صيدا سيتي

صرخة من مخيم عين الحلوة: عدم تسليم المازوت ينذر بانفجار اجتماعي الشهاب: العودة إلى الله يا ناس! النائب اللبناني أسامة سعد: السياسة الحاكمة أدت لانهيار وتردي الأوضاع العامة‎ بهية الحريري استمعت الى هموم القطاع الصناعي في صيدا: نحن بحاجة لصناعة الثقة بالبلد وهي ممكنة إذا وجدت الإرادة الحاج محمد مصطفى سنجر (أبو نزيه) في ذمة الله اوجيرو: سنترال أوجيرو في منطقة بكاسين – جزين مهدد بالخروج عن الخدمة الدولار يرتفع مجدداً في السوق السوداء.. كم بلغ سعر الصرف اليوم؟ بيان لحركة الجهاد بخصوص التعميم رقم 6 بتاريخ 3/7/2020 الصادر عن نقابة الصرافين في لبنان نتائج فحوص الرحلات القادمة إلى بيروت في 3 الحالي: حالتان إيجابيتان أسعار المواد الغذائية في لبنان ترتفع يومياً... والزيادة تجاوزت 100 % خلال أسبوعين خليل المتبولي: شو بدَّك أعمل؟ بناية الفوار للشقق المفروشة مع مطل على البحر والجبل الجمارك للوافدين: للتصريح عن المبالغ التي تفوق 15 ألف دولار تحت طائلة الغرامة والملاحقة الجزائية ثانوية رفيق الحريري أطلقت دفعة 2020 من خريجيها "هل تستحق الدنيا كل هذا؟؟" مع الشيخ عبد الكريم علو تأجير جلسة عائلية رائعة مع مسبح للأولاد ليوم واحد في منطقة الخريبة نصف ساعة من صيدا Now Hiring: Assistant Chef الخبرة ضرورية 76309808 تحضيرًا للعام الدراسي 2020 - 2021 تعلن جمعية نواة عن دورات تدعيم دراسي مجانية للشابات مطلوب موظفة لنادي رياضي في صيدا مطلوب عاملة نظافة للعمل داخل المنزل بشكل يومي في منطقة الشرحبيل

رابطة اساتذة اللبنانية: لا تراجع عن الإضراب العام والكامل والتحرك سيستمر تصاعديا

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
رابطة اساتذة اللبنانية: لا تراجع عن الإضراب العام والكامل والتحرك سيستمر تصاعديا

أعلنت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية، في بيان، ان "لا تراجع عن الإضراب العام والكامل، والتحرك سيستمر تصاعديا، طالما أن السلطة تمعن قضما في حقوق الأساتذة وإغفالا لمطالبهم المزمنة المحقة، وإهمالا لجامعة الوطن التي تحتضن التعليم العالي لجميع أبنائه، والتي يقطف الشرق من بساتينها ثمار الفكر والإبداع، والتي صمدت في الحروب وبقيت المعلم الوطني الثابت".
أضافت: "إن خفض الحكومة لمنح التعليم وعدم سماعها صوت الأساتذة الذي تخطى عددهم الألفي أستاذ اعتصموا في باحة وزارة التربية، رسالة سلبية يقصد منها التصميم على قضم الرواتب والحقوق، والإمعان بخفض موازنة الجامعة لتهميشها. إنها خطة مقيتة تهدف إلى:
1- ضرب معنويات الطلاب ودفعهم لوقف تحصيلهم أو للالتحاق بالدكاكين الجامعية، وتحميل أهاليهم أعباء ثقيلة كرمى لأصحاب هذه الدكاكين. وتتحمل السلطة كامل المسؤولية عن الإضراب ومفاعيله.
2- العمل على إفراغ الجامعة من بعض أساتذتها ودفع البعض الآخر إلى مزاولة أعمال أخرى، مما سينعكس سلبا على الأعمال الأكاديمية.
3- إجهاض انتفاضة الأساتذة المشرفة باعتبارهم عبئا اقتصاديا وتحميلهم، مع أصحاب الدخل المحدود، مسؤولية الأزمة الاقتصادية التي تسببت بها السلطات المتعاقبة منذ عقود".
وتابعت: "يتزامن هذا الاستهداف للجامعة مع حملة مستعرة من بعض المسؤولين على أساتذتها، فيشوهون سمعتهم ببث أرقام مغلوطة عن رواتبهم ومستحقاتهم وعدد ساعات عملهم. وذلك بهدف تبرير وتسويق التدابير المتخذة التي لن تحل أزمتهم وستدمر الجامعة وتفقر أهلها وتنال من سمعتها".
وردا "على أحد الوزراء الذي صرح بأن راتب الأستاذ هو 17 مليون ليرة ويعلم 4 ساعات اسبوعيا"، ذكرت الهيئة "أن راتب استاذ الجامعة يبدأ 3,7 مليون ليرة شهريا. هذا الراتب يزيد 225 ألف ليرة كل سنتين بحكم التدرج، هذا يعني أن أستاذ الجامعة اللبنانية سيصل راتبه إلى أقل من 7,5 مليون ليرة بعد 34 سنة تعليم، بدون احتساب المحسومات التقاعدية وضريبة الدخل والمساهمة بصندوق التعاضد. وأستاذ الجامعة يعلم وسطيا 30 عاما و12 ساعة أسبوعيا، وعليه كل الأعباء الإضافية من تحضير وإشراف على الرسائل والأطروحات والقيام بالأبحاث ووضع أسئلة الإمتحانات وأعمال التصحيح... وهذا هو المعيار المعتمد في كل جامعات العالم. وأستاذ الجامعة اللبنانية هو الوحيد الذي يوقع عقد تفرغ يمنع عليه أي عمل خارج الجامعة ويعطي بموجبه كامل وقته وجهده وفكره للجامعة".
أضافت: "أما بالنسبة لمنح التعليم، فيهم الهيئة التوضيح بأن الجامعة تنفق كمنح على أولاد الأساتذة ما مجموعه 17 مليار ليرة يستفيد منها 2500 أستاذ ملاك وتفرغ ومتقاعد، فإذا قسمنا 17 مليار على مجموع الأساتذة تكون استفادة أستاذ الجامعة من منح التعليم عن كامل أولاده أقل من 7 ملايين ليرة سنويا. بالإضافة إلى ذلك، فإن أستاذ الجامعة اللبنانية هو الوحيد الذي يساهم ب 3,5 في المئة من راتبه- في مقابل 3 في المئة كحد أقصى لباقي القطاعات- في موازنة صندوق التعاضد، ما مجموعه 8 مليارات ل.ل. سنويا في مقابل ال 17 مليارا التي يتقاضاها الأساتذة كمنح تعليم".
وأعلنت رفضها ل"كل تدابير السلطة المجحفة بحق الجامعة وأهلها، وتعتبرها حربا على الفكر والعلم وعلى الطلاب الفقراء، وعلى الوحدة الوطنية التي تجسدها الجامعة. كما تعتبرها إمعانا في ضرب الاقتصاد إذ، لا ثقة بتطبيق القوانين والعدالة ولا بفائدة القروض المتراكمة المهدورة والمنهوبة. فلا خطة لتحفيز النمو وجلب الرساميل والاستثمارات المفيدة لدعم الاقتصاد وتخفيف الديون".
ودعت "جميع الأساتذة إلى المزيد من الصمود والاستمرار بالإضراب دفاعا عن حقوقهم وصونا لخصوصيتهم وكرامتهم"، وإلى "المشاركة في الجمعيات العمومية التي ستعقد طيلة الأسبوع المقبل، لجعلها حاشدة وتحويلها إلى وقفات تضامنية تعلي الصوت رفضا للتدابير المجحفة وإصرارا على تحقيق المطالب"، مشيرة إلى أن أولى الجمعيات العمومية ستعقد في كلية العلوم الفرع 2 في مجمع الفنار نهار بعد غد الإثنين الساعة 11 قبل الظهر.
وختمت معلنة إبقاء اجتماعاتها مفتوحة "لمواكبة التطورات". 

@ المصدر/ الوكالة الوطنية للإعلام 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 934139972
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة