صيدا سيتي

البزري: صيدا أكثر المتضررين من الإجراءات المجحفة بحق الفلسطينيين ويجب العودة عن قرارات وزارة العمل دون شروط مسبقة خليل المتبولي: القلب ... بسرعة غير اعتيادية! السعودي إستقبل وفدا كبيرا من تجمع المؤسسات الأهلية بحث تداعيات قرار وزارة العمل على الفلسطينيين - 4 صور اضراب شامل بمخيم عين الحلوة احتجاجا على قرار وزارة العمل بحق الفلسطينيين الرئيس السنيورة عرض الأوضاع العامة مع وفد المستقبل من الجنوب - صورتان ردود فعل فلسطينية "مُبالغة"... الحريري لأبو سليمان: أكمِل العمل كلية التكنولوجيا في الجامعة اللبنانية تُعفي المتفوّقين في شهادة الثانوية العامّة من امتحانات الدخول إليها اجراءات وزارة العمل… بين مظلومتين لبنانية وفلسطينية 3 جرحى باصطدام مركبة بالفاصل الوسطي واحتراقها على اوتوستراد الناعمة ارتفاع سعر البنزين 500 ليرة الإضراب مستمر في عين الحلوة وقطع طرقات في صيدا ليلا احتجاجا على قرار وزارة العمل مخالفتين لفلسطينيين من أصل 550 مخالفة في كافة المناطق .. وزير العمل: هدفنا ليس تعذيب الناس بل تسهيل أمورهم بين تطبيق القانون والتحركات في الشارع: حملة وزارة العمل مستمرة المقدح نبّه من توقيت قرار وزارة العمل: هناك من يريد منع اللاجئين من العمل والطعام مخاوف من انفجار اجتماعي وأمني في المخيمات الفلسطينية بعد الإجراءات الأخيرة لوزارة العمل اللبنانية «انتفاضة» المخيمات «غير مفهومة» لوزير العمل! حزب الله وحركة أمل يرفضان إخضاع المحروقات للرسم الجمركي بمعدل 3 في المئة «الروتين الإداري» يحرم أبناء اللبنانيات من الإعفاء مخيمات صيدا وصور تقاطع البضائع اللبنانية .. دعوات إلى مقاطعة السجائر والتوقف عن استخدام السيارات لعدم شراء المحروقات! الجيش اللبناني أعاد فتح شارع رياض الصلح بصيدا

سحر حدرج .. امرأة تمتهن عمل الرجال - 3 صور

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الأربعاء 13 آذار 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

على الرغم من أن عمل المرأة بات أمراً عادياً في مجتمعاتنا الشرقية ، الا أنه لا تزال هناك بعض الأعمال والمهن التي لا زال خوض المرأة لغمارها خجولاً أو محدودا بحالات معينة، والسبب ليس عدم تقبل المجتمع لعملها في هذا النوع من المهن وانما طبيعة المهنة نفسها والتي كثيرا ما تتطلب خشونة أو تفرض على من يشتغل بها ظروف عمل صعبة ..

تتنقل "سحر حدرج " في محطة المحروقات موزعة عملها بين تعبئة خزانات السيارات بالوقود وبين تزويد اطارات السيارات بالهواء ، تنادي على زميلتها "نور" بالتوجه الى المضخة رقم واحد لتعبئة الوقود لإحدى السيارات.

لا تشعر سحر(28 عاما ) بأي حرج وهي تحمل خرطوم مضخة " البنزين" في احدى محطات الوقود على طريق عام الزهراني – النبطية تزود السيارات بالمحروقات ، بل هي تقوم بعملها بحماسة واندفاع وتتعامل مع الزبائن ذكوراً واناثاً بكثير من اللياقة والثقة بنفسها .

سحر حدرج

لكن ما الذي دفع سحر للعمل في محطة وقود ؟

تقول "انهيت دراستي الجامعية والتحقت باحدى الكليات لأتعلم مهنة التمريض ، لكن ضاقت بي سبل الحياة .. قرأت اعلاناً على التواصل الاجتماعي عن توافر وظيفة لفتاة للعمل فيها ، وكنت اظن ان الوظيفة ادارية لكنني فوجئت ان الوظيفة هي تعبئة الوقود وخدمة الزبائن . في البداية كان صعباً عليّ وعلى أهلي تقبل هذه الفكرة باعتبار ان هذه المهنة هي للذكور ، لكنني وجدت نفسي اقبل الوظيفة وها نحن ثلاث فتيات نعمل في المحطة" .

وعما اذا كانت طبيعة عملها تجعلها عرضة لأية مصاعب او مضايقات او حتى معاكسات ، تقول سحر "العمل الجدي يفرض الاحترام على الجميع فالفتاة هي التي تفتح للشاب الطريق للتعارف او المزاح ،والمراة اينما وضعتها تنجح كما الرجل وربما اكثر".

بالنسبة لسحر وزميلاتها في العمل ، لا يعني يوم المرأة العالمي شيئاً لهن وهن يعتبرنه يوما عادياً ، ربما كونهن خضن غمار مهنة غير عادية على الأقل بالنسبة للمرأة !.

@ المصدر/ إي نيوز

www.enewslebanon.com/Main/Details?newsId=3544&


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 904845530
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة