صيدا سيتي

وجوهٌ مميزة في انتفاضة صيدا... غنى حسن صالح وصرخة "يا ثوار" ماذا كشفت تحقيقات ملف النافعة؟ «تعميم» قضائي برفض دعاوى المودعين على البنوك! التعليم في لبنان الأسوأ عربياً مفقودو الحرب يظهرون في «إشبيلية» المطران حداد: شعارات المتظاهرين جميلة لكن طريقتهم احيانا لا تنسجم معها طيران حربي معاد خرق أجواء صيدا حراك صيدا يرفع شجرة ميلادية بيان هام لمفوضية الجنوب في الكشاف المسلم‎ لقاء حواري مع المعالج النّفسي "محمد عرابي" بعنوان: "هل الانتحار هو الحلّ؟" رئيسة تعاونية موظفي الدولة في الجنوب لورا السن كرمت الدكتور طانيوس باسيل لمناسبة انتهاء خدماته الوظيفية "رئة" يتنفس بها مخيم يختنق! موظفو مستشفى صيدا الحكومي يعتصمون للمطالبة بالإفراج عن السلفة المالية للمستشفى، ومن أجل الحصول على رواتبهم مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء ورشة عمل دراسية وبحثية وتخطيطية حول "النسيج العمراني في صيدا القديمة" الحريري التقت سفير مصر الجديد وسوسان وضو والسعودي أسامة سعد في الاجتماع الموسع لدعم الانتفاضة يدعو لتزخيم الانتفاضة من أجل تمكينها من مواجهة السلطة القائمة، وإنقاذ الوطن، وتحقيق مطالب الناس

افتتاح مركز اقتفاء الأثر في "مجمع قوى الأمن الداخلي" في حارة صيدا- 10 صور

صيداويات (أخبار صيدا والجوار) - الجمعة 18 كانون ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

احتفلت المديرية العامة "لقوى الأمن الداخلي" والسفارة الدانماركية في لبنان وضمن الدعم الدانماركي لمشروع ادارة الحدود في لبنان، بافتتاح مركز اقتفاء الأثر المختص بتدريب الكلاب البوليسية والتابع "لقوى الأمن الداخلي" في صيدا والممول من وزارة الخارجية الدانماركية والمنفذ من قبل المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة، وذلك في ثكنة الفوج السيار في مجمع غسان حبلي "لقوى الأمن" في تلة مار الياس –حارة صيدا. 

وتقدم حضور الحفل: سفيرة الدانمارك في لبنان ميريتي يول ، ممثل المدير العام "لقوى الأمن الداخلي" اللواء عماد عثمان قائد الشرطة القضائية العميد اسامة عبد الملك، ممثل قائد الجيش العماد جوزيف عون العقيد مروان التيماني، ممثل المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم العقيد ايلي الديك، وعدد من الضباط اعضاء لجنة ادارة ومراقبة الحدود ، وممثل المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة في لبنان السفير عبد المولى الصلح، ومسؤول الخبراء في المركز فيل جونسون، وممثل قيادة الشرطة الشرطة الدانماركية العميد سورين طوماسن، ورئيس بلدية حارة صيدا سميح الزين وقائد الشرطة القضائية في الجنوب العقيد احمد حمدان، وقائد الفوج السيار الثاني العميد محمد عبود ومساعده الملازم أول جوزيف الشماعي وجمع من الضباط من مختلف الأجهزة الأمنية. 

السفير الصلح

بعد النشيدين اللبناني والدانماركي ، القى ممثل المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة في لبنان السفير عبد المولى الصلح كلمة رحب فيها بالحضور وقال: "شرفتنا سعادة سفيرة الدنمارك بحضورها ودعم الدنمارك للبرنامج الادارة المتكاملة للحدود وتعزيز الأمن في لبنان في إقامة مركز التدريب الذي مفتاحه اليوم وتجهيزه بكافة المعدات المناسبة. ويسرني ان اشيد كذلك بدعم الاتحاد الاوروبي وتمويل مشروع الادارة المتكاملة للحدود الذي بدأ المركز الدولي بتنفيذه منذ العام ٢٠١٢، بالتعاون مع الجيش اللبناني والمديرية العامة لقوى الأمن الداخلي والمديرية العامة للأمن العام وإدارة الجمارك اللبنانية والمديرية العامة للدفاع المدني والذي اثبت نجاحه وفعاليته في التدريب وتقديم المعدات الحديثة لكافة الأجهزة. وكان للدول المانحة كالدنمارك وسويسرا وهولندا مساهمتها في مشروع الادارة المتكاملة للحدود والمشاريع المتممة لها في مجال حقوق الانسان مثل إقامة مركز استقبال للنساء والأطفال في مركز امن عام المصنع.وبدعم كذلك من الاتحاد الاوروبي، بدأنا مشروع تعزيز امن مطار رفيق الحريري الدولي ما يعكس مرة اخرى العمل الممتاز التي تم انجازه في الشراكة الثلاثية الأطراف بين الاتحاد الاوروبي والدولة اللبنانية والمركز الدولي ICMPD". 

ابو ديوان

ثم كانت كلمة للمسؤول عن برنامج اقتفاء الأثر في المركز الدولي لتطوير الهجرة الخبير في ادارة الحدود مروان ابو ديوان ،استعرض فيه مسار التعاون بين المركز والسفارة الدانماركية والقوى الأمنية في لبنان .

السفيرة الدانماركية

وتحدثت السفيرة الدانماركية ميريتي يول فاستعرضت مراحل انجاز المشروع الدنماركي لدعم ادارة الحدود في لبنان الممول من وزارة الخارجية الدنماركية والهادف لدعم المؤسسات الأمنية اللبنانية على الحدود من جيش وقوى امن داخلي وامن عام وجمارك، وعددت بعضا من البرامج والنشاطات التي تم انجازها لا سيما على صعيد الدورات والزيارات التدريبية التي نظمت الى فنلندا بالتنسيق مع السفارة الفلندية في بيروت وحرس الحدود الفنلندي ووعلى صعيد تسليم معدات تدريب وتدريب لكلاب بوليسية على البحث والانقاذ واقتفاء أثر، وافتتاح وحدتي الكلاب البوليسية في زحلة عام 2017 واليوم في صيدا.

ونوهت السفيرة يول بالتعاون القائم مع المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة "ICMPD" الشريك المنفذ للنشاطات، كما اشادت بالدور الأساسي الذي تقوم به الشرطة الوطنية الدانماركية في مجال التدريب واشارت الى في هذا المجال الى تنظيم زيارات تدريبية لمسؤول وحدة الكلاب البوليسية الى الدانمارك، وتدريب عناصر امنية، وكذلك تدريب كلاب بوليسية على اختصاص البحث عن المتفجرات والمخدرات وعلى الانقاذ من قبل مدربين دانماركيين معربة عن اعتزازها بهذا التعاون بين لبنان والدانمارك وواصفة اياه بالممتاز.

العميد عبد الملك

وتحدث ممثل اللواء عثمان العميد اسامة عبد الملك فنقل تحياته الى الحضور وقال: "لا يسعني في هذه المناسبة الا ان اعبر عن مدى سروري بحفل افتتاح مكتب لإقتفاء الأثر في صيدا والذي سوف تغطي كامل مهامه جنوب لبنان ، ولهذا الإنجاز الذي تحقق بواسطة برنامج الدعم الدنماركي لإدارة وضبط الحدود البرية وتعزيز الأمن في لبنان . ونحن هنا نعبر عن مدى تقديرنا وشكرنا لهذا الدعم الذي لم يقتصر على افتتاح هذا المركز بل تعداه ومنذ بداية العام ٢٠١٤ الى اجراء دورات تدريبية في قوى الأمن الداخلي لأول الواصلين الى مسرح الجريمة وتقديم تجهيز نقطة زحلة وتدريب رتباء في مكتب اقتفاء الأثر وتقديم آلية وتجهيزات مختلفة".

اضاف: "كما وقد تم تدريب عناصر وكلاب على اختصاص البحث والإنقاذ من قبل مدربين دنماركيين في لبنان وكذلك تم استقبال ضباط وعناصر للغاية نفسها في الدانمارك، كلها قدمت بشكل هبة من الحكومة الدانماركية عبر مكون الدعم الدنماركي حيث أثمرت هذه التقديمات والتدريبات والتعاون إنجازات في مجال البحث والإنقاذ في المكتب المغني تحققت على مدى السنوات السابقة اذ نفذ المكتب خلال العام ٢٠١٥ اربعة عشر مهمة بحث وانقاذ وفي العام ٢٠١٦ تسعة عشر مهمة وفي العام ٢٠١٧ اربعة عشر مهمة وفي العام ٢٠١٨ احدى عشر مهمة. مقدما بعض الأمثلة على هذه المهام في مناطق مختلفة".

وقال: "هذه الإنجازات اذ دلت على شيء فهي تدل على نجاح تجربة التدريب والتعاون وتبادل الخبرات التي حصلت مع مكتب اقتفاء الأثر في هذه الأعوام. واننا نتطلع قدما لاستمرار هذا التعاون والدعم بين بلدينا بشكل عام وبين الشرطة الوطنية الدنماركية وقوى الأمن الداخلي بشكل خاص ، ونحن في هذا الصدد في طور توقيع اتفاقية استمرار التدريب في مكتب اقتفاء الاثر من قبل خبيرين في مجال البحث والإنقاذ ولمدة سنتين ونصف ونتمنى ان يستمر التعاون والتنسيق ليس بموضوع الكلاب البوليسية فحسب بل بكافة المواضيع المتعلقة بالجريمة المنظمة ومكافحتها لما في ذلك مصلحة للبلدين اذ لا يخفى على احد ان لبنان هو احد خطوط الدفاع الاولى عن القارة الأوروبية لمواجهة الاٍرهاب وكافة انواع الجريمة المنظمة. وعليه فان اي مساعدة لأجهزتها الأمنية تصب في المصلحة العامة للسلام والأمن العالميين".

بعد ذلك كانت كلمة لكل من ممثل قيادة الشرطة الدانماركية العميد سورين طوماسن والخبير الأساسي في المركز الدولي لتطوير سياسات الهجرة فيل جونسون. 

ثم جرى توقيع اتفاقية تعاون ثنائية بين المديرية العامة "لقوى الأمن الداخلي" وبين قيادة الشرطة الوطنية الدانماركية حول استكمال التدريب على البحث والانقاذ، وتسليم معدات لصالح مركز اقتفاء الأثر ولجنة مراقبة وضبط الحدود ومركز التدريب المركزي لأفواج الحدود التابعة للجيش اللبناني وتسليم شهادات لثلاثة مدربين وخمسة عناصر من مركز اقتفاء الأثر ( البحث والانقاذ). 

واختتم الحفل بمناورة للكلاب البوليسية على البحث والانقاذ في الباحة الخارجية لمجمع "قوى الأمن".

@ المصدر/ موقع جريدة المستقبل 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919705915
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة