صيدا سيتي

شباب القوى الوطنية في صيدا يتضامنون مع الشعب الفلسطيني ضد صفقة العار‎ البزري: على الحكومة الرحيل الفوري قبل أن تنهار كافة المؤسسات وزارة الصحة: 8 اصابات كورونا جديدة .. حالة وافدة في عبرا وزارة العمل اعلنت عن إطلاق حملة تفتيش للتأكد من التزام الشركات المهن المحصورة باللبنانيين ونسب العمالة الأجنبية وزارة الاتصالات تمدد العمل بمضاعفة سرعة وسعة الانترنت حتى نهاية ايلول المؤسسة العامة للاسكان حددت أصول التسديد المسبق للقروض السكنية Now Hiring: Assistant Chef الخبرة ضرورية شكر من عائلة المرحوم الحاج حسين أبو زينب إلى مستشفى حمود الجامعي العثور على محفظة جلدية سوداء اللون بداخلها - أوراق مالية - في محيط منطقة الحسبة المؤسسة العامة للاسكان حددت أصول التسديد المسبق للقروض السكنية د. مصطفى متبولي: التفاعلية بين تكنولوجيا الاتصال الرقمية، وسائل الإعلام الجديدة والمتلقي ودورها في ولادة مصطلحات جديدة مواعيد وشروط مباراة الدخول إلى مرحلة الإجازة في كلية الإعلام للعام الجامعي 2020-2021‎ اقفال بعض محال الصيرفة في صيدا نزولا عند طلب المتظاهرين اعتصام أمام مؤسسة كهرباء لبنان في صيدا أسامة سعد خلال استقباله وفد جمعية تجار صيدا: للوقوف صفاً واحداً في مواجهة السلطة العاجزة والفاسدة التي تمعن في إذلال اللبنانيين نهاية حسني توتنجي (زوجة بلال حبلي) في ذمة الله Palestinians in Lebanon protest against annexation دائرة الغضب الشعبي في صيدا تتوسّع: من الحِراك الجماعي الى الإحتجاج الفردي الجماعة الإسلامية تلتقي رابطة علماء فلسطين بهية الحريري تابعت مع السعودي ورؤساء مصالح سبل التخفيف من وطأة الأزمة على المواطنين

مسجد بطهران

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 05 شباط 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

@ بقلم السيد محمد حسن الكشميري الرضوي - عضو منتدى خطباء العراق

مؤرخ وكاتب في الشؤون العامة ومفكر إسلامي

يقع أحد المساجد المهمة بطهران على مقربة من السفارة العثمانية والسفارة البريطانية. وكان هذا على عهد الحكومة العثمانية. وكان موظفو السفارة العثمانية يتجاوزون السبعين شخصأ فكانوا يرتادون

دائمأ هذا المسجد ويتناوبون مع الشيعة في الصلاة فيه.

فعند الظهر. يصلي موظفو السفارة العثمانية صلاة الظهر ويذهبون ثم يقيم إمام المسجد الشيعي الصلاة ويصلي الشيعة ظهرأ وعصرأ أما عند المغرب. فيصلي العثمانيون صلاة المغرب ويتفرقون ثم يصلي الشيعة جماعة صلاة المغرب والعشاء. وبعد فترة يتجمع العثمانيون ليصلوا العشاء.

فيما بعد هذا:

في ليالي الجمعة يطول برنامج صلاة المغرب والعشاء عند الشيعة. ويتجمع العثمانيون في أطراف المسجد بانتظار أن يفرغ المسجد فيصلوا العشاء. هنا ينهض قارئ للتعزية اسمه كميلي وهو يحضر كل ليلة جمعة وبعد صلاتي  المغرب والعشاء يخرج كيسأ فيه (بقصم) وهو طعام من نوع خاص ويوزعه على الحضار ثم يقرأ التعزية ،  وفقط يذكر مصيبة الزهراء وكسر ضلعها ويذكر اسم الخليفة فلان ويسب ويشتم وما أن يفرغ حتى يهب العثمانيون الذين تجمعوا للصلاة ويردون عليه ويرفضون كلماته وتحدث مشاجرات وطالما تنتهي بعراك وربما ملاكمات وأشد من ذلك، ويستمر الشيخ على هذا أسابيع وهو لا يقرأ إلا هذه التعزية، وهي مصيبة الزهراء فاطمة.

لكن أحد الكسبة الشيعة انتبه لنكتة معينة وهي أنه لماذا يصرّ هذا الشيخ الكميلي على تكرار هذه التعزية كل أسبوع فهل أنه لا يحفظ إلا هذا علمأ أن هناك مناسبات حزينة طوال السنة.!! فقرر أن يتشبث في الأمر فتبع الشيخ وسأله شيخنا الله يحفظك لماذا تصر على تكرار هذا الحديث وتحدث مشاكل بين الشيعة والسنة وينتهي إلى ضراب ويهاجم بعضهم بعضأ فهل إنك لا تحفظ إلا هذا الكوَريز. فقال الشيخ : لا ولكن المتبرع لهذا المجلس  يشترط ذلك. فقال له: مَن المتبرع؟؟؟ فأشار الشيخ إلى بقال وقال إن هذا البقال يعطيني عشر تومانات وكيسأ من (البقصم) أوزعه ويشترط عليّ أن أقرأ هذا الكَوريز  . فجاء هذا الرجل إلى البقال وسأله أنت المتبرع بالقراءة في هذا المسجد . قال لا ولكن كل يوم خميس صباحأ يأتيني رجل ويعطيني عشرين تومان فأعطي للشيخ عشرة تومانات وخمسة تومانات قيمة (البقصم) وخمسة تومانات أضعها بجيبي ولكنه يشترط أن تكون القراءة  مصيبة الزهراء فاطمة (عليها السلام).. 

يقول هذا الكاسب فترصّدت هذا الرجل يوم الخميس وجاء كعادته ودفع العشرين تومان للبقال وذهب فلحقته وإذا به من موظفي السفارة البريطانية بطهران. فهل هذا معقول؟؟؟

@ الصفحة 98 من كتاب «جولة في دهاليز مظلمة»

اختيار عبد الفتاح خطاب


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 933992374
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة