103
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة