صيدا سيتي

توقيف مرافقَي رئيس الأركان! العفو العام إلى الواجهة من جديد قريباً! اللبنانيون يبحثون عن حقوقهم في "الميّة وميّة": هل تنصفهم الدولة؟ اخماد حريق في منطقة الفيلات في صيدا إستنفار فلسطيني في لبنان! فشل تعيين مدير للتفتيش في الضمان تقرير التوظيف اليوم: 10 آلاف موظف جديد بعد «السلسلة» الامتحانات الرسمية: سمسرات وعمولات بمليارات الليرات! «قانون روكز» للجنسية: أولاد بسمنة وأولاد بزيت! «حمّام الجديد» في صيدا القديمة مركزاً ثقافياً وفنياً حملة انقذوا مرج بسري: جمعية فرنسية أصدرت طابعا عن لبنان يتناول خنفساء صيدا المائية تمزيق إطارات سيارة تابعة لبلدية روم وشكوى على المعتدي في مخفر جزين مباشرة وضع إشارة بلوك على ملفات سيارات لم يسدد أصحابها قيمة محاضر المخالفات مسلحون مجهولون يسلبون شخصا على طريق رياق بعلبك ويفروا الى جهة مجهولة لجنة اصحاب العقارات في المية و مية تؤجل مؤتمرها الصحافي قاضي التحقيق الأول في الجنوب يرد الدفوع الشكلية لأعضاء بلدية مروحين ويحدد جلسة لاستجوابهم بتهم الفساد زهران ينشر وثيقة ويضعها برسم رئيس الجمهورية "شالوم" في قلب المدينة المنورة بالسعودية الرئيس أيوب يبحث مع وفد من المنظمات الطلابية الشبابية شؤون الجامعة في ضوء الإضرابات وأرقام الموازنة فارس الحريري مسؤولاً للشؤون التنظيمية في تيار المستقبل - الجنوب

الشهاب و ندوة عن: العين

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الثلاثاء 25 كانون أول 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الشهاب و ندوة عن: العين

يضع الحدادّون على عيونهم نظاَّرات أثناء العمل لرَّد عن عيونهم النثرات الحديديّة، والأشعة الضوئية الحادة المصحوبة بنور أبيض من جراَّء إشتعال الأوكسجين نتيجة لصق الحديد فالأشعة الضوئية هذه تفقد البصر.. وكما نرى القرويون يستعملون النظاَّرات الملونَّة لتخفيف تأثير الأشعة الشمسية، والمسافرون يستعملون المظلَّة البيضاء، والبحارَّة القبعة البيضاء، والمزارعون يربطون رأسهم بمنديل حفظاً من تأثير أشعة الشمس على العين... وكما نعلم أن القراءة مضرَّة في حالة المشي، حيث أن إهتزاز الكتاب أمام العين قد يسبب زيادة فعل التكييف للعين؟ كما يستحسن أن يكون النور آتياً من جهة اليمين لاجل الكتابة العربية، ومن اليسار لأجل الكتابة الأجنبية لعدم وقوع ظَّل اليَّد فوق الورق؟ وأن يكون النور كافياً ومتسعاً وموزعاً بالمساواة، وأن لا يكون آتياً من الامام... وأيضاً عدم إطالة السهر في الظلمة ومشاهدة التلفزيون فالنور الوجاهي الطالع من التلفزيون أكثر ضرراً على العين من النور السينمائي الآتي من الخلف..

هذا؛ ويلزم عن (العين) ندوات؟ وجلسات؟ ودراسات؟ ومحاضرات كثيرة؟...

فالعيون (نوافذ) نُطّل منها على العالم الخارجي، فلو أُغلقت هذه (النوافذ) آضَ العالم عدماً؟ و لما استطعنا مطلقاً أن نتصور عالم الحياة...  و عالم الألوان؟...

فيا رب بنورك نوّر أبصارنا! لكشف أمور عن عيوننا غيّبت؟! و باللوح و الأقلام زدنا علماً! لكشف خفى في العلوم إن خفت؟ و بالنور و الأنوار افتح لنا! كنوزاً في المعارف تقفلت؟!.. سألناك بعين العز يا رب نظرةً! تعز بها أعلاماً يا عزيز تعززت! و باسمك المعظم قدره (بسم الله)!! ألهمنا بالعلم علوماً تفضلت!... 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا 


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 900296552
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة