صيدا سيتي

المصور محمود مرجان يوثق حياة جدته المحامية هدى مخزومي بمعرض وكتيّب مصور عنها - 9 صور الحريري رعت حفل تخريج طلاب المدرسة العمانية النموذجية الرسمية - 39 صورة "صيدا بتعرف تفرز " يدخل عامه الثاني بأحياء جديدة و" ملكية فكرية "! - 7 صور حملة تضامن واسعة ضد توقيف الاعلامي محمد صالح مطلوب ممرضة لحضانة في صيدا - الشرحبيل وسام سعد: هكذا ولدت شخصية "أبو طلال".. نعم تلقيت تهديدات! احتراق دراجة نارية وحادث سير على طريق المصيلح توقيف شخصين في صيدا بسبب شتائم وإطلاق عيارين ناريين في الهواء سوسان أعلن تضامنه مع الصحافي صالح: يمر بمحنة ليس له علاقة بها نقل الوصاية من الأونروا إلى المفوضية حقيقة أم سراب ؟ حفل فني في عين الحلوة بعنوان "العيش بكرامة لايناقض حق العودة " - 22 صورة عن قضية الزميل محمد صالح الانسانية : كل التضامن معك !! الصحافي محمد صالح المحتجز في اليونان لزملائه: لتبقى قضيتي حية بكم! - 3 صور مطلوب موظفة استقبال Hostess لمطعم في صيدا كان سائحاً بجزيرة ميكونوس اليونانية فوجد نفسه في سجن شديد الحراسة أزمة دولار.. وبنزين ودواء .. لا سحوبات بالدولار من هذه المصارف وبلبلة في الأسواق لا اضراب لقطاع المحروقات يوم غد وبعد غد محمد صالح واجه الإرهاب جنوباً واتهم به في اليونان! تفاصيل توقيف شبكة تهريب عملة مزوّرة في مطار بيروت أسبوعان مرّا على اختفاء القاصر ملك سنو... عائلتها تناشد الجميع مساعدتها

الشهاب و(الصحافة اللبنانية)؟

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

بقلم: منح شهاب - صيدا

... هلَّ تقاصرت الهمم؟ وفترت العزائم؟ وتضاءل أهل القلم؟ وضعفوا عن حمل ما حمله العباقرة الصحافيون اللبنانيون الخالدون؟! هل خارت عزيمة الأقلام ونسيت أقلامنا ما كان منها في سالف الزمان حتى صارت في خبر كان؟؟ نعم؛ لقد نسينا أمام الصحافة أنفسنا؟ وبعدنا معها عن غايتنا؟ وفقدنا الهدف الذي نسير إليه... فالصحافة تدعوكم أيها الزملاء للنظر في أنفسنا... في حاضرنا وماضينا... والأخذ عن العمالقة اللبنانيين الراحلين البناء على مخلفاتهم التي تحتوي أعظم الأثر!! وهي لم تتنافى مع الأخذ بالحضارات في أرق صورها إذ ذاك... صحافة بعيده عن الزيف والتقليد، قادرة على الإبداع! وهذا ما نريده، لا نريد أن نهمل أقلامنا وتطلعاتنا ونقف على ما تقف عليه صحافتنا اليوم؟..

على الصحافة اللبنانية أن تتولى قيادة الرأي العام إلى حيث (يجب) لا إلى حيث (يحب) وعليها أن تشق الطريق لرجال الإصلاح ودعاة التقدم، وهنا يجب أن نلاحظ في كثير من الأسف أن الصحافة اللبنانية بهذا الإعتبار؟ وباعتبار أنها مرجع ومصدر للثقافة الصحيحة، لم تحظ بالثقة الكافية إلى الآن، وإذا كانت مادية الغرب تبرر لصحافتها توفير الربح وإرضاء ميول الجمهور فان واجب الصحافة اللبنانية يحتم عليها أن تتحرى النفع العام، وأن تكون عاملاً قوياً في توجيه ميول قرائها وجهة أسمى وأقدم مما تتجه إليه بطبيعة الحال.

الصحافة اللبنانية... وهي تلجأ اليوم بدون إستثناء لملء الفراغ والإستكثار من القراء باعتمادها على النوع التجاري الرخيص والذي لا تخلو منه مجلة من المجلات إلا ما ندر؟ أبلغ ضرراً وأسوأ أثراً في توجيه الفكر اللبناني العام، وفي تهذيب الوجدان اللبناني العام، من كثير من عوامل النقص والفساد في حياتنا الإجتماعية... فلتحمل صحافتنا في لبنان نفسها على (صيام) موقوت تتطهر فيه من أمثال هذه الأدران والنقائص، ولتخلص النيهَّ والعزم في قيادة الرأي العام السليم المتعطش للمعرفة، إلى حيث يدرك جمال الحقيقة، وسمو الحق، وجلال العدل، وطهر الفضيلة، لترتفع صحافتنا في لبنان رويداً رويداً... مغالبة نزوات النفس، ومطامع الهوى إلى مرتبة نشعر فيها بالكرامة.. وتستطيع أقلامنا أن تشارك في بناء صرح النهضة! فإن بعض المجلات الصادرة اليوم في بيروت تسلك على سبيل التقليد لصحافة الغرب في صور وألوان.. بخلاف ما يطلبه مستوى الجمهور اللبناني من صحافته ما يستلزم من الأقلام اللبنانية إمتثالاً ورشداً وإصاخة لروح الصحافة في لبنان.


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911934722
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة