وظائف صيدا سيتي
عرض جنون للعرسان خلال فصل الشتاء من صالة وحديقة صار بدا في صيدا
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
الكشاف العربي يفتتح نشاطاته الكشفية في مدرسة أكاديمية صيدا - 15 صورة تمّ توقيفه في النبطية.. إليكم المحلات والمؤسسات التي سرقها! توقيف شخص في المروج قتل صديقه غدراً الدكتور أسامة سعد يستقبل منسق الأمم المتحدة في لبنان لارسن دي غير، والدكتور إبراهيم الخطيب - 3 صور هل تنتهي أزمة الناجحين في مباريات مجلس الخدمة المدنية؟ ثانوية الدكتور نزيه البزري الرسمية أطلقت المقهى العالمي لتأهيل وتفعيل قلعة صيدا البحرية - 10 صور أسامة سعد يستقبل وفداً من آل طراف من النجارية - 12 صورة توقيف متهم بالقيام بأفعال منافية للحشمة مع ابنتيه القاصرتين دعوة لزيارة ضريح المناضل مصطفى سعد في الذكرى 34 لمحاولة اغتياله انهيار حائط على طريق عام جزين جباع عامل سوري أقدم على طعن مواطنة عدة طعنات بالسكين داخل محلها توقيع مذكرة تفاهم بين الامن الوطني الفلسطيني وجمعية "تير ديزوم لوزان" الامين العام لـ "جبهة التحرير الفلسطينية" واصل أبو يوسف يزور اتحاد نقابات عمال فلسطين في لبنان - 4 صور منظمة التحرير الفلسطينية وجبهة التحرير الفلسطينية تقيمان حفل تأبين للشهيد القائد عباس الجمعة في سفارة دولة فلسطين في بيروت - 29 صورة فوز نادي النور على نادي الشباب العربي في مباراة أقيمت لمناسبة الذكرى 54 للمارد الفتحاوي - 12 صورة مطلوب معلم شاورما مع خبرة لمطعم في صيدا ابو يوسف يستقبل قائد الامن الوطني الفلسطيني في لبنان وبحث بأوضاع المخيمات الجهاد الاسلامي تشارك في مجلس عزاء دبوق في صور - 5 صور مداخلة الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد اللقاء الصحفي المخصص للدعوة إلى مظاهرة الأحد 20 كانون الثاني الجاري في بيروت - 10 صور + فيديو مؤسسة النهضة الفرنسيّة تمنح الميداليّة الذهبيّة للإشعاع الثقافيّ للدكتورة نايلا طبارة
شقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمكتب زهرة لتعهدات السيارات والخدمات والمعاملات في صيداللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةاشتر شقة واستلم فوراً .. نقداً أو بالتقسيط مع تسهيلات بالدفع لمدة 150 شهراًDonnaجديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمة
4B Academy Ballet

من يتحمّل مسؤولية ما حصل على طرقات لبنان؟

لبنانيات - الجمعة 11 كانون ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

"نورما" هو إسم العاصفة التي فعلت فعلها في ​لبنان​، فإضافة الى كون كمية ​الامطار​ التي هطلت ساعدت في تفجّر الينابيع والأنهر وتغذية الأرض بالمياه، إلا أنها حملت معها خسائر كبيرة، أدت الى خسائر ضخمة في الممتلكات وحاصرت سيارات المواطنين على الطرقات الداخلية في البلدات وبعض الاوتوسترادات الدولية، ما استدعى تدخل فوج الانقاذ البحري في ​الدفاع المدني​ لانتشال المواطنين من على الطرقات. فهل هذا الأمر مقبولا؟!.

لم تحدث "نورما" صدفة ولا هي غير متوقعة، وما يحدث في لبنان وإن كان شتاءً عاديا لم نشهده منذ مدّة ولكنه لك يكن أكثر من عادي كون طبيعة لبنان ليست صحراوية ونتمتّع بفصول أربعة. وفي مشهد كالذي شهدناه خلال اليومين الماضيين، لم يدرك المرء الى من يلجأ والى من يحمّل المسؤولية، ل​وزارة الاشغال​ المسؤولة عن تنظيف المجاري على الطرقات الدوليّة؟! للبلديّات التي يقع على عاتقها إزالة ​النفايات​ وغيرها من المجاري للطرقات الداخلية؟! أم لمجلس الإنماء والأعمار؟!. وهنا اللافت أنه بعد الحرب اللبنانية صرفت ملايين الدولارات لصيانة البنى التحتية في لبنان، ورغم ذلك تتكرّر مشاهد الكوارث الطبيعيّة.

ما بين الأشغال والبلديات

مضحك مبكٍ المشهد الذي شهدته منطقة الضبيّة وطريق نهر الكلب والذي تشهده منطقة انطلياس، خصوصاً وأن الناس حوصرت في منازلها بعد أن غمرت المياه "الآسنة" الشوارع الداخليّة بكثافة.

في هذا السياق أشار المدير العام للطرق والمباني في وزارة الاشغال ​طانيوس بولس​ الى أن "مهمّة وزارة الاشغال تتركّز على تنظيف المجاري على الطرقات الدوليّة، أما مهمّة صيانة الداخلية منها فتعود للبلديات"، ولفت عبر "النشرة" الى أن " مجاري الصرف الصحّي ضيّقة وقد أنشئت منذ العام 1960، والمشكلة الأساس تكمن في كثافة المياه التي تهطل، كما أن مخلّفات الأعمال في الورش من حجارة وغيرها كلها تصل الى المجاري وتسدّها، وهذا ما حصل تحديداً على ساحل المتن في الضبيه ونهر الكلب حيث أن كميّة الامطار التي هطلت جرفت معها الاتربة من على طرقات المتن، ووصلت الى الاوتوستراد في الضبيّة وأقفلت العبّارات وهذا الامر إستغرق منّا وقتاً لتنظيف الأقنية ونعيد فتحها".

الشوارع عائمة بالمياه

الصورة نفسها التي كانت على الطرقات ظهرت أيضا في الشوارع الداخلية لبعض البلدات ومنها انطلياس التي غرقت بالمياه الآسنة المُلوّثة. "النشرة" حاولت الاتصال برئيس ​بلدية انطلياس​ ايلي أبو جودة ولكنها لم تلقَ جواباً، إلا أن مصادر أخرى أشارت الى أن "السبب الرئيسي لهذه المشكلة يقتصر على تلكّؤ البلديّات وعدم تنظيفها للمجاري والشوارع خصوصًا بعد تساقط الأمطار الّتي تجرف معها كل شيء حتى الاتربة ما يسبب بفيضانات".

دور الانماء والاعمار

أما رئيس مجلس الإنمار والإعمار ​نبيل الجسر​ فلخّص كل "ما حدث أنه بسبب كميات الامطار الكبيرة التي هطلت"، متسائلاً: "هل يجب أن نضع "أنابيب" عرضها من متر الى مترين وتتحمل كميات هائلة من الأمطار حتى لا تقفل الاوتوسترادات"؟، مضيفاً: "لا يجب أن نتحدث عن مشكلة في هندسة الطرقات أو مشكلة متعهدين، وإذا لم يكن السبب من كميّة الأمطار فليذهبوا ويبحثوا عن الأسباب".

لا شكّ بعد كل ما حدث بالأمس أن مسؤوليّة كبيرة تقع على عاتق البلديات الّتي نسيت مهمّتها الأساسيّة وبات شغلها الشاغل كيفيّة جمع الأموال وصرفها بغير أماكنها امّا على هدايا الأعياد او بسبب نشاط لأحد نواب المنطقة، وهذا لا يمنع أيّ مسؤوليّة عن الاشغال والإنماء والإعمار، ولكن الأهمّ أن مسؤولية أيضا تقع على عاتق المواطن الذي يرمي نفاياته على الطرقات دون أن يسأل، ولا شكّ أيضاً أن كمية المياه التي هطلت تؤكد أن لبنان غني بالمياه التي يمكننا الاستفادة منها عبر البحيرات أو عبر السدود، الّتي تزال تعرقلها أصحاب الأيادي السود الّتي تريد استمرار الفساد!.

@ باسكال أبو نادر - موقع النشرة


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 890565837
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي