صيدا سيتي

رويالز يلتقي صيدا القديمة وديا ضمن سلسلة انشطة رمضان المبارك - 6 صور المكتب التربوي لتيار المستقبل - الجنوب ينظم دورة تقوية لـ 150 طالبا من طلاب الشهادات في مدارس صيدا - 15 صورة جرحى بانقلاب فان ركاب عند مدخل صيدا الشمالي - 3 صور المطران مارون العمار جال في "صيدا الرمضانية" - 3 صور رابطة متفرغي اللبنانية: الاضراب مستمر في كل الكليات والفروع للبيع شقة نظيفة طابق أول مساحة 100 متر مربع مع سند أخضر بسعر 65,000 دولار على طريق عام عين الدلب - 25 صورة توقيف سعودي في مطار بيروت وبحوزته 23 كيلو من الكبتاغون النائب السابق عبد اللطيف الزين في ذمة الله طارق المرعبي نوه بالحركة الناشطة في "صيدا الرمضانية": هي ما نريده ونحتاجه ونأمل ان تنسحب على باقي المناطق - 3 صور المعتصمون ضد إقامة سد بسري يعلنون المنطقة محمية طبيعية - 10 صور أبناء الرعاية ضيوف فاعل خير في مطعم بورغيرو في الفود تراكس - 15 صورة منظمة نداء جنيف وجمعية ناشط الاجتماعية تقيمان إفطارهما السنوي الثالث بحشد من ممثلي الفصائل الفلسطينية واللبنانية والمؤسسات طلاب ثانوية الدكتور نزيه البزري الرسمية يستكملون نشاطهم على المحلات والمقاهي في صيدا ضمن مشروع المواطن الفاعل - 8 صور أسامة سعد يتناول أبرز الهموم اللبنانية والصيداوية في حوار مفتوح مع المواطنين عبر الفايس بوك سحور رمضان لجمعية رواد الكشاف المسلم - فرع الجنوب في صيدا إقبال لافت على مهرجان "صيداوي أح" في خان الإفرنج - 11 صورة اللواء عثمان والبرفسور أيوب ومسؤولو الأمم المتحدة في لبنان جالوا في "صيدا المدينة الرمضانية" بدعوة من النائب بهية الحريري - 46 صورة تفجير اجسام متفجرة في حقل القرية - شرق صيدا باسيل استهل زيارته الى جزين بلقاء مع الشبيبة في بيت الغابة في بكاسين باسيل زار براد التفاح في جزين

حادث غريب أودى بحياة أنطوني يمين... هوت سيارته عليه ليلتحق بوالدته قبل عيد الأم

لبنانيات - الأربعاء 13 آذار 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
حادث غريب أودى بحياة أنطوني يمين... هوت سيارته عليه ليلتحق بوالدته قبل عيد الأم

حادث مأسوي غريب خطف طالب جامعة اليسوعية أنطوني يمين، فقبل عيد الأم بأيام رحل ابن الثامنة عشرة ليلتقي والدته ديالا التي غادرت الحياة منذ نحو 10 سنوات، وكأنها اشتاقته فكان عيديتها بانضمامه اليها بحسب ما قالته صديقتها غادة غصين لـ"النهار".

لحظات الكارثة

"كان الموت بانتظار انطوني مساء امس على بعد امتار من منزله في منطقة عين نجم وذلك بعد عودته من جامعته"، وبحسب ما شرحته غصين "أنهى دوامه في الجامعة حيث يدرس إدارة الأعمال وقبل نحو نصف دقيقة من وصوله الى البيت صودف مرور سيارة على طريق ضيق لا يسع لاكثر من مركبة، حاول افساح ممر لها واذ بسيارته تصطدم بحافة، نزل منها ليرى ان كانت قد تضررت، تمدد اسفلها واذ بها تهوي عليه، الضربة اتت على رأسه، نقل الى مستشفى Bellevue الا ان الروح فارق جسده"، واضافت "لا احد ممن عرف انطوني يمكنه تصديق ان الشاب الآدمي، الخلوق، الهادئ والمجتهد رحل بلا عودة".

كان انطوني في الثامنة من عمره حين أطبقت والدته عينيها للابد بعد صراع مع مرض السرطان، ولفتت غصين الى ان "ديالا كانت منسقة في جمعية الامهات اللساليات مجموعة المون لاسال، سيدة مؤمنة كتب عليها ان تفارق الحياة باكراً وتترك خلفها ولدين، انطوني وجوني". واضافت "لا انسى الى الان العبارة التي كانت دائماً ترددها (لا اخاف من الصعود الى السماء وملاقاة ربي لكن همي من سيهتم بتربية ولدي من بعدي)"، لافتة الى ان "زوجها طوني كان يحبها الى درجة كبيرة وبعد وفاتها ندر حياته لولديه وعمله، لم يتزوج من بعدها، كان همه تربية انطوني وجوني حتى اصبحا مثالين للتهذيب والاخلاق".

عريس السماء

والد وشقيق أنطوني في حالة انهيار بسبب فقدانه وكذلك جميع أقاربه واصدقائه، مدرسة المون لاسال التي تخرج منها السنة الماضية بعدما امضى على مقاعدها سنوات، نعته في صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" حيث كتبت "نعلن بحزن شديد عن الموت المأسوي المفاجئ لطالبنا السابق أنطوني يمين، الإدارة والمعلمون وجميع طلاب المدرسة يشاركون اقاربه حزنهم... أعمق تعازينا لعائلته وأصدقائه... ارقد بسلام عزيزي انطوني".

عند الساعة الثالثة والنصف من بعد ظهر اليوم سيحتفل بالصلاة لراحة نفس انطوني في كنيسة السيدة في بلدة الشبانية مسقط رأسه، وسيزف الى مثواه الأخير عريساً الى السماء، وعلى الرغم من رحيل جسده الا ان روحه الطيبة ستبقى في قلوب كل من عرفه.

@ المصدر/ أسرار شبارو - النهار

www.annahar.com/article/947776


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 900585383
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة