وظائف صيدا سيتي
عرض جنون للعرسان خلال فصل الشتاء من صالة وحديقة صار بدا في صيدا
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
هيثم أبو الغزلان: صهيل الروح قوى الأمن: اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق شخص من طرابلس قتل ضبعا ونشر صورة على مواقع التواصل الجمارك: ضبط خضار وفاكهة سورية مهربة في العبودية وتوزيعها على المؤسسات الخيرية الأحمد عرض مع ابراهيم اوضاع اللاجئين الفلسطينيين واستقبل منيمنة العثور على المواطن الأميركي "COLIN EMERY" متخفيا في أحد أحياء صور المحافظ ضو كرم قادة الاجهزة الامنية في سراي صيدا: لنحسن ونتطور في العمل سويا الأمين العام لـ "جبهة التحرير الفلسطينية": القرارات الأميركية المتدحرجة حرب مفتوحة على الشعب الفلسطيني زياد بقاعي رئيسا للاتحاد الفلسطيني لكرة القدم فرع الشتات - 3 صور لقاء بين عزام الاحمد وقيادة "جبهة التحرير الفلسطينية" في سفارد دولة فلسطين في بيروت النائب أسامة سعد يكرم بطل الفنون القتالية خالد عفارة - 14 صورة حاصباني قرر إقفال كل الحضانات في بيروت غدا الجمعة بسبب انعقاد القمة الإقتصادية إنقاذ صيادين غرق مركبهم قبالة مرفأ ببنين العبدة الجيش: على المواطنين والصيادين عدم التواجد في المنطقة البحرية الممتدة من مرفأ بيروت إلى خلدة لقاء موسع لإدارة الكوارث والأزمات في الجنوب برئاسة المحافظ ضو حركة حماس تستقبل وفد من الأمم المتحدة - 3 صور قيادة الجيش أعلنت عن التدابير الأمنية المتخذة لمناسبة القمة الإقتصادية عزام الأحمد: بري أحد الأعمدة الراسخة في العلاقات الفلسطينية - اللبنانية شاهد: ساعة نباتية لتصوير هشاشة الطبيعة... تعطيك الوقت وتصفي الأكسجين نزهة في المناظر الداخلية.. للرسام دافيد داوود - 6 صور اللواء إبراهيم استقبل وديع الخازن وعزام الأحمد وعثمان علم الدين
Donnaاشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراًمكتب زهرة لتعهدات السيارات والخدمات والمعاملات في صيداشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورة
4B Academy Ballet

نقابيون يتحركون من خارج روابطهم... وهيئة التنسيق غير موجودة

لبنانيات - السبت 12 كانون ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

مجدداً، تجانب «هيئة التنسيق النقابية» الحراكات الشعبية والمدنية. الهيئة التي لم تجتمع فعلياً منذ أكثر من سنة، لن تجتمع لتقرر ما إذا كانت ستشارك في تظاهرات اليوم أو الغد أم لا، أو لتتخذ موقفاً منها بالحد الأدنى. بالطبع، ليست المشكلة في أن «رابطتي التعليم الثانوي والمهني منشغلتان بانتخاباتهما هذا الشهر، أو في أنّ المنظمين يأخذون التحرك إلى عناوين تحرفه عن مساره»، كما يقول رئيس رابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي بهاء تدمري. ويضيف: «نحن أولاد الدولة ولا يهمنا سوى انتظام عمل المؤسسات وتطبيق الدستور واتفاق الطائف، ولا دخل لنا في تشكيل الحكومة والعهد القوي وغير ذلك من الشعارات التي ترفعها الأحزاب لا سيما حزب سبعة والحزب الشيوعي». ليست المشكلة أيضاً في أنّ «المنظمين غير منفتحين على هيئة التنسيق ولم يدعوها إلى الانخراط»، بحسب رئيس رابطة التعليم الثانوي الرسمي نزيه جباوي. المسألة أن هيئة التنسيق باتت هيكلاً عاجزاً عن تسجيل ولو موقف من أي قضية نقابية أو اقتصادية - اجتماعية. ثمة اجتماع أخير يتيم عقد قبل ثلاثة أشهر حين انتشر كلام عن امكان تجميد دفع السلسلة. في الواقع، سقط «تحالف الضرورة» بين أصحاب المصالح المتقاطعة عملياً منذ إقرار سلسلة الرتب والرواتب في 21 آب 2017، وسقطت معه كل الأوهام بتحوّل الهيئة إلى إطار نقابي بديل. على العكس، شكلت الأحزاب المشاركة في السلطة ائتلافات في ما بينها، وأطبقت على روابط الأساتذة والمعلمين والموظفين في القطاع العام، وعطّلت كل فعالية فيها تتجاوز استجداء الحق وتسليم أمر بتّه لممثلي هذه الأحزاب والقوى في المجلس النيابي والحكومة. بات القادة النقابيون «معقبي معاملات» أو «وسطاء» بين المسؤول السياسي والفئة العمالية بدل أن يكونوا ممثلين لها، بل إن بعض هذه الفئات تشعر أن الأطر النقابية الحالية تحاربها وتقف ضد مصالحها، كما هي حال الأساتذة المتمرنين في التعليم الثانوي الرسمي مثلاً.
تقول النقابية يانا السمراني، عضو مجموعة «نقابيات ونقابيون بلا قيود» في التعليم الخاص، إنّ «المراهنة على هيئة التنسيق النقابية باتت مستحيلة، إذ كيف يمكن أن نطلب من نقابة أو رابطة أن تقف ضد نفسها، في حين أن العمل النقابي في طبيعته معارض للسلطة». وفيما تعزو السمراني تراجع العمل النقابي إلى أزمة اليسار والقوى العلمانية والديموقراطية التي تشكل عصب هذا العمل، تلفت إلى أنّ هناك مبادرات من وأصواتاً بدأت تخرج من القواعد الشعبية والقطاعية لتعبر عن غضبها وحقوقها من خارج الأطر النقابية وهي تحتاج إلى تجميع (التيار النقابي المستقل، نقابيات ونقابيون بلا قيود، تجمع الأساتذة المستقلين في التعليم المهني، تجمع المهندسين الديموقراطيين، موظفو المستشفيات الحكومية، الحراكات الشعبية في المناطق لا سيما في طرابلس و...مستقلون). تستدرك: «الحقوق هي ملك لأصحابها وليست ملكاً للأدوات النقابية المسيطرة»، مشيرة إلى أنّها ستنزل إلى الشارع رفضاً لأن يدفع الشعب اللبناني فاتورة الخروج من أزمة البلد.
القيادي في التيار النقابي المستقل جورج سعادة يرفض هو الآخر أن يدفع الفقراء ومتوسطو الحال تبعات أزمة نظام فاسد سرق أموالهم وحقوقهم. وقد دعا التيار أنصاره إلى المشاركة في المظاهرة التي دعا إليها الحزب الشيوعي اللبناني والتنظيم الشعبي الناصري وقوى نقابية ومجتمعية متعددة، غداً في المناطق، وفي 20 الجاري مركزياً في العاصمة بيروت. وقال إنّه يقف ضد سياسات الإفقار «لنكون من المدافعين عن القطاع العام والتعليم الرسمي والجامعة اللبنانية والأساتذة والمعلمين والمتقاعدين الذين تنهشهم الضرائب السابقة واللاحقة من 15% ( TVA) إلى التلويح برفع الدعم عن المحروقات والخبز ناهيكم عن الفواتير والأقساط». ويرى سعادة أنّ أولى علامات تنفيذ مقررات «سيدر» كان الالتفاف على المادة 18 من قانون سلسلة الرتب والرواتب الخاصة بالمتقاعدين تمهيداً للمساس بالمعاش التقاعدي والانقضاض على التقديمات الصحية والاجتماعية وتوحيدها عند السقوف الدنيا، من دون أن يستبعد أن تكون هناك نية لعدم تثيتت الأساتذة المتمرنين في ملاك التعليم الثانوي الرسمي. كذلك ثمة إعادة طرح لتقييم الرؤساء للموظفين لتحقيق هدف التعاقد الوظيفي. برأي سعادة، لا بديل عن حماية القطاعات الشعبية الواسعة في مواجهة جشع حيتان المال والمصارف وحلفائهم في السلطة.

@ فاتن الحاج - الأخبار


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 890451164
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي