صيدا سيتي

للبيع قطعة أرض في جنسنايا، قرب مركز الصليب الأحمر، مساحة 1200 م2 مع رخصة بناء لبنايتين للبيع قطعة أرض في جنسنايا، قرب مركز الصليب الأحمر، مساحة 1200 م2 مع رخصة بناء لبنايتين شقتك جاهزة مع سند في الهلالية - الدفع نقداً بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الرسمي للدولار شقتك جاهزة مع سند في الهلالية - الدفع نقداً بالليرة اللبنانية بسعر الصرف الرسمي للدولار خطر الدولار على حياة اللبنانيين: المستشفيات مهددة بالإفلاس 68 بالمئة من اللبنانيين يؤمنون أن الفساد تفاقم انهيار النظام المالي اللبناني: "ثورة الجياع" آتية كفوري في قداس "مار نقولا" : سلاحنا وحدتنا الوطنية الامتناع عن دفع القروض والضرائب: هل يبدأ العصيان المدني؟ شناعة: في الذكرى الثانية والثلاثين لإنطلاقة حركة حماس المقاومة تراكم قوتها لمعركة التحرير حركة "حماس" تُباشر بحملةٍ إغاثيةٍ لإسناد الشعب الفلسطيني اللاجئ في لبنان حزب الله نظم لقاء سياسيا حواريا موسعا مع النائب رعد في حارة صيدا الطيران المعادي يحلق فوق صيدا والجنوب من وجوه الثورة: ابراهيم الأحمد مغنياً "اعطوني فرصة" المطللوب من المواطن أن يعيش بـ 210,000 ليرة شهريًا .. كيف؟؟ ولادة شرارة تشرين (بقلم نبيل السعودي) الترياقي: لحماية المنتفضين وكذلك حماية الانتفاضة من الاختراق السفير دبور يزور مستشفى الشهيد الهمشري في صيدا مطرانية صيدا المارونية: مواقف أحد كهنة أبرشيتنا لا علاقة لبكركي بها أبو مرعي يستقبل النائب بزي

«مقالات متقاطعة» للأكاديمي والباحث أسعد النادري

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الجمعة 25 كانون ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
«مقالات متقاطعة» للأكاديمي والباحث أسعد النادري
«مقالات متقاطعة» كتاب جديد لأستاذ العلوم اللغويّة، عميد كلية الإعلام في الجامعة اللبنانية سابقاً، مدير جامعة الجنان – فرع صيدا، الدكتور محمد أسعد النادري.

كتابٌ من ضمن سلسلة منشورات جامعة الجنان، صادر عن المكتبة العصريّة - صيدا، طبعة أولى 2018، يتضمّن مجموعة مقالات للنادري، كتبها في مناسبات مختلفة؛ وقد قسّمها، إلى ثلاثة أقسام. القسم الأكبر منها يتناول مواضيع لغويّة، يَشعر القارئُ بمنهجية اكاديمية ولغوية متمرُسة. القسم الثاني أدبيّ، يتناول أسماء أدبيّةً مرموقة، موجّهاً إهتمامه لكشف جوانب مهمّة لدى كلّ شخصيّة. أمّا القسم الثالث والأخير، فهو في علم الكلام، يتضمّن مقالة واحدة، يعرض فيها كيفيّة تفسير معتزلة بغداد ومعتزلة البصرة لمسألة «لطف الله». المقالات كُتبت في مناسبات مختلفة، كما اختلفت طبيعتها النصيّة، ما أوجب إعادة ترتيبها وتوزيعها بشكل وآخر، أكان بالنسبة لتاريخ كتابته لها أو لموضوعها. إحدى عشرة مقالة تنتمي إلى ثلاثة حقول هي اللغة والأدب وعلم الكلام. وعلى تنوّعها واختلاف مضامينها، إلّا أنّ «العلاقة فيما بينها علاقة وثيقة، عمق اللغة، وظيفتها بدلالات الفكر، والمساحة التي تشكل فضاءً أدبياً رفيعاً، جمالياً، وتمرٌس بليغ في كلاسيكيات اللغة النظيفة والراقية.

كتابة في اللغة والأدب تعكس أيضاً في فصولها جزءاً من المتغيرات السياسية والثقافية، والاجتماعية، واللغوية، التي تعيشها جغرافيا المنطقة، ولكن ليس في إتجاهات سياسية. والكتابة تتميز بالوضوح واليقين، توحي بتحليل مدارات مقاصدها وخلفياتها. واللغة تصير هي الرواية والنص وتحمل رسالتها، فهي تستعيد مبادرة التحرير اللغوي في المضمون، واللغة تمثل حياة واقعية، وارضاً صلبةً على لسان شعوب مختلفة في المشرق العربي، إلى حدود «داغستان»، جبل اللغات،.. في واحدة من أجمل الخطب اللغوية، التي يمكن أن تقرأ، فعل حرية، فعل النص والأرض، وإن بعائلات لغوية مختلفة. والنص هو اللسانيات الحديثة، وحدة تواصلية، وهو إنتاج تقاطع، يخترق عملاً، أو عدة أعمال، فصلاً، أو عدة فصول، وتقاطع الطرق، هو تلاقيها، وتشابكها، ونقطة التقاطع، هي نقطة التلاقي، كما تذكر المعاجم. ثم أن اللغة هي لغة الحنين بين زمنين (القروي)..

نوع أدبي قد لا يجب أن يكون محدداً كثيراً، يمكن تحديده في الوظائف، التي تقود إلى مكان ما، إلى طرقات متقاطعة، إلى مناخ يبحث فيه أسعد النادري عن صوت زمن ما.

هذا يرتبط بالصدق، والشفافية، ما يؤسس للعمق، ثم يأتي الباقي. كتابة تتمتع بالحدس الإيقاعي، ما يصبح أحيانا تصويتا قابلا للسمع، واللغة المحترفة تحيط بالفراغ في كل جهة. وكيف والنادري يتمتع بإسترهافات، وحيث يطرح أسئلته وفي الدعوة إلى كتابة اللغة بحروفها، وإذ يدعو إلى نقاش في عمل وسائل الإعلام المرئية، ويبدي حرصاً على أن كل مجتمع يتمثل بلغته وتنميتها، ويعتبر «اللاتعلق» باللغة، قد يتصدع المجتمع، لا سيما أن اللغة صارت تحاورعوالم متعارضة، وهناك في عمل وسائل الإعلام نوعاً من «اللادور» للغة. وهذا يعرض فكرة تاريخ العرب للحديث للخطر، والأمور لا تتوقف هنا، صار لها إشكالياتها، وعوائقها، وأشكال الارتداد عليها، وعلى قيمها..كتاب مهم بأسلوب أكاديمي ومنهجي، وهو «اللاعب باللغة ومغترفها»، جمع في مقالاته نضارة التعبير العلمي، واللغوي، والأدبي.

من مؤلفاته: نحو اللغة العربية، فقه اللغة: مناهله ومسائله، ومدخل إلى العربية وأدبها.

يقظان التقي - المستقبل

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919795316
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة