صيدا سيتي

Smart Program دعوة: بلدية صيدا تستضيف يوم طبي مجاني حول الصدفية مع الدكتور محمود الديشاري الشيخ د. بشار العجل حاضر في "مجمع مسجد بهاء الدين الحريري" عن "الأزمة الاقتصادية .. أسباب وحلول في المنظور الشرعي" صندوق الخير ينهي توزيع لحوم الأضاحي المجمدة كيف تُسرق الخزنات؟ هؤلاء هم المشتبه فيهم!نصائح أمنية بلدية كفرحتى: مقتل عنصر بلدية دهسا من قبل سوري يقود سيارة ربيد مسروقة السنة الدراسية في خطر: هل تقفل المدارس الخاصة؟ صندوق النقد... الحل جاهز عندما يُقرِّر اللبنانيون .. تدابير عاجلة يجب اتخاذها قبل أن تنزلق البلاد إلى انهيار اقتصادي واجتماعي صيدا: وقفات احتجاجية أمام مصرف لبنان وشركة الكهرباء والبلدية صيدا: خلاف بين المجموعات المشاركة... ومساعٍ للحفاظ على وحدة الحراك قضاء الجنوب «يتسلّى» بموقوفي صور «التمييز العسكرية»: لا مرور زمن على جرائم الفاخوري نفاد مخزون المواد الأوليّة يهدّد آلاف المصانع بالإقفال حجز على أصول «SGBL» في فرنسا: التذرّع بـ«أوفاك» لحجز أموال مودِع صندوق التعويضات للمعلّمين: ادفعوا المحسومات تأخذوا التعويض! العثور على جثة بنغلادشي في الهلالية شرق صيدا توقيف شخص يبيع اغلفة ادوية ووصفات طبية لأشخاص بغية حصولهم على تعويضات مالية وقفة للعاملين في جمعية المقاصد في صيدا للمطالبة بتسديد مستحقاتهم المتأخرة الشركات الخاصة: سنضع يدا بيد في وجه الدولة وحان وقت العصيان الضريبي شهيب يعدل عطلة عيد الميلاد: تبدأ من مساء 23/12/2019 لغاية صباح 2/1/2020

من صيدا الى المقاصدي المناضل (قائد المقاومة الوطنية) صلاح سعد!

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

ليس أحب إلى نفسي أيها الصيداويون.. بعد كل هذه السنين التي مضت من أن أَحْيِ أمام عيني وأعين من عرفوا وأحبّوا (المقاصدي المناضل) قائد المقاومة الوطنية في صيدا صلاح سعد! فقد علمنَّا صلاح سعد في صيدا الشجاعة! علَّمنا الجرأة! علمَّنا التضحية! علمنَّا فضيلة المقاومة!! و قد كان كل صيداوي يسعى إليها!! فالمقاومة الوطنية في مجموعها كانت حركة بريئة! وفي جوهرها حركة نفسانية موجهة ضد الظلم، لذلك كانت المقاومة الوطينة هي ثورة في أسمى معانيها!... و كانت ميدان بين الصيداويين أيّهم يعطي فلا يأخذ شيئاً؟! أو أيّهم يبذل حياته ليظَّل الوطن حياً!...

لقد كانت المقاومة الوطنية فضيلة ذائعة، بلغت عند بعض الصيداويين مبلغ الشهوة الجائعة! وقد تبنَّى صلاح سعد قيادة هذه المقاومة التي لم تكن مجرّد فكرة سانحة أو عاصفة جانحه، بل ثورة واسعة النطاق غير عائبه بما هي معرضة له حتماً من أذى أو تقتيل.. بل إنها لتدرك كل الإدراك أن لا سلاح لها في هذا القتال إلاَّ إيمانها المجيد القتالَّ!! وهذا لعمري طريق المقاومة! طريق الفداء!!...

و لقد نشأت المقاومة الوطنية في صيدا بين صفوف الشباب ضد القوات المسيطرة والشباب عزلاء؟ إلاَّ أن صلاح سعد جمع قليلاً من الأسلحة، وعلمنَّا كيف نحمل السلاح! معديَّن للنضال المسلح، وكان الرفاق يندفعون كتلاً متراصة ضد القوات الظالمة..

نعم! لقد رفعت المقاومة الوطنية صلاح سعد مكاناً لا يدانى.. كان يقف أمامنا وكأنه ينفث فينا من روحه روحاً ناريا! وأنا أنظر إليه فأرى روح صيدا تتمثل فيه بشراً سويا! ذلك ان صلاح سعد كان ثائراً لكرامة صيدا و هو (يعلن ممَّا يريد وممَّا يستطيع) أن الحياة الحره يجب أن تكون حقاً مقضيا! فأطلق للأنفاس المحتبسة دويا!! ما جعل التضامن الصيداوي فتيّا!... هذا و قد عمت المقاومة البلاد من أقصاها إلى أقصاها! وسرت في جميع طبقات الشعب اللبناني على تبيانها، حتى أصبحت حالة نفسانية عميقة تغللت في النفوس.. و امتدت إلى جميع مناحي النشاط الإنساني والفكري على أن المقاومة الوطنية هي الحرية في حقيقة معناها..

هذا هو صلاح سعد أيها الصيداويون! رجل المقاومة الأول في صيدا!! رجل الثقة القادرة الظافرة!! واليوم في وداعه... أعلن أن صلاح سعد لم يمت، ولن يموت حقاً، بل سيبقى في صيدا على الدوام ذكراً و ذخرا..

وقد اجتمع له الرفاق الأوفياء بالآلاف في المسجد العمري الكبير وأقاموا الصلاة عن روحه الطاهرة مبتهلين إلى الله تعالى أن يرحمه... حيث وارى الثرى في جمهورية مصر العربية - القاهرة.

@ المصدر/ منح شهاب - صيدا


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919584412
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة