جريح في حادث إصطدام رانج بالحاجز الإسمنتي على أوتوستراد الشماع - صورتان دائرة صيدا في تيار المستقبل - الجنوب احتفلت بعيد الأم بحضور الحريري - 47 صورة يوسف النقيب: لا عجز لدى المقاصد بل هناك احتياطي ومداخيل من مشاريعها الجديدة - 19 صورة حديقة المطاعم المتنقلة في صيدا.. ابتكار ينعش المدينة مصلحة الأبحاث: منخفض جوي من مساء الخميس لغاية 2 نيسان الحريري خضع لقسطرة القلب في باريس ووضع دعامة وحاله مستقرة قداس لمناسبة عيد البشارة في درب السيم وفد مكتب اللاجئين في حماس زار مستشفى الراعي في صيدا لعرض التعاون المشترك رئيس بلدية طير دبا ادعى على شخص بتخديره وسلبه وتصويره للابتزاز الأكاديمية الدولية لبناء القدرات تختتم دورة المسرح العلاجي - 10 صور جمعية النور الإسلامية .. ملتقى كيف أحمي أسرتي - صورتان المؤسسة الدولية للتضامن مع الأسرى "تضامن" تحذر من خطورة ممارسات الاحتلال العقابية بحق الأسرى وتدعو إلى مساندتهم أسامة سعد يزور نقابة الصيادين مهنئاً بالمجلس الجديد: نطالب الدولة بإعطاء الصيادين الرعاية الصحية والضمانات الاجتماعية - 10 صور إعلان هام للطلاب والباحثين حادثة غامضة بالشويفات.. مجهولون اقتحموا احدى المستشفيات وأخرجوا مصابين بالقوة! طلاب الإنجيلية - صيدا يرسمون السلام على دشم الحرب على تخوم عين الحلوة! - 5 صور دائرة أوقاف صيدا تعلن عن إطلاق دورة: علوم القرآن، في صيدا البزري يلتقي وفد الهيئة الإدارية لمركز الخدمات الإنمائية في صيدا اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: لتسخير كل الإمكانات في خدمة هيئة شؤون الأسرى والمحررين مطلوب معلم بسطة حلويات + مطلوب معلم براد + مطلوب موظفة على الصندوق + مطلوب شاب لخدمة التوصيل للعمل في صيدا

إسأل جدك على ماذا ندم؟

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الخميس 03 كانون ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

وصلتني قبل فترة رسالة إلكترونية تتضمن ملخصاً لكتاب يدعى "أكثر خمسة أشياء ندموا عليها".. ورغم جمال الفكرة إلا أنها وصلتني عبر الواتساب (الذي لا أثق فيه كثيراً) وبالتالي كان علي التحقق من وجود الكتاب ودقة المعلومات قبل أن أخبركم به أصلاً.. وهو ما حدث فعلاً.

فالكتاب من تأليف ممرضة أسترالية تدعى بروني ويير Bronnie Ware عملت عند العديد من كبار السن قبل وفاتهم. وكانت تسألهم في آخر أيامهم عن أبرز الأشياء التي ندموا على فعلها (أو عدم فعلها) لو عادوا إلى سن الشباب.. وفي النهاية لاحظت وجود خمس رغبات اشترك في ذكرها معظم كبار السن هي:

أولاً: تمنيت لو كانت لديّ الشجاعة لأعيش لنفسي ولا أعيش الحياة التي يتوقعها أو يريدها مني الآخرون.. فقد عبّر معظمهم عن ندمه على إرضاء الغير(كرؤسائهم في العمل) أو الظهور بمظهر يُرضي المجتمع أو من يعيشون حولهم.

ثانيًا: تمنيت لو أنني خصصت وقتاً أطول لعائلتي وأصدقائي.. وهذه الرغبة أتت من رجال ضيعواأعمارهم في روتين العمل المجهد، ومن نساء فقدن العائل في سن مبكرة (وابحث في النت عن مقال سابق بعنوان: أعمل بكفاءة أكثر وجهد أقل)!

ثالثًا: تمنيت لو كانت لديّ الشجاعة لأعبّر عن مشاعري بصراحة ووضوح .. فالكثيرون كتموا مشاعرهم لأسباب مثل تجنّب مصادمة الآخرين، أو التضحية لأجل أناس لا يستحقون (وابحث في النت عن مقال قديم بعنوان تعلم قول لا)!

رابعًا: تمنيت لو بقيت على اتصال مع أصدقائي القدامى أو تجديد صداقتي معهم .. فالأصدقاء القدامى يختلفون عن بقية الأصدقاء كوننا نشعر معهم بالسعادة ونسترجع معهم ذكريات الطفولة الجميلة. ولكننا للأسف نبتعد عنهم في مرحلة العمل وبناء العائلة حتى نفقدهم نهائياً أو نسمع بوفاتهم فجأة.

وأخيراً: تمنيت لو أنني أدركت مبكراً المعنى الحقيقي للسعادة .. فمعظمنا لا يدرك إلا متأخراً أن السعادة كانت حالة ذهنية لا ترتبط بالمال أو المنصب أو الشهرة .. إن السعادة كانت اختياراً يمكن نيله به بجهد أقل وتكلفة أبسط ولكننا نبقى متمسكين بالأفكار التقليدية حول تحقيقها (وكي لا يفوتك المعنى الحقيقي للسعادة ابحث في النت عن مقال بعنوان: جرعات السعادة الصغيرة)!!

.. وهذه كانت أبرز الرغبات التي ذكرها "كبار السن" في الكتاب الذي عثرت عليه في متجر أمازون (وخصصت وقتاً طويلا لقراءته) بعنوان:

The Top Five Regrets of the Dying:

A Life Transformed by the Dearly Departing

ورغم أهمية "المحتوى" إلا أن جمال الكتاب يكمن في لفت أنظارنا الى ضرورة تعلم دروس الشيخوخة (في سن الشباب) وقبل وصولنا لمرحلة نعجز فيها عن تعويض ما فات من حياتنا .. ومع أن الرغبات التي استعرضتها المؤلفة عامة وشائعة لدى كل البشر، إلا أن هناك أمنيات خاصة بكبار السن في مجتمعنا المحلي (فيا ليت تسأل جدك على ماذا ندم في حياته؟).

وللمساعدة؛ سمعت ذات يوم حكمة أو "أمنية سادسة" من رجل متقاعد مفادها:

قبل سن العشرين تحاول أن تصبح أفضل من كل الناس.

وقبل سن الأربعين تحاول إرضاء كل الناس.

وقبل سن الستين تفقد رغبتك في أن ترضي كل الناس أو أن تصبح أفضل منهم.

وحين تتجاوز سن التقاعد تكتشف متأخراً أن لا أحد من الناس كان يهتم بمراقبتك أو الحكم عليك أصلاً..!!. 

@ المصدر/ بقلم الكاتب السعودي فهد عامر الأحمدي  


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 895450463
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة