لجنة الأمهات في صيدا اقامت حفلاً تكريمياً لأمهات ومسني دار السلام لمناسبة عيد الأم - 29 صزرو ليلاً .. الكلاب الشاردة تهيمن على شوارع مدينة صيدا - 11 صورة تسجيل إصابة امرأة في الخمسين من العمر بداء الملاريا في أحد مستشفيات صيدا العثور على جثة رجل داخل شقته في طبرجا اشكال في سبلين حول دخول اشخاص الى البلدية ليلا رغم وجود قرار من النيابة المالية بالتحفظ على ملفات وسجلات عائدة للبلدية عرض نتائج دراستي الاسكان والبطالة وحفل إختتام مشروع تعزيز الحوار الاجتماعي في لبنان اعتصام في عوكر رفضا لزيارة وزير خارجية أميركا - 10 صور يحتال على المواطنين بصفة جابي كهرباء ومياه موقوف بجرم ابتزازا وتهديد فتيات زيتونة تستقبل يوم الطفل بنشاط ترفيهي للاطفال - 27 صورة مكتبة أطفال صيدا تحتفل بعيدي الأم والطفل مع كيك وهدايا لجميع الأطفال - 21 صورة الجامعة اللبنانية: سفر رئيس الجامعة يخضع للقوانين .. ونتمنى على وسائل الإعلام التأكد من مصادرها ومعلوماتها أسامة سعد يستقبل وفداً من مدارس الإيمان - 12 صورة جريحة في حادث إصطدام سيارة بالحاجز الإسمنتي على أوتوستراد الشماع - 3 صور أسامة سعد يلتقي وفداً من المجلس التنفيذي لصندوق الزكاة - صورتان طلاب مدرسة الأفق الجديد في صيدا يتأهلون للتصفية الثالثة على صعيد لبنان في مباراة تحدي القراءة العربي - 4 صور أبو العردات يلتقي اليوسف وأيوب: حريصون على حفظ أمن واستقرار المخيمات احتفال فني لجمعية الكشاف العربي - مفوضية الجنوب لمناسبة "عيد الشبل وعيد الأم"‎ فوج الإنقاذ الشعبي يعايد الأمهات في عيدهن الحريري استقبلت الهيئة الإدارية الجديدة لصندوق الزكاة - صيدا برئاسة عفيف مكاوي - 3 صور

كان خارجاً من عيادته فانتهت حياته... الطبيب حسين أطبق عينيه إلى الأبد

لبنانيات - الأربعاء 13 آذار 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لبناني جديد خسره أحباؤه في بلاد الاغتراب، هذه المرة سجّل الطبيب حسين فقيه اسمه على لائحة الموت بسبب ذبحة قلبية مفاجئة، وذلك في سيدني #أوستراليا... رحل ابن الثامنة والثلاثين ربيعاً ميتّماً طفلين أكبرهما يبلغ من العمر 5 سنوات.

رحيل سريع

"ليل الأحد الماضي بتوقيت لبنان، وصباح الاثنين بتوقيت سيدني، كتبت نهاية الطبيب حسين بذبحة قلبية وهو خارج من عيادته متوجّهاً الى سيارته"، وفق ما قاله عمه الطبيب رفيق لـ"النهار"، قبل أن يضيف: "من دون أي مقدّمات خسرنا شاباً مفعماً بالحياة، عرف باجتهاده وذكائه، درس جراحة العظم والجراحة التجميلية، وكان ناجحاً في عمله الى درجة كبيرة". وتابع: "ولد حسين في أوستراليا، إلا انه عاد في طفولته الى وطنه. تعلم اللغة العربية قبل ان يعود الى الغربة، ويكمل علمه واختصاصه، تزوّج من لبنانية ورُزق منها بولدين. عاش حياة هادئة وسعيدة، لكن شاء القدر أن تكون النهاية سريعة، ويرحل وهو في بداية مشواره".

فراق اليم

بلدة كفرتبنيت لبست ثوب الحداد منذ وصول خبر وفاة ابنها، ولفت الطبيب رفيق إلى أنّ "خسارتنا كبيرة، فقد فقدنا إنساناً تعجز الكلمات عن وصفه، فعلى رغم المسافة التي تبعده من وطنه إلا أنّه كان على تواصل دائم مع أفراد عائلته، حرص على زيارة بلده. أما المرة الأخيرة التي قدم الى هنا، فكانت قبل 3 سنوات، كنا نأمل أن نلقاه عما قريب، لكن يا للأسف، غدا سيوارى في الثرى في أوستراليا. كل ما نتمناه الان ان يرحمه الله، وان يصبرنا على مصابنا، ففراقه أليم، موجع وحزين".

@ المصدر/ أسرار شبارو - النهار

www.annahar.com/article/947828

 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 895280453
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة