صيدا سيتي

أسامة سعد خلال لقائه طلاب الانجيلية: بذور الجيل الثائر قد زرعت وسنحصد في المستقبل وطنا يلبي طموحات الشباب بدولة مدنية عصرية عادلة اندلاع حريق في منزل فلسطينية في مخيم عين الحلوة اعتصام فلسطيني في عين الحلوة طالب الاونروا بإعلان خطة إغاثية نقابيو صيدا والجنوب: قرار رفع سعر ربطة الخبز معركة في وجه الفقراء Smart Program دعوة: بلدية صيدا تستضيف يوم طبي مجاني حول الصدفية مع الدكتور محمود الديشاري الشيخ د. بشار العجل حاضر في "مجمع مسجد بهاء الدين الحريري" عن "الأزمة الاقتصادية .. أسباب وحلول في المنظور الشرعي" صندوق الخير ينهي توزيع لحوم الأضاحي المجمدة كيف تُسرق الخزنات؟ هؤلاء هم المشتبه فيهم!نصائح أمنية بلدية كفرحتى: مقتل عنصر بلدية دهسا من قبل سوري يقود سيارة ربيد مسروقة السنة الدراسية في خطر: هل تقفل المدارس الخاصة؟ صندوق النقد... الحل جاهز عندما يُقرِّر اللبنانيون .. تدابير عاجلة يجب اتخاذها قبل أن تنزلق البلاد إلى انهيار اقتصادي واجتماعي صيدا: وقفات احتجاجية أمام مصرف لبنان وشركة الكهرباء والبلدية صيدا: خلاف بين المجموعات المشاركة... ومساعٍ للحفاظ على وحدة الحراك قضاء الجنوب «يتسلّى» بموقوفي صور «التمييز العسكرية»: لا مرور زمن على جرائم الفاخوري نفاد مخزون المواد الأوليّة يهدّد آلاف المصانع بالإقفال حجز على أصول «SGBL» في فرنسا: التذرّع بـ«أوفاك» لحجز أموال مودِع صندوق التعويضات للمعلّمين: ادفعوا المحسومات تأخذوا التعويض! العثور على جثة بنغلادشي في الهلالية شرق صيدا

في القرية .. هكذا جسدوا "درب الجلجلة" وآلام السيد المسيح - 6 صور

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الجمعة 19 نيسان 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

في تقليد يعود لسنوات طويلة وبات مرتبطا بالمناسبة أحيت رعية مار جريس في بلدة القريّة - شرق صيدا والأخوية المريمية في البلدة الجمعة العظيمة، بمسيرة درب الصليب التي انطلقت من باحة كنيسة البلدة بعدما قام شباب الأخوية بتمثيل المواجهة مع القيصر والتعذيب وحمل الصليب.

وجابت المسيرة شوارع البلدة سيرا على الأقدام وصولا الى احدى التلال القريبة في خراج البلدة حيث تم تجسيد مشهد الصلب برفع صليب خشبي كبير اعتلاه احد المتطوعين الذي ادى دور المصلوب.

ويتعاقب عدد من شباب وفتيات البلدة من طلائع الأخوية ، جيلا بعد جيل منذ سنوات طويلة على تجسيد الشخصيات الرئيسية في تمثيلية تحكي آلام السيد المسيح ومحطات درب الجلجلة التي مشاها وصولا الى محطة الصلب.

ويقول كريستوف شلهوب ان هذا النشاط السنوي الذي يقام في الجمعة العظيمة بات جزءا من ذاكرة البلدة وتقليدا ثابتا ينتظره الناس في البلدة وتنظمه طلائع الفرسان وطلائع العذراء في   الأخوية المريمية بدعم من رعية الكنيسة والبلدية ويشارك فيه عادة اكثر من ٢٠ شخصاً .
وتقول ماريا حليحل التي جسدت دور السيدة العذراء التي تبكي ولدها المسيح " هي المرة ألأولى التي اجسد فيها دور السيدة العذراء لكن سبق لي وان اديت دور مريم المجدلية . وانا اليوم احاول قدر الامكان ان عيش الحالة التي عاشتها امنا مريم ولكن مهما حاولت وعبرت وبكيت لا يمكن طبعا ان اصل لحالتها عند صلب ابنها.
ويقول سمير سباهية الذي ادى دور "قيافة رئيس المهنة" الذي امر بصلب المسيح ، ان بعض الناس في البلدة اصبحوا يكرهونه بعدما ادى هذه الشخصية للسنة الثالثة على التوالي ، لكنه يعتبر انه ادى وره في ابراز حكاية آلام السيد المسيح.

اما أنطوني دعيبس الذي جسد دور " يسوع المسيح " انه يشعر برهبة كبيرة وتوتر وهو يؤدي هذه الشخصية  . ويقول " ليس سهلا ان تعيش دور المسيح وآلامه وان تشعر بما شعر . وان كان ما تشعر به في تمثيل مسيرة دلاب الصليب لا يشكل شيئا امام آلام وعذابات يسوع . والمفراقة ان دعيبس سبق وان شارك باحياء هذه المناسبة طيلة خمس سنوات لكنه كان في السابق يؤدي دور " لص "ويعتبر انه ترقى دفعة واحدة ليقوم بدور يسوع.

كن هذا الأمر لا  ينطبق على هاني شوقي طنوس الذي لعب في السابق دور لص ثم جندي ليعود اليوم ويجسد شخصية جلاد يسوع الذي رفعه على الصليب!.

@ المصدر/ رأفت نعيم - مستقبل ويب 

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919589111
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة