صيدا سيتي

توضيح من المكتب الإعلامي لحركة حماس في لبنان حول ما ورد في صحيفة الجمهورية، ما زعم أنه وقائع لقاء وفد الحركة مع دولة رئيس الوزراء اللبناني الشيخ سعد الحريري حركة احتجاجية بمخيم عين الحلوة عقب تأييد باسيل لقرار وزير العمل عينا "مصطفى سعد" تحولتا مشعل نور للثوار والمقاومين .. بقلم طلال أرقه دان الحريري تابعت لقاءاتها واتصالاتها على خط معالجة قرار "العمل": لتجميد القرار حتى انعقاد اول جلسة وللتعاطي الموضوعي معه بعيدا عن الاستخدامات السياسية - 6 صور + فيديو الحريري قدمت بإسم رئيس الحكومة التعازي بالمطران ايليا في دير المخلص - 8 صور أحمد الحريري زار بلدية صيدا وعرض مع السعودي اوضاع المدينة ومخيماتها - 10 صور انتفاضة حقوق الفلسطينيين في لبنان ... الشيخ الدكتور عبد الله حلاق‎ مبارك نجاح طالبات مركز الرحمة لخدمة المجتمع وحصولهن على 7 مراتب أولى على صعيد لبنان في الإمتحانات الرسمية 2018-2019 أسامة سعد في ندوة حول انتصار 2006: التحية إلى صمود الشعب وبطولات المقاومة وتصدي الجيش - 8 صور لقاء موسع لبناني فلسطيني مشترك بدعوة من سعد: لوقف إجراءات وزارة العمل وإقرار وثيقة شعبية حول حقوق اللاجئين الفلسطينيين.. والتظاهر في صيدا - 17 صورة دعوة لقراءة الفاتحة على ضريح رمز المقاومة الوطنية اللبنانية مصطفى سعد في الذكرى السابعة عشرة لغيابه‎ أحمد الحريري من بلدية صيدا: موضوع عمل الفلسطينيين يعالج بهدوء وعبر المؤسسات وكرامتهم من كرامتنا - 10 صور أبو سليمان: تسجيل 750 مخالفة لها علاقة ب​العمال​ الفلسطنيين .. هناك 1000 فلسطيني فقط لديهم إجازة عمل مقابل 3000 من دون إجازة دخل خلسة للسرقة.. فتفاجأ بصاحب المنزل! توقيف شخص في رصيده العديد من عمليات الابتزاز التي طالت فتيات بواسطة صور ومقاطع فيديو هل تُلبى مطالب اللاجئين الفلسطينيين مقابل سحب السلاح من المخيمات؟ مطلوب موظفة Nails-Gel-Gelish-Manicure-Pedicure مع خبرة لا تقل عن 5 سنوات مطلوب موظفة Nails-Gel-Gelish-Manicure-Pedicure مع خبرة لا تقل عن 5 سنوات بالفيديو.. ما حدا بيشبه حدا، بس كل ٢ بيلتقو بكوّنو شخصية جديدة المكتب الاعلامي للحريري: مقالة الأخبار تضمنت اسقاطات غير دقيقة وابو سليمان محل ثقة

سلاح المية ومية.. إلى عين الحلوة!

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 15 أيار 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
سلاح المية ومية.. إلى عين الحلوة!

علم موقع "مستقبل ويب" أن "المرحلة الثانية من الاتفاق الذي تم التوصل اليه بين الفصائل والقوى الفلسطينية في مخيم المية ومية برعاية الدولة اللبنانية ممثلة بقيادة الجيش اللبناني بإعلانه منطقة خالية من السلاح والمظاهر المسلحة وضعت موضع التنفيذ بدءاً من ليل الإثنين ، وتقضي هذه المرحلة بأن يقوم كل فريق من الأفرقاء الثلاثة الرئيسيين في المخيم " حركة فتح وحركة حماس وحركة أنصار الله " بنقل القسم الأكبر من السلاح الذي قام بجمعه وتخزينه في مستودعاته -تنفيذا للمرحلة الأولى من الاتفاق – من مخيم المية ومية الى مخيم عين الحلوة القريب منه".
وبحسب مصادر مطلعة فإن "أولى خطوات تنفيذ هذا البند من الاتفاق بدأتها حركة فتح بنقل جزء من سلاحها في المية ومية الى عين الحلوة على ان تليها خطوات مماثلة لكل من حماس وأنصار الله ".
وعلم في هذا السياق، أن موضوع نقل السلاح الفلسطيني من مخيم المية ومية تنفيذا لهذا الإتفاق بقي على مدى الأيام الماضية محور أخذ ورد بين الفصائل والقوى الفلسطينية والجانب اللبناني من اجل عدم اعطاء هذه الخطوة بعدا يتخطى حدود المية ومية ومن دون ان يعني ذلك نزع السلاح الفلسطيني من الفصائل الفلسطينية المعنية او اعتباره سابقةً لنزعه من المخيمات ..
وكشفت اوساط فلسطينية متابعة لهذا الملف ان "الهدف من الاتفاق الذي تم بشأن سلاح مخيم المية ومية هي تنظيم و" ضبضبة " سلاح كل من" فتح وحماس وانصار الله " داخل المخيم ونقله الى مخيم آخر ، لطمأنة الأهالي في المية ومية ( المخيم والبلدة ) وجوارهما ، وليس نزع سلاح المخيمات كون معظم القوى والفصائل الفلسطينية تعتبر ان لهذا السلاح رمزيته النضالية في الصراع مع العدو الاسرائيلي وفي بقاء المخيمات كرمز للعودة ورفض مشاريع التوطين ".
وفي معلومات لـ" مستقبل ويب" فإن "عملية نقل السلاح من المية ومية الى عين الحلوة تتم بهدوء وبالتنسيق مع قيادة الجيش اللبناني ، وأن هذه العملية ستشمل السلاح بكافة انوعه الثقيل والمتوسط وجزء من الخفيف الذي سيبقى قسم منه داخل المخيم . وأنه بعد الخطوة الأولى التي بداتها فتح بنقل جزء من سلاحها في عين الحلوة تتجه الأنظار الى استكمال باقي الخطوات تباعا سواء من فتح نفسها او كل من حماس وانصار الله".
وكان الاتفاق بين بين فتح وحماس وانصار الله برعاية الجيش نص على ازالة كافة المظاهر المسلحة لكافة الأفرقاء  وتجميع وضبط كل فريق لسلاحه في مكان عائد له داخل ‏المخيم ومنع استخدامه من أي كان ولأي سبب من الأسباب وتحت طائلة الملاحقة والتوقيف من ‏قبل الجيش اللبناني .‏حيث التزم كل من فتح وحماس وانصار الله بما تم الاتفاق اليه من خطوات ضمن المرحلة الأولى من الاتفاق وتم سحب العناصر المسلحة من الشوارع والمقرات وحصرها بالعمل السياسي او الاجتماعي وحظر حمل السلاح ظاهراً أو غير ظاهر من اي فريق من الأفرقاء داخل المخيم الذين قام كل منهم بفكفكة وازالة الدشم العسكرية المحيطة بمقراتها في المخيم .

@ المصدر/ رأفت نعيم - "خاص - "مستقبل ويب"

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 905303855
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة