صيدا سيتي

الحريري يكرم البابا ويمنحه وسام الأرز الوطني انطلاق دورة صناعة الحلويات في جمعية المواساة مسابقة الروبوتات السنوية السابعة لنادي طلاب التكنولوجيا في جامعة رفيق الحريري أميركا تهدّد لبنان: انتظروا أزمة مالية رهيبة بغضون أسابيع.. وهذا شرطها للمساعدة القدرة الشرائية تقلصت بـ 34%: الترويج لوصفة انقاذية.. لكن على اللبنانيين التضحية! تحديد سعر الدولار عند الصرافين بـ 2000 ليرة: فقاعة إعلامية... وينشط السوق السوداء! تمديد غير شرعيّ في «الضمان الاجتماعيّ» المواد الغذائية والاستهلاكية: كل لحظة بسعر جديد! بعد 3 أشهر على خروجه من السجن "حارق السيارات" عاد لـ" هوايته " فأوقف مجدداً! "حراك صيدا": حكومة "الماريونيت" واللون الواحد... لن تمرّ 7 خرجين بمساعد صيدلي والارتقاء بالمجتمع مسؤولية الجميع صيدا : لحكومة انقاذ.. لا محاصصة! نقابة محرري الصحافة دانت التعرض للاعلاميين: لتحمل المسؤولية وعدم التعاطي مع المحنة بأسلوب النعامة وزير التربية طارق المجذوب من صيدا دعوة لحضور الاحتفالية الوطنية لبرنامج عزم الشباب على مسرح اشبيلية في صيدا هذا الخميس مطلوب موظفة إستقبال وسنترال لمؤسسة في صيدا مطلوب موظفة إستقبال وسنترال لمؤسسة في صيدا الشهاب و ملامح الزمن؟ كيف يمكن صناعة التغيير الايجابي في مجتمعنا العربي؟ (بقلم آية يوسف المسلماني) Full Time Accountant required in Saida, Nejmeh Square

من قصص الواقع اللبناني

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 17 نيسان 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

دخل اللصان القصر، بحثا عن الخزنة الحديدية ووجداها، ففتحها اكثرهم خبرة دون كسرها.

أخرج المال وجلس على الكرسي وقال لزميله اللص الشاب المتدرب : أخرج الأغراض من الكيس الذي عهدت به إليك.

قال الشاب : الأفضل أن نهرب الآن ونلعب في بيتنا.

نهره اللص الخبير وقال : افعل ما أقول لك.

أحضر الشاب المطلوب وبدأ يلعبان الورق ويحتسيان الخمر.

قال الخبير للشاب : افتح الموسيقى بصوت مرتفع.

امتثل الشاب وصار يرتعد خوفاً لأنه وقائده سيقبض عليهما حتماً.

حضر صاحب القصر مسلحاً بمسدس وقال :ماذا تفعلان؟

لم يكترث اللص الخبير وقال لصاحبه الشاب :أكمل اللعب ولا تعط صاحب القصر اهتماماً.

استمرا باللعب، فاتصل صاحب القصر بالشرطة.

حضرت الشرطة فقال لهم صاحب القصر :هذان سرقا الخزنة وهذه هي الأموال التي سرقاها أمامهما.

قال اللص الخبير للشرطة :هذا الرجل كذاب لقد دعانا هنا لنعلب معه القمار.. وقد فزنا عليه، ولما خسر أمواله أخرج مسدسه وقال: إما أن ترجعا أموالي أو أتصل بالشرطة وأقول أنكما لصان.

نظر الضابط الى الخزنة السليمة، وإلى الكؤوس الثلاثة والمال على الطاولة، ونظر الى جهاز الموسيقى بصوته المرتفع، وإلى اللصان يلعبان الورق غير مكترثين، فقال لصاحب القصر: يبدو أنك تلعب القمار في بيتك وعندما تخسر تتصل بنا ... إن عدت لذلك مرة أخرى رميتك في السجن.

ثم اتجه الضابط الى الباب ليغادر ... فقال له اللص الخبير :سيدي إن خرجت وتركتنا فقد يقتلنا ... فخرج اللصان من المنزل بحماية الشرطة!

يُقال أن «الشباب» صارا مع الوقت من أبرز وجوه الشأن العام في لبنان!!

@ منقول بتصرف


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 922766367
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة