صيدا سيتي

وجوهٌ مميزة في انتفاضة صيدا... غنى حسن صالح وصرخة "يا ثوار" ماذا كشفت تحقيقات ملف النافعة؟ «تعميم» قضائي برفض دعاوى المودعين على البنوك! التعليم في لبنان الأسوأ عربياً مفقودو الحرب يظهرون في «إشبيلية» المطران حداد: شعارات المتظاهرين جميلة لكن طريقتهم احيانا لا تنسجم معها طيران حربي معاد خرق أجواء صيدا حراك صيدا يرفع شجرة ميلادية بيان هام لمفوضية الجنوب في الكشاف المسلم‎ لقاء حواري مع المعالج النّفسي "محمد عرابي" بعنوان: "هل الانتحار هو الحلّ؟" رئيسة تعاونية موظفي الدولة في الجنوب لورا السن كرمت الدكتور طانيوس باسيل لمناسبة انتهاء خدماته الوظيفية "رئة" يتنفس بها مخيم يختنق! موظفو مستشفى صيدا الحكومي يعتصمون للمطالبة بالإفراج عن السلفة المالية للمستشفى، ومن أجل الحصول على رواتبهم مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا مبارك إفتتاح مركز العلاج بالحجامة Cupping Therapy Center للنساء والرجال في صيدا للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء للإيجار شقة مفروشة في عبرا التلة البيضاء ورشة عمل دراسية وبحثية وتخطيطية حول "النسيج العمراني في صيدا القديمة" الحريري التقت سفير مصر الجديد وسوسان وضو والسعودي أسامة سعد في الاجتماع الموسع لدعم الانتفاضة يدعو لتزخيم الانتفاضة من أجل تمكينها من مواجهة السلطة القائمة، وإنقاذ الوطن، وتحقيق مطالب الناس

الغدة الدرقية

مقالات من إعداد وتقديم: د. بدر غزاوي - الإثنين 07 كانون ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

هل تعلم

اعداد وتقديم د بدر غزاوي

الغدة الدرقية

تقع الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Thyroid gland) في الرقبة أمام القصبة الهوائية تحت تفاحة آدم، وتُقسم الغدة إلى فصّين أيمن وأيسر يصل بينهما جسر يُعرف باسم البرزخ (بالإنجليزية: Isthmus)؛ مما يُعطيها شكلاً يشبه الفراشة أو ربطة العنق. وتجدر الإشارة إلى عدم إمكانية رؤية الغدة الدرقية أو الشعور بها في حال كان حجمها طبيعياً، في حين يُعدّ ذلك ممكناً في بعض الحالات التي ينتج عنها تضخم الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Goitre). وينبغي القول أنّ الغدة الدرقية تُعدّ إحدى الغدد التي تتبع لجهاز الغدد الصماء المنتشرة في جميع أنحاء الجسم والمتخصصة في إفراز الهرمونات التي تُنظّم مختلف وظائف الجسم. وعند الحديث عن الهرمونات التي تُفرزها الغدة الدرقية يُمكن القول أنّها تفرز نوعين رئيسيين من الهرمونات؛ هما: ثلاثي يودوثيرونين (بالإنجليزية: (Triiodothyronine) واختصارا T3؛ ويتراوح تركيزه الطبيعي بين 3.1-6.8 بيكومول لكل لتر، وهرمون الثيروكسين (بالإنجليزية: Thyroxine) واختصارا T4 ويتراوح تركيزه الطبيعي بين 12-22 بيكومول لكل لتر، بالإضافة إلى هرمون الكالسيتونين (بالإنجليزية: Calcitonin) الذي تفروزه خلايا سي الموجودة في الغدة الدرقية.

*وظيفة هرمونات الغدة الدرقية=

 تلعب هرمونات الغدة الدرقية دوراً مهمّاً في تنظيم العديد من العمليات الحيوية في الجسم، وتتمثل وظيفة هرمون الكالسيتونين في تنظيم مستوى الكالسيوم والفوسفات في الدم وهي من العناصر الضرورية لتكوين العظام. أمّا بالنّسبة لهرمونات الغدة الدرقية الرئيسيّة التي تضمّ هرمون الثيروكسين وثلاثي يودوثيرونين؛ فإنّ دورها يتمثّل في تنظيم العمليات الآتية: الأيض أو التمثيل الغذائي: (بالإنجليزية: Metabolism)، تُحفّز هرمونات الغدة الدرقية عملية الأيض في معظم أنسجة الجسم، وينجم عن ذلك زيادة معدل الأيض الأساسي (بالإنجليزية: Basal metabolic rate)، وزيادة إنتاج الجسم للحرارة، وفيما يأتي نذكر بعض الأمثلة على الآثار الأيضية لهرمونات الغدة الدرقية: التمثيل الغذائي للدهون: تُعزز هرمونات الغدة الدرقية عمليّة الأيض للدهون؛ وينجم عن ذلك زيادة في تركيز الأحماض الدهنية في البلازما، أمّا في حال الإصابة بقصور الغدة الدرقية (بالإنجليزية: Hypothyroidism) فينجم عن ذلك ارتفاع مستوى الكوليسترول وتركيز الدهون الثلاثية في الدم. وهذا ما يؤكد أنّ مستويات هرمونات الغدّة الدرقية تتناسب عكسياً مع تركيز كلّ من الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم. التمثيل الغذائي للكربوهيدرات: تُنظّم هرمونات الغدة الدرقية جميع الجوانب المتعلقة بالتمثيل الغذائي للكربوهيدرات، بما في ذلك تعزيز دخول الجلوكوز المعتمد على الإنسولين إلى الخلايا، وزيادة تصنيع واستحداث الجلوكوز (بالإنجليزية: Gluconeogenesis)، إضافة إلى زيادة تحلل الغليكوجين (بالإنجليزية: Glycogenolysis) لتوليد الغلوكوز عند الحاجة إليه. النموّ: تُعدّ هرمونات الغدة الدرقية ضرورية للنمو الطبيعي لدى الأطفال، ولذا فإن نقص هرمونات الغدة الدرقية يسبب تأخراً ملحوظاً في النموّ. التطور: تلعب هرمونات الغدة الدرقية دوراً مهمّاً في تطوّر دماغ الجنين والوليد. تأثيرات أخرى لهرمونات الغدة الدرقية: إضافة لما سبق، فإنّ هرمونات الغدة الدرقية، تؤثر على ما يأتي: القلب والأوعية الدموية: تزيد هرمونات الغدة الدرقية من معدل ضربات القلب، وقوة انقباض القلب، ومقدار ضخ القلب للدم، كما أنّها تعزز توسع الأوعية الدموية، مما يزيد من تدفق الدم إلى العديد من أجهزة الجسم. الجهاز العصبي المركزي: يُؤثّر مستوى هرمونات الغدة الدرقية على الحالة العقلية للشخص، إذ إنّ نقصها يؤدي إلى تباطؤ القدرات العقلية، بينما تُسبّب الزيادة في مستوى هرمونات الغدة الدرقية القلق والعصبية. الجهاز التناسلي: تعتمد عملية الإنجاب على وجود مستويات طبيعية من هرمون الغدة الدرقية، ولذا فإن نقص هرمونات الغدة الدرقية يمكن أن يُسبب العقم.

*تنظيم عمل الغدة الدرقية =

تقع الغدة الدرقية تحت سيطرة جهاز الغدد الصماء، ويتمّ تنظيم عملها كما يأتي: الغدة النخامية: (بالإنجليزية: Pituitary gland)، وهي غدة صغيرة بحجم حبة الفول السوداني تقع في قاعدة الدماغ. وتفرز هذه الغدة هرموناً يسمى بالهرمون منبه الدرقية (بالإنجليزية: Thyroid Stimulating Hormone) واختصاراً TSH عند انخفاض مستويات هرمون T3 وT4 في الدم، مما يحفز الغدة الدرقية لزيادة إنتاج هرموناتها وإفرازها في الدم؛ ويُمكن القول أنّ العلاقة بين الهرمون المنبه للغدة الدرقية وهرمونات الغدة الدرقية نفسها هي علاقة عكسية، فزيادة أحدهما يقلّل الآخر. تحت المهاد: (بالإنجليزية: Hypothalamus)، وهي جزء من الدماغ، تعمل على إفراز هرمون يُنظّم العلاقة بين الغدة النخامية والغدة الدرقية، يُعرف باسم الهرمون المطلِق لمنشط الدرقية (بالإنجليزية: Thyrotropin-releasing hormone) واختصاراً TRH. وتعمل زيادة هذه الهرمون على زيادة إفراز الهرمون المنبه للغدة الدرقية؛ ممّا يُحفّز الغدة الدرقية على إفراز هرموناتها.
*أمراض الغدة الدرقية =

يُمكن أن تُؤثر العديد من الأمراض على الغدة الدرقية، ونذكر من هذه الأمراض ما يأتي: فرط نشاط الغدة الدرقية: (بالإنجليزية: Hyperthyroidism)، تحدث الإصابة بهذا المرض نتيجة زيادة إفراز هرمونات الغدة الدرقية، وهي أقلّ شيوعاً لدى الرجال مقارنة بالنّساء، وتقدّر نسبة إصابة النساء بهذه الحالة 1٪ تقريباً، وتجدر الإشارة إلى أنّ أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية تتضمن: الأرق، والهلع، وتسارع ضربات القلب، والتهيج، وزيادة التعرق، والرعشة، والقلق، ومشاكل النوم، إضافة إلى هشاشة الشعر والأظافر، وترقق البشرة، وضعف العضلات، وفقدان الوزن، وجحوظ العينين.

 قصور الغدة الدرقية: تحدث الإصابة بهذا المرض نتيجة نقص إفراز هرمونات الغدة الدرقية، وتتمثل أعراضه بالإعياء والضعف، وجفاف الجلد، وزيادة الحساسية للبرد، ومشاكل الذاكرة، والإمساك، والاكتئاب، وكذلك زيادة الوزن، وتباطؤ معدل ضربات القلب.

مرض هاشيموتو: (بالإنجليزية: Hashimoto’s disease)، يُعرف هذا المرض باسم التهاب الغدة الدرقية المزمن الليمفاوي (بالإنجليزية: Chronic lymphocytic thyroiditis)، ويحدث بسبب مهاجمة جهاز المناعة للغدة الدرقية، مما يُسبّب نقص إنتاج هرمونات الغدة الدرقية، وتنبغي الإشارة إلى أنّ مرض هاشيموتو يُعدّ السبب الأكثر شيوعاً وراء قصور الغدة الدرقية.

مرض جريفز: (بالإنجليزية: Graves’ disease) وهو اضطراب في المناعة الذاتية، يحدث تيجة مهاجمة جهاز المناعة للغدة الدرقية عن طريق الخطأ، مما يسبب زيادة إنتاج هرمونات الغدة الدرقية. وفي الحقيقة إنّ هذا المرض يُعتبر وراثياً، وهو أكثر شيوعاً بين النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 و30 عاماً. وتجدر الإشارة إلى أنّ الأعراض المُصاحبة لهذا المرض تشبه أعراض فرط نشاط الغدة الدرقية إلى حدّ كبير.


دلالات : د. بدر غزاوي
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 919708445
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة