الحريري عرضت الوضع الأمني وموضوع النازحين مع وفد من الأمن العام - 4 صور صار فيك تختار الأفضل: إنترنت DSL بسرعات خيالية وجودة عالية لجنة الأمهات في صيدا اقامت حفلاً تكريمياً لأمهات ومسني دار السلام لمناسبة عيد الأم - 29 صزرو ليلاً .. الكلاب الشاردة تهيمن على شوارع مدينة صيدا - 11 صورة تسجيل إصابة امرأة في الخمسين من العمر بداء الملاريا في أحد مستشفيات صيدا العثور على جثة رجل داخل شقته في طبرجا اشكال في سبلين حول دخول اشخاص الى البلدية ليلا رغم وجود قرار من النيابة المالية بالتحفظ على ملفات وسجلات عائدة للبلدية عرض نتائج دراستي الاسكان والبطالة وحفل إختتام مشروع تعزيز الحوار الاجتماعي في لبنان اعتصام في عوكر رفضا لزيارة وزير خارجية أميركا - 10 صور يحتال على المواطنين بصفة جابي كهرباء ومياه موقوف بجرم ابتزازا وتهديد فتيات زيتونة تستقبل يوم الطفل بنشاط ترفيهي للاطفال - 27 صورة مكتبة أطفال صيدا تحتفل بعيدي الأم والطفل مع كيك وهدايا لجميع الأطفال - 21 صورة الجامعة اللبنانية: سفر رئيس الجامعة يخضع للقوانين .. ونتمنى على وسائل الإعلام التأكد من مصادرها ومعلوماتها أسامة سعد يستقبل وفداً من مدارس الإيمان - 12 صورة جريحة في حادث إصطدام سيارة بالحاجز الإسمنتي على أوتوستراد الشماع - 3 صور أسامة سعد يلتقي وفداً من المجلس التنفيذي لصندوق الزكاة - صورتان طلاب مدرسة الأفق الجديد في صيدا يتأهلون للتصفية الثالثة على صعيد لبنان في مباراة تحدي القراءة العربي - 4 صور أبو العردات يلتقي اليوسف وأيوب: حريصون على حفظ أمن واستقرار المخيمات احتفال فني لجمعية الكشاف العربي - مفوضية الجنوب لمناسبة "عيد الشبل وعيد الأم"‎

الشهاب في عيد الجلاء!

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الخميس 03 كانون ثاني 2019
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

صباح الأول من كانون الثاني سنة 1947 وأمام لوحة الجلاء! وقف صاحبا الفخامة الرئيسان بشارة الخوري وشكري القوتلي مع رئيسي الحكومتين اللبنانية والسورية رياض بك الصلح وجميل مردم بك (رحمهم الله) وقال الرئيس الخوري (بفضل المجاهدين اللبنانيين من مقيمين ومغتربين منذ فجر التاريخ اللبناني حتى يومنا هذا... بفضل شهدائنا وضحايا النفي والسجن والتشريد منَّا... بفضل مواقف مجلسنا النيابي وحكومتنا الإستقلاليه... بفضل وفودنا الأمينه التي أيدَّت في عاصمة بعد عاصمه حجَّة لبنان في تنفيذ العهود والمواثيق... بفضل اللبناني المجهول الذي ناضل وتألم ولم يضنَّ بعرق جبينه ودم عروقه!!! تم جلاء جميع الجيوش الأجنبية عن الأراضي اللبنانية في العام الرابع لهذا العهد الاستقلالي!.. الآن يسعدنا نحن رئيس الجمهورية اللبنانية أن نعلن يوم النصر (الجلاء) عيداً وطنياً في البلاد!.. وانه ليسعدني في هذا اليوم التاريخي بعد تعذيب الأبرياء وسفك الدماء أن نجدد ايماننا (بلبنان)!...

هذه صفحة مجد بيضاء! مذهبة السطور! طواها تاريخ الجلاء ذخيرة لأجيال الغد! وفتح صفحة أمل للأجيال المقبله!

فتعالوا أيها اللبنانيون في الجلاء على تصفية الخلافات البسيطة التي تنتج عن المنافسات الحزبية ليعود الجو في الجلاء إلى صفائه والماء إلى مجراه في المحافظة على الوحدة الوطنية.. وجمع شتات الكلمه والتوجه نحو الخير العام والاصلاح الشامل ورفع شأن لبنان وذلك بمؤازرة تأليف الحكومة اللبنانية أن يسدد الله خطاها وينير طريقها في معارج الصلاح والمجد والازدهار!

تعالوا أيها اللبنانيون! نعمل معاً لتجنب لبنان المصائب والويلات والإنشقاق والخلاف والحقد والضغينه، ولتكون صلتنا بلبنان لا تنزع من الوئام والحب والسلام!

تعالوا أيها اللبنانيون! نستنبط معاني الجلاء في الكرامة والوطنيه!! وقد وهبنا الرب للإرتفاع إلى الجلاء جناحين من الإيمان والمحبه!! فمهما إختلفنا على الفروع والعروض في بعض الشؤون فلم ولم نختلف على الجوهر والركن والحقيقة في الجلاء؟! فالجوهر و الركن والحقيقة هو لبنان!

فكونوا أيها اللبنانيون أعيناً ساهره للمحافظة على بنيان الجلاء! والذود عن كيانه! واحفظوا في عقولكم وقلوبكم نخوة الجلاء! وشرف الجلاء! الذي أودعا إياكم رجال الإستقلال! (أمانة غالية ما فوقها أمانة)!...

وها أنا (اليوم) أقرأ لوحة الجلاء! أشهد بنبل ورفعة مقاصد الراحل الكبير فخامة الرئيس بشاره الخوري بتبعات المهمة الإستقلالية التي دعا إليها ثقة الشعب اللبناني، و قد أتيت على ذكره الطيَّب بما يعطينا برهاناً على التضحيات حيث الإيمان بالله والوطن مبدأ حي ينبع من تضامن اللبنانيين     في سبيل سلام حقيقي وطيد وتآخي ثابت في لبنان!

يوم الجلاء! هو تذكار بما يشرف تاريخ لبنان لشهداء لبنانيين أبطال وقادة وطنيين أحرار (رحمهم الله)! داعياً رؤساء الشبكة المدرسية في صيدا و لجان التربية العليا في الجامعات الوطنية تدريس الجلاء في التوجيه الوطني! وأن يرفعوا الإعلام اللبنانية فخراً واعتزازاً في الجلاء! بأن لبنان للبنانيين!! سيداً! حراً! مستقلاً! وأن يحفظ الله لنا فخامة رئيس البلاد الأمين على هذا الجلاء الجنرال ميشال عون (أطال الله بعمره)! 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا 


دلالات : منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 895287679
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة