صيدا سيتي

الحاجة نجاة إبراهيم فخر الدين (أرملة عبد الكريم باكير) في ذمة الله كفوري يأسف لإعتذار أديب ويأمل استمرار المبادرة الفرنسية أسامة سعد موجهاً التحية لذكرى عبد الناصر: نهج عبد الناصر هو نهج الانحياز للناس والإيمان بالشعب وقدراته نقابة الصيادين تدين التعرض والتجني على مؤسسات الرعاية ومطاع مجذوب وفد من روتاري صيدا و"روتاراكت لبنان" سلّم جهاز تنفس "Respirator " ولوازم طبية وكمامات لمستشفى صيدا الحكومي مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري تستقبل العام الدراسي الجديد بسلسلة تدابير وقائية من فيروس كورونا الحريري استقبلت وفدا من الرابطة الاسلامية لطلبة فلسطين العثور على محفظة بداخلها أوراق ثبوتية باسم محمد أحمد طحيبش كم بلغ سعر صرف الدولار في السوق السوداء اليوم الأحد؟ أحمد محمود المصري (الملقب أبو الشهيد) في ذمة الله أسامة سعد يحذر من تداعيات اعتذار مصطفى أديب، ويدعو إلى حل وطني وحكومة انتقالية للإنقاذ بصلاحيات استثنائية الحريري التقت وفداً من تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة تاكسي VVIP: تاكسي إلى صيدا وضواحيها مع توصيل إلى جميع المناطق اللبنانية + رحلات سياحية دورة إدارة مكتب (محاسبة، كومبيتر، لغة انكليزية ...) للتواصل: 76662134 جمعية النجدة الإجتماعية - صيدا للإيجار شقة مفروشة في صيدا - شارع الهلالية العام معلمة لغة فرنسية تعطي "دروس خصوصي" لجميع الصفوف الابتدائية والمتوسطة في مدينة صيدا - الشرحبيل: 70262627

«مقالات متقاطعة» للأكاديمي والباحث أسعد النادري

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
«مقالات متقاطعة» كتاب جديد لأستاذ العلوم اللغويّة، عميد كلية الإعلام في الجامعة اللبنانية سابقاً، مدير جامعة الجنان – فرع صيدا، الدكتور محمد أسعد النادري.

كتابٌ من ضمن سلسلة منشورات جامعة الجنان، صادر عن المكتبة العصريّة - صيدا، طبعة أولى 2018، يتضمّن مجموعة مقالات للنادري، كتبها في مناسبات مختلفة؛ وقد قسّمها، إلى ثلاثة أقسام. القسم الأكبر منها يتناول مواضيع لغويّة، يَشعر القارئُ بمنهجية اكاديمية ولغوية متمرُسة. القسم الثاني أدبيّ، يتناول أسماء أدبيّةً مرموقة، موجّهاً إهتمامه لكشف جوانب مهمّة لدى كلّ شخصيّة. أمّا القسم الثالث والأخير، فهو في علم الكلام، يتضمّن مقالة واحدة، يعرض فيها كيفيّة تفسير معتزلة بغداد ومعتزلة البصرة لمسألة «لطف الله». المقالات كُتبت في مناسبات مختلفة، كما اختلفت طبيعتها النصيّة، ما أوجب إعادة ترتيبها وتوزيعها بشكل وآخر، أكان بالنسبة لتاريخ كتابته لها أو لموضوعها. إحدى عشرة مقالة تنتمي إلى ثلاثة حقول هي اللغة والأدب وعلم الكلام. وعلى تنوّعها واختلاف مضامينها، إلّا أنّ «العلاقة فيما بينها علاقة وثيقة، عمق اللغة، وظيفتها بدلالات الفكر، والمساحة التي تشكل فضاءً أدبياً رفيعاً، جمالياً، وتمرٌس بليغ في كلاسيكيات اللغة النظيفة والراقية.

كتابة في اللغة والأدب تعكس أيضاً في فصولها جزءاً من المتغيرات السياسية والثقافية، والاجتماعية، واللغوية، التي تعيشها جغرافيا المنطقة، ولكن ليس في إتجاهات سياسية. والكتابة تتميز بالوضوح واليقين، توحي بتحليل مدارات مقاصدها وخلفياتها. واللغة تصير هي الرواية والنص وتحمل رسالتها، فهي تستعيد مبادرة التحرير اللغوي في المضمون، واللغة تمثل حياة واقعية، وارضاً صلبةً على لسان شعوب مختلفة في المشرق العربي، إلى حدود «داغستان»، جبل اللغات،.. في واحدة من أجمل الخطب اللغوية، التي يمكن أن تقرأ، فعل حرية، فعل النص والأرض، وإن بعائلات لغوية مختلفة. والنص هو اللسانيات الحديثة، وحدة تواصلية، وهو إنتاج تقاطع، يخترق عملاً، أو عدة أعمال، فصلاً، أو عدة فصول، وتقاطع الطرق، هو تلاقيها، وتشابكها، ونقطة التقاطع، هي نقطة التلاقي، كما تذكر المعاجم. ثم أن اللغة هي لغة الحنين بين زمنين (القروي)..

نوع أدبي قد لا يجب أن يكون محدداً كثيراً، يمكن تحديده في الوظائف، التي تقود إلى مكان ما، إلى طرقات متقاطعة، إلى مناخ يبحث فيه أسعد النادري عن صوت زمن ما.

هذا يرتبط بالصدق، والشفافية، ما يؤسس للعمق، ثم يأتي الباقي. كتابة تتمتع بالحدس الإيقاعي، ما يصبح أحيانا تصويتا قابلا للسمع، واللغة المحترفة تحيط بالفراغ في كل جهة. وكيف والنادري يتمتع بإسترهافات، وحيث يطرح أسئلته وفي الدعوة إلى كتابة اللغة بحروفها، وإذ يدعو إلى نقاش في عمل وسائل الإعلام المرئية، ويبدي حرصاً على أن كل مجتمع يتمثل بلغته وتنميتها، ويعتبر «اللاتعلق» باللغة، قد يتصدع المجتمع، لا سيما أن اللغة صارت تحاورعوالم متعارضة، وهناك في عمل وسائل الإعلام نوعاً من «اللادور» للغة. وهذا يعرض فكرة تاريخ العرب للحديث للخطر، والأمور لا تتوقف هنا، صار لها إشكالياتها، وعوائقها، وأشكال الارتداد عليها، وعلى قيمها..كتاب مهم بأسلوب أكاديمي ومنهجي، وهو «اللاعب باللغة ومغترفها»، جمع في مقالاته نضارة التعبير العلمي، واللغوي، والأدبي.

من مؤلفاته: نحو اللغة العربية، فقه اللغة: مناهله ومسائله، ومدخل إلى العربية وأدبها.

يقظان التقي - المستقبل

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940513805
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة