صيدا سيتي

الأحمد يتصل بالبزري شاكراً له ولصيدا موقفهم الداعم لحقوق الفلسطينيين في لبنان موظفو الإدارات العامة في صيدا والجنوب واصلوا إضرابهم لليوم الثاني المحامي راني صادر حاضر حول "الملكية الفكرية" في استراحة صيدا إعلان بدء استقبال طلبات الاشتراك في امتحانات الدخول إلى الماستر المشترك في الدراسات الاستراتيجية بين "كلية الحقوق" و"مركز البحوث والدراسات الاستراتيجية" في الجيش الطبيب اللبناني العالمي غابي معوّض: الجراحة الروبوتية ستكون بمثابة GPS توجيهيّ للجرّاح في عمله بأقل خطأ بشري ممكن جعجع:ما تشهده بعض المخيمات الفلسطينية من تحركات لا علاقة له بقرار وزير العمل وخلفيتها سياسية بحتة مؤسسة مياه لبنان الجنوبي تسلمت منشآت ومصادر المياه في بعض قرى وبلدات الجنوب أبو سليمان: أعطيت تعليمات لتسريع إعطاء إجازات العمل للفلسطينيين الفلسطينيون في لبنان والحقوق لا حياة لمن تنادي فتح: قرار وزير العمل حكم بالتجويع والاعدام البطيء على اللاجئين اليوسف نوه بمواقف القوى اللبنانية الداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني منيمنة: الفلسطيني ليس عاملا أجنبيا ويجب تفعيل الحوار وخوفنا أن تؤدي الاحتجاجات لما لا تحمد عقباه عزام الأحمد موفداً من "أبو مازن" التقى بهية الحريري: الحل لموضوع عمل الفلسطينيين بالعودة الى تعديلات قانون العمل اللبناني بهذا الخصوص - 4 صور بري: موضوع القرار بشأن العمال الفلسطيينين إنتهى وأدعو وزير العمل لإعلان ذلك أربع قرارات اتهامية لقاضي التحقيق العسكري انطلاق جلسات محاكمة الجهات المدعى عليها بتلويث نهر الليطاني الأزمة من زاوية فلسطينية: هذه هواجسنا مجموعة قيادية من فتح للجمهورية: لإعادة تقييم قرار وزارة العمل ولسنا أجانب بلبنان استمرار إغلاق مداخل مخيم عين الحلوة لليوم الرابع توقيت قرار وزير العمل اللبناني… المطلوب لبنانياً تجاه الأشقاء الفلسطينيين

«مياه لبنان الجنوبي»: المياه للجميع في 5 سنوات

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
ليس هيّناً التصديق أن الخروج من أزمة انقطاع المياه المتكرر وتلوثها في الجنوب، أمر متوافر. استراتيجية المدير العام لمؤسسة مياه لبنان الجنوبي وسيم ضاهر، في توفير المياه وحمايتها من التلوث، تقدم الحل بشرط تعاون المواطنين لا ينحصر برفع التعديات وتسديد الجباية. ففي حلقة حوارية أقيمت في النبطية، بشأن نبع الطاسة، بدعوة من مبادرة «تعا نحكي»، تعهد ضاهر بتوفير المياه لجميع المشتركين في أقضية الجنوب والنبطية في غضون مدة تراوح بين ثلاث وخمس سنوات. لكن ذلك يتطلب «توافر البنى التحتية والشبكات والإمكانات لتنفيذ المشاريع». يقرّ ضاهر بأنه بدأ من الصفر عند تسلّمه منصبه قبل سنة. الحال قبله راوحت بين «إدارة عاطلة للمياه والصرف الصحي، ونقص كبير في الداتا وعدم انسجام وتنظيم بين أحجام مصادر المياه ومحطات الضخ والشبكات». المفارقة قبل شهر واحد، أنّ ضاهر تمكّن وفريقه من تحديد الكميات التي تضخها المحطات والآبار التابعة لمؤسسته (300 ألف متر مكعب يومياً) وما الذي تسحبه البلديات. 300 ألف متر مكعب في مقابل نحو 800 ألف مستفيد، من بينهم 170 ألف مشترك. لكن من بين المشتركين هناك 70 ألفاً فقط يسددون الرسوم المستحقة عليهم. «فمن أين نأتي بالأموال لنوفر خدمة المياه ومعالجتها قبل ضخها إلى المشتركين؟»، سأل ضاهر. لا يقتنع الأخير بالاعتراضات على زيادة 50 ألف ليرة على رسم الاشتراك السنوي الذي أضافته المؤسسة مطلع العام الجاري لتتسلّم مباشرة إدارة قطاع الصرف الصحي، قبل أن تتراجع عن القرار: «ميزانيتنا تعتمد على الجباية. فكيف نوفر أفضل خدمة من دون أن يدفع المواطن؟».

تحدي توفير المال ليس الأكبر بالنسبة إلى مياه لبنان الجنوبي. الأسوأ «التعدي على الشبكات العامة المترهلة في الأساس. تفوق نسبة التعديات والهدر ستين في المئة!». من أبرز مظاهرها حفر الآبار العشوائية. ماذا يبقى إذاً؟ يطلب ضاهر تعاون المواطنين لضبط التعديات ووقف الهدر ليتمكنوا من الاستفادة من مشاريع المياه التي تنجزها المؤسسة، ولا سيما لمنطقة النبطية التي تعاني من أزمة مياه لنحو تسعة أشهر في العام. من المشاريع، توسعة محطة نبع الطاسة (ينبع من اللويزة) الذي يغذي 50 بلدة في النبطية وصيدا وإقليم التفاح، واستحداث محطة ضخ من نبع علمان في زوطر توفر 10 آلاف متر مكعب، ومحطة ضخ من نبع غلة في العيشية، تغذي مدينة النبطية بـ40 ألف متر مكعب يومياً. أما عن تحدي التلوث، فقد أقرّ ضاهر بأن الصرف الصحي يلوث كل المياه الجوفية والآبار. لكن المياه تعالج في محطات الضخ قبل وصولها إلى المشتركين. ما حلّ أزمة الصرف الصحي؟ على نحو مبدئي، ستجرب المؤسسة تقنية المحطات المدمجة في ثلاث بلدات، لاختبار فعاليتها.

@ المصدر/ آمال خليل - جريدة الأخبار

www.al-akhbar.com/Lebanon/267840


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 904928895
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة