صيدا سيتي

برسم المعنيين: اقتلاع شجرتي زيتون معمرتين في منطقة الهلالية - صورتان آخر العروضات لجمالك سيدتي من Beauty Secret في صيدا انطلاقة هادئة لامتحانات شهادة الثانوية العامة في صيدا - 5 صور رابطة أساتذة «اللبنانية» تتشظّى: هل يُكسر قرار الأحزاب فك الإضراب؟ اخماد حريق هشير ونفايات خلف شركة الحبيلي للمولدات - 4 صور مستعمِرو العفولة: «العرب لبرا»! صيدا القديمة: نور وظل الرئيس أيوب يصدر تعميمًا خاصّا باستكمال العام الجامعي 2018 - 2019 الجامعة اللبنانية تستضيف للمرة الرابعة المؤتمر السنوي للجمعيّة اللبنانية لعلوم الرياضيات رخص السلاح و"الفوميه": بين "الزبائنية" وحرص النواب! مبادرة فردية لشباب صيدا للحفاظ على نظافة واجهة صيدا البحرية - 5 صور الحريري كنز من ذهب يتمسك به العونيون وحزب الله القوى الامنية تلقي القبض على شخص رمى طفلا تحت جسر بلدة تفاحتا مدرسة الفنون الإنجيلية في صيدا تخرج طلاب صف الـ KG3 ـ 15 صورة تسليم وتسلم في رئاسة "روتاري ساحل المتن" بين ناتالي بويري وكارمن شماس بمشاركة الأسرة الروتارية - 39 صورة أعضاء جدد لمجلس نقابة الممرضات والممرضين في لبنان - صورتان طفل حديث الولادة تحت جسر تفاحتا في الزهراني! - صورتان مبارك افتتاح Fajita Bites في عبرا، بناية مرجان، بعد جامع حمزة - 19 صورة مكتب التعبئة والتنظيم لاقليم لبنان ينجز ورشة تطوير اداء الكادر الفتحوي في لبنان - 4 صور احتفال تضامني في مركز معروف سعد الثقافي مع كوبا، فنزويلا وفلسطين رفضاً للحصار وتنديداً بصفقة القرن

حادث سير يخطف حياته .. وحيد والديه رحل في غفلة

لبنانيات - الأحد 12 أيار 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
حادث سير يخطف حياته .. وحيد والديه رحل في غفلة

كان عائداً إلى منزله حين خطفه الموت، في لحظة انتهت حياة ابن التاسعة عشر ربيعاً، ومعها بسمة والدته وشقيقته بعد أن كان بالنسبة لهما فرحة عمرهما... هو الشاب مارك أندراوس الذي فُرض عليه أن يكون الضحية الجديدة ويسجل اسمه بالدم على لائحة الموت على طرق لبنان.

لحظة كارثية

عند الساعة الخامسة من فجر اليوم، حلّت الكارثة على عائلة أندراوس، وبحسب ما قاله صديق مارك، فيليب نحاس لـ"النهار" "أنهى مارك سهرته، وعاد أدراجه إلى منزله في منطقة الدوار - المتن الشمالي، لكن لم يتمكّن من الوصول نتيجة اصطدام شاحنة بسيارته، لا نعرف إلى الآن ما حصل معه بالتحديد، لكن الصور التي انتشرت للحادث تكفي لمعرفة مدى قوة الضربة التي أدّت إلى وفاته على الفور"، وأضاف: "في لحظات لفظ مارك آخر أنفاسه، رحل تاركاً والدته في حالة من الصدمة، فهو وحيدها على شقيقة، أما والده فقد سبقه إلى العالم الآخر منذ زمن".

فاجعة كبيرة

بلدة صغبين-البقاع الغربي مسقط رأس الضحية مفجوعة على ابنها، الشاب المحبوب من جميع أبناء البلدة. ولفت فيليب أن "مارك كان يعمل في محل تزيين نسائي، شاب طموح أحب الجيش اللبناني إلى درجة كبيرة، وقد سبق أن تطوع في صفوفه قبل أن تكتب له الحياة أن يسلك طريقاً آخر"، وأضاف: "كل من يعرف مارك يعلم مدى حبه للحياة، كان يحاول الابتعاد عن كل ما يؤثر سلباً عليه، ومع هذا كان حزنه على موت والده لا يفارقه، وها هو اليوم رحل إليه علّ وجع فراقه له ينتهي".

إلى متى؟

لا يكاد يمر يوم من دون أن تنطفئ شمعة ضحية جديدة على طرق لبنان بسبب حوادث السير، فبعد موت ابن بلدة بلاط جبيل وحيد والديه روي القصيفي في حادث مرّوع حيث اقتحمت سيارة محل إطارات يمتلكه مع شريك، أثناء مصادفة وجوده في المكان، لتصطدم به المركبة ما أدى إلى احتجاز جسده بين الرفوف الحديدية... ما هي إلا ساعات حتى كان الموت بانتظار وحيد والديه مارك، فإلى متى سيدفع شباب لبنان وشاباته عمرهم نتيجة حوادث السير؟

@ المصدر/ ـسرار شبارو - موقع النهار


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 902475893
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة