صيدا سيتي

معهد Tutor me: الإشراف على إنجاز فروض العطلة الصيفية - جديدنا: Magic Math خليل المتبولي: تشويش رقم 10 - الحدث الحرارة تتخطى معدلاتها الموسمية توقيف مواطن بتهمة محاولة القتل في المساكن الشعبية في صور ظاهرة الاتجار بالأطفال رائجة في لبنان عبر شبكات منظمة .. البحث عن العائلة والهوية معاناة تلاحق الآلاف اخماد حريق هشير قرب البيطار طريق مغدوشة القديم - 3 صور جمعية صيدا انترناشيونال ماراثون أطلقت التحضيرات لـ" ترياتلون صيدا الدولي "Saida International Triathlon" الثاني في الأول من أيلول 2019 ـ 7 صور إدارة مستشفى حمود الجامعي هنأت خريجي كلية الطب في جامعة بيروت العربية لهذا العام - 24 صورة إضراب عام في مخيمات .. و"لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني" تلتئم اليوم الاضراب العام والحداد يعم ​المخيمات الفلسطينية​ في لبنان من شمالها الى جنوبها توقبف مروج مخدرات وأربعة من زبائنه توقيف ابليس في الرميلة "أهلنا" أصدرت تقريراً بتقديماتها للعائلات الأقل حظاً خلال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر "جبهة التحرير الفلسطينية" رحبت بموقف الرئيس بري الوطني برفض "صفقة القرن" مسبح صيدا الشعبي.. انطلاقة قوية للموسم الصيفي - صورتان توفيق الزعتري يمثل النائب الدكتور أسامة سعد في لقاء حول الجامعة اللبنانية أقيم بدعوة من ندوة العمل الوطني - صورتان برسم نائبي صيدا وبلديتها والقوى المعنية .. صرخة مواطن من حي البراد للبيع شقة 225 متر مربع عند مدخل صيدا الشمالي خلف حلويات السمرة - 14 صورة حريق هشير ونفايات ومفروشات قديمة مقابل مطعم أبو بهيج على الأوتوستراد الشرقي - 6 صور كولوني الفرح للدروس الخصوصية يعلن عن بدء التسجيل للدروس الخصوصية وحل فروض العطلة الصيفية

"جلسة تحشيش".. وضابطة إسرائيلية شقراء!

لبنانيات - السبت 12 كانون ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
"جلسة تحشيش".. وضابطة إسرائيلية شقراء!
كتبت كاتيا توا في جريدة المستقبل
بعد«جلسة تحشيش» في أحد المقاهي، إستفاق مصطفى ب. من «سباته» ليجد نفسه خلف القضبان، ليس بتهمة تعاطي المخدرات إنما أكبر من ذلك بكثير، التواصل عبر «الفايسبوك» مع الناطق باسم جيش العدو الإسرائيلي افيخاي أدرعي وضابطة إسرائيلية «شقراء»، عارضاً عليهما تزويدهما معلومات أمنية ومبدياً إعجابه بدولة إسرائيل، لكن «عرضه» هذا لم يلقَ «تجاوباً»، على الرغم من أنه حاول أن «يجذب» في حديثه «الجنرال» و«الضابطة الشقراء»، عندما قال لهما: «أنا شيعي من الجنوب وفهمكم كفاية».
كان مصطفى على مشارف الحصول على إجازة في الحقوق وهو الطالب في سنته الرابعة، وكاد بذلك ان يكون واقفاً أمام المحكمة كمحامٍ مدافعاً ومترافعاً عن متهم، أي متهم، إلى جانب «زملائه» المحامين الحاضرين داخل قاعة المحكمة، إنما كان هو نفسه المتهم الذي، ورغم حضور محامٍ عنه، دافع عن نفسه من التهمة المسندة إليه بـ«خفّة» ورافعاً الكلفة بينه وبين رئيس المحكمة العميد الركن حسين عبدالله أثناء استجوابه مخاطباً إياه بـ«أخي». وذهب المتهم إلى أبعد من ذلك في وقاحته حين توجه إلى رئيس المحكمة قائلاً: «شو الواحد ممنوع يسبّ الرؤساء».
توقيف مصطفى الذي حصل قبل ثمانية أشهر، لم يأتِ على خلفية تعاطي المخدرات، ولا بتهمة التواصل مع العدو، إنما جاء نتيجة عبارات نابية أطلقها على صفحته على «الفايسبوك» في ذكرى اغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن، طالت أيضاً «شعبة المعلومات» في قوى الامن الداخلي، كما لم يوفّر رئيسي الجمهورية والحكومة في «منشوره»، ومن هنا بدأت «رحلة» مصطفى إلى السجن.
أثناء التحقيق معه، رفض مصطفى في البدء تزويد المحققين بـ«كلمة المرور» لحسابه على «الفايسبوك»، ليعترف بعد ذلك بتواصله مع أدرعي و«الضابطة الشقراء»، وهو زعم أمام المحكمة بأن دخوله إلى صفحة أدرعي على «الفايسبوك»، جاء نتيجة «حشريته» بعد توقيف زياد عيتاني، «فأنا حبيت أعرف شو بيصير»، وما حصل مع مصطفى أنه دخل بالفعل إلى تلك الصفحة حيث شاهد منشوراً لأدرعي يقول فيه إن «دولة إسرائيل هي دولة سلام وإن حزب الله يحارب العدو وشعبه جائع»، ويوضح مصطفى أن ثمة «عملاء لبنانيين يتابعون علناً هذه الصفحة فصرت أعلق على كلامه خصوصا تلك التي يُهدد فيها حزب الله والسيد حسن، فأنا لا اشتمهما إنما شتمته هو ورحت أهاجمه».
في إحدى الرسائل إلى أدرعي عبر الـ«ماسينجر» كتب مصطفى: «حكامكم أشرف من حكامنا وإسرائيل دولة سلام، وأنا شيعي من الجنوب وفهمكم كفاية»، إنما لم يرد أدرعي على تلك الرسالة.
وأمام المحكمة أفاد مصطفى في رده على ما ورد في تلك الرسالة، بأن «إسرائيل دولة سلام مع شعبها وأشرف من حكامنا حيث ابن القاضي قاضي وابن الضابط ضابط وابن المسؤول مسؤول»، وأن كلامه نال «لايكات» عديدة ومن بينها من «الضابطة الشقراء».
وعن رسالة أخرى أرسلها إلى أدرعي عبر التطبيق نفسه قال فيها: «أنا معجب بأفكاركم وأؤيد فكرة السلام مع إسرائيل وهي أجمل من لبنان للعيش فيها»، أوضح مصطفى أن هذه الرسالة هي ملخّصة «ولاقت تعليقات عديدة، كما شتمته أيضاً إنما لم يردّ عليّ».
وقبل أن يرفع رئيس المحكمة الجلسة إلى آذار المقبل، لتكليف «شعبة المعلومات» ايداعه حرفياً ما ورد في الرسائل التي أرسلها المتهم إلى أدرعي، طلب ممثل النيابة العامة القاضي رولان الشرتوني إيداعه الملف بعدما أفاد المتهم أنه كان «عم يحشش» في مقهى مع صديق له ويحدثه عن «الضابطة الشقراء» عندما حضرت قوة أمنية لإلقاء القبض عليه، ليُبنى على الشيء مقتضاه، ليرد المتهم بأنه أوقف «عا مسبّة ولو عارف في قصة عمالة كنت هربت، وحطيتونا بمحل مش إلنا».

 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 902961811
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة