صادق النابلسي: إسرائيل باتت محاصرة بالخوف والفلسطينيون عازمون على إنهاء الاحتلال و المشروع الصهيوني بشكل جذري ​مطلوب موظفة للعمل في مركز لطب الأسنان في صيدا القوات في جزين عايدت الأمهات في مركز دار مار الياس للمسنين جريحة في حادث سير على الطريق البحرية لمدينة صيدا شكوى من المجلس الشيعي الأعلى ضد تلفزيون الجديد والبسام وآخرين مفرزة استقصاء الشمال توقف مروجي مخدرات في طرابلس شعبة المعلومات توقف قاتل زوجة شقيقه في ببنين مخفر كفرحيم يوقف سائق سيارة لم يمتثل لعنصر قوى الأمن وحاول صدمه أطفال روضة الشهيد معروف سعد يحتفلون بعيدي الأم والطفل - 68 صورة الحريري عرضت الوضع الأمني وموضوع النازحين مع وفد من الأمن العام - 5 صور صار فيك تختار الأفضل: إنترنت DSL بسرعات خيالية وجودة عالية لجنة الأمهات في صيدا اقامت حفلاً تكريمياً لأمهات ومسني دار السلام لمناسبة عيد الأم - 29 صزرو ليلاً .. الكلاب الشاردة تهيمن على شوارع مدينة صيدا - 11 صورة تسجيل إصابة امرأة في الخمسين من العمر بداء الملاريا في أحد مستشفيات صيدا العثور على جثة رجل داخل شقته في طبرجا اشكال في سبلين حول دخول اشخاص الى البلدية ليلا رغم وجود قرار من النيابة المالية بالتحفظ على ملفات وسجلات عائدة للبلدية عرض نتائج دراستي الاسكان والبطالة وحفل إختتام مشروع تعزيز الحوار الاجتماعي في لبنان اعتصام في عوكر رفضا لزيارة وزير خارجية أميركا - 10 صور يحتال على المواطنين بصفة جابي كهرباء ومياه موقوف بجرم ابتزازا وتهديد فتيات

الشهاب و ندوة عن: العين

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الثلاثاء 25 كانون أول 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يضع الحدادّون على عيونهم نظاَّرات أثناء العمل لرَّد عن عيونهم النثرات الحديديّة، والأشعة الضوئية الحادة المصحوبة بنور أبيض من جراَّء إشتعال الأوكسجين نتيجة لصق الحديد فالأشعة الضوئية هذه تفقد البصر.. وكما نرى القرويون يستعملون النظاَّرات الملونَّة لتخفيف تأثير الأشعة الشمسية، والمسافرون يستعملون المظلَّة البيضاء، والبحارَّة القبعة البيضاء، والمزارعون يربطون رأسهم بمنديل حفظاً من تأثير أشعة الشمس على العين... وكما نعلم أن القراءة مضرَّة في حالة المشي، حيث أن إهتزاز الكتاب أمام العين قد يسبب زيادة فعل التكييف للعين؟ كما يستحسن أن يكون النور آتياً من جهة اليمين لاجل الكتابة العربية، ومن اليسار لأجل الكتابة الأجنبية لعدم وقوع ظَّل اليَّد فوق الورق؟ وأن يكون النور كافياً ومتسعاً وموزعاً بالمساواة، وأن لا يكون آتياً من الامام... وأيضاً عدم إطالة السهر في الظلمة ومشاهدة التلفزيون فالنور الوجاهي الطالع من التلفزيون أكثر ضرراً على العين من النور السينمائي الآتي من الخلف..

هذا؛ ويلزم عن (العين) ندوات؟ وجلسات؟ ودراسات؟ ومحاضرات كثيرة؟...

فالعيون (نوافذ) نُطّل منها على العالم الخارجي، فلو أُغلقت هذه (النوافذ) آضَ العالم عدماً؟ و لما استطعنا مطلقاً أن نتصور عالم الحياة...  و عالم الألوان؟...

فيا رب بنورك نوّر أبصارنا! لكشف أمور عن عيوننا غيّبت؟! و باللوح و الأقلام زدنا علماً! لكشف خفى في العلوم إن خفت؟ و بالنور و الأنوار افتح لنا! كنوزاً في المعارف تقفلت؟!.. سألناك بعين العز يا رب نظرةً! تعز بها أعلاماً يا عزيز تعززت! و باسمك المعظم قدره (بسم الله)!! ألهمنا بالعلم علوماً تفضلت!... 

@ المصدر/ بقلم منح شهاب - صيدا 


دلالات : منح شهاب
 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 895295139
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة