صيدا سيتي

طلاب «اللبنانية» لانتزاع حقوق الفلسطينيين المسلوبة لجنة متابعة صيداوية لإقرار الحقوق المدنية: احتجاجات الفلسطينيين تتواصل في مخيمات صيدا نكايات بين اللواء والقاضي ضابط محظي! لقاء الاحزاب: لإيجاد الحلول التي تسهم بتلبية الحقوق للأشقاء الفلسطينيين مدير عام وزارة العمل: اتفقنا على تواصل الحوار مع الجانب الفلسطيني مجلس الوزراء يُعالج عمل الفلسطينيين في أوّل جلسة ... الرئيس برّي: إجراءات الوزارة انتهت وزارة العمل: اقفالان و 65 ضبطاً و4 انذارات حصيلة عمل المفتشين اليوم اطلاق النار في الهواء على خلفية اشكال عند المدخل الجنوبي لعين الحلوة ا مسيرة جماهرية حاشدة في صيدا رفضا لقرار وزير العمل ا المقدح: لتنظيم الوجود الفلسطيني في لبنان لنعرف ما لنا وما علينا الحريري التقت رئيس الحكومة وتشاورت مع قيادات فلسطينية واستقبلت العميد حمادة وتلتقي بري غدا: الأمور سائرة نحو المعالجة الهادئة لـ" قرار العمل" في مجلس الوزراء - صورتان إنترنت بسرعة خيالية وأسعار تناسب الجميع مع K-NET في صيدا والجوار إنترنت بسرعة خيالية وأسعار تناسب الجميع مع K-NET في صيدا والجوار وإذا نفسك طيبة .. رح تلاقي كل شي بيلزم لأطيب طبخة وعلى مستوى عالي نادي تيتانيوم كلوب صيدا يحصد المرتبة الثانية في بطولة الملاكمة ضمن مهرجان صيدا الرياضي - 8 صور جولة في صيدا القديمة لـ 200 شاب من "الأميركيتين وأوروبا واستراليا" في عودة الى جذورهم اللبنانية - 19 صورة أبو كريم فرهود ندد بالجريمة الجديدة التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي وأعلن عن حملة في مختلف الدول الأوروبية لفضح ممارساته فوز البطل "علي قدورة " من أكاديمية "سبايدرز عفارة تيم" في بطولة الخان الدولية للكيوكوشنكاي - 7 صور توصيات "منتدى المرافق والبنى التحتية لصيدا" حول شبكات الطاقة المياه والصرف الصحي - 53 صورة

الميّة وميّة تحول إلى حي مدني من دون مظاهر مسلحة .. «خلّي السلاح» نائم في المستودعات

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
كما كان متوقعاً منذ اشتباكات المية ومية في شهر تشرين الأول الماضي، بدأ المخيم منذ مساء أمس بالتحول إلى حي مدني من دون مظاهر مسلحة. بعد انتشار الجيش عند مدخله وخروج الأمين العام لحركة أنصار الله جمال سليمان إلى سوريا، اكتمل المشهد الذي كان حتى أيام قليلة، حلماً ينادي به أهالي بلدة المية ومية، ومخططاً يؤرق سكان المخيم الذي يعتبره بعضهم جزءاً من مؤامرة التوطين وتطويق حق العودة. لكن توالي الاشتباكات العنيفة بين أنصار الله وفتح وتطاير قذائفها نحو المحيط، سهل تنفيذ قرار الجيش ومنحه غطاءً سياسياً من مختلف الأفرقاء، حتى تلك الداعمة لبعض الفصائل.

وفق مصادر فلسطينية أمنية، بدأ كل من أنصار الله وفتح وحماس بإزالة الدشم والحواجز العسكرية والمظاهر المسلحة من المقار وجمع السلاح من عناصرها وتوضيبها في المستودعات التابعة لكل منها والطلب من تلك العناصر نزع البزات المرقطة وتسليم أسلحتهم. وينص الاتفاق على تحويل المقار إلى نواد مدنية، ثقافية أو رياضية أو سياسية. أول منفذي الاتفاق كان قائد قوات الأمن الوطني الفلسطيني اللواء صبحي أبو عرب الذي أشرف على الانضواء الفتحاوي الجديد في كنف الدولة. تبعه حماس وأنصار الله اللتان اتفقتا على تكليف حارس للمستودعات لضمان الالتزام بالاتفاق. ماذا عن الجيش؟ وفق المصادر، لن يتمدد الجيش قريباً داخل أحياء المخيم كما فعل عند مدخله إثر الاشتباكات الأخيرة عندما تسلم حاجز الكفاح المسلح وانتشر في مقره. «سوف يكتفي في المدى المنظور بالانتشار الثابت حول المخيم، على أن يسير دوريات مؤللة بشكل دائم».
من المنتظر أن تتم الفصائل يوم غد إجراءات التحول إلى المدنية. وعليه، يكون رئيس الجمهورية ميشال عون قد صدق بوعده لأهالي المية ومية بجعل المخيم منطقة آمنة لجواره. ماذا عن الوعود الأخرى باسترداد الأملاك التي يشغلها اللاجئون الفلسطينيون؟ تشير المصادر إلى أن ما حصل أمس «سوف تتبعه خطوات أخرى ليس بعيداً عنها نزع السلاح كلياً». بالنسبة إلى ملف أراضي سكان المية ومية التي ضمت على نحو تدريجي للنطاق الأمني للمخيم، فإنه يدرس على أكثر من صعيد، من اللجان النيابية إلى قيادة الجيش والكنائس.

@ المصدر/ آمال خليل - موقع جريدة الأخبار


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 905243849
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة