صيدا سيتي

الأونروا: إغلاق عيادة عين الحلوة الصحية الثانية ليومين بعد إصابة موظف بكورونا الرابطة الإسلامية تستكمل جولتها على فعاليات صيدا بعد الاعتذار وارتفاع الدولار: الشارع الصيداوي يشتعل غضباً أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الأثنين في 28 ايلول 2020 محتجون قطعوا الطريق عند تقاطع إيليا في صيدا سوا كزدورة بصيدا.. لدعم المستشفيات المتضررة بانفجار المرفأ الأونروا: ارتفاع عدد المصابين الفلسطينيين إلى 942 وتسجيل 23 حالة وفاة الحاجة نجاة إبراهيم فخر الدين (أرملة عبد الكريم باكير) في ذمة الله كفوري يأسف لإعتذار أديب ويأمل استمرار المبادرة الفرنسية أسامة سعد موجهاً التحية لذكرى عبد الناصر: نهج عبد الناصر هو نهج الانحياز للناس والإيمان بالشعب وقدراته نقابة الصيادين تدين التعرض والتجني على مؤسسات الرعاية ومطاع مجذوب وفد من روتاري صيدا و"روتاراكت لبنان" سلّم جهاز تنفس "Respirator " ولوازم طبية وكمامات لمستشفى صيدا الحكومي مدرسة الحاج بهاء الدين الحريري تستقبل العام الدراسي الجديد بسلسلة تدابير وقائية من فيروس كورونا الحريري استقبلت وفدا من الرابطة الاسلامية لطلبة فلسطين العثور على محفظة بداخلها أوراق ثبوتية باسم محمد أحمد طحيبش كم بلغ سعر صرف الدولار في السوق السوداء اليوم الأحد؟ أحمد محمود المصري (الملقب أبو الشهيد) في ذمة الله MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم MASOUD Trading & Services: مبيع وطباعة جميع أنواع الورقيات والنايلون والبلاستيك والكرتون ومبيع مستلزمات المطاعم والمقاهي والأوتيل والأفران والملاحم مدرسة الغد المشرق الجديدة: أصبح القسط 500,000 ليرة لبنانية نظرا للأوضاع المعيشية الصعبة

كتاب جديد عن مركز الحضارة: تفكيك التكفير

متفرقات صيدا سيتي - الثلاثاء 27 تشرين ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

صدر عن مركز الحضارة لتنمية الفكر الاسلامي في بيروت كتاب جديد بعنوان : "تفكيك التفكير : داعش ومبادئها الفكرية نموذجا" للدكتور مهدي الموسوي وهو خريج الحوزة العلمية في مدينة قم المقدسة ونال شهادة الدكتوراة في العلوم السياسية والفكر السياسي وله العديد من الدراسات ومنها دراسة خاصة عن الفكر السياسي لابي الاعلى المودودي ، وترجم الكتاب للغة العربية الاستاذ محمد علي ايوب.

وجاء في مقدمة  مركز الحضارة عن الكتاب : واجه العالم ومازال الكثير من الممارسات العنفية باسم الدين ، ويبدو انه لم تخل حقبة تاريخية من مثل هذا الممارسات ولم تتنزه امة من الامم عن ممارسة تديّنها بهذه الطريقة، وثمة سمة مشتركة بين التيارات المتشددة المعاصرة ، فهي من جهة  تعبد الماضي اوتتعبد به على الاقل، ومن جهة اخرى تستفيد من احدث ما انتجته الحداثة من تقانة ومناهج واساليب. وما يعرف ب"داعش" او الدولة الاسلامية في العراق والشام ما هو الا نسخة من هذه التيارات المتشددة ورغم سقوط هذه الدولة عسكريا ، فان افكارها لا تزال قائمة وهذا يتطلب العمل للرد على طروحاتها الفكرية ، وهذا الكتاب محاولة في هذا الاتجاه.

واما المؤلف الدكتور مهدي الموسوي فيقول: ان انتشار داعش وامتداد نفوذها الى الكثير من الدول والمناطق والمجتمعات يؤكد ان هذا النفوذ لا ينحصر بالجوانب المادية او الحضور الميداني ، بل له صبغة نظرية وعقدية وفكرية ، ولذا من الضروري فهم هذه التيارات الفكرية واسسها واسباب انتشارها من اجل الرد عليها ومواجهتها.

وتتناول مقدمة الكتاب ماهية التيارات الفكرية وشرح طبيعنها واهدافهأ

وينقسم الكتاب الى احد عشر فصلا تناولت الموضوعات التالية: التوحيد والشرك، التكفير العقدي،الجاهلية،التكفير السياسي، الهجرة، التوحش( العنف) او شوكة النكاية والانهاك، الجماعة،الجهاد، الامة، الخلافة، اخر الزمان والمهدوية.

وفي كل هذه الفصول يشرح المؤلف نظرة التيارات التكفيرية او العنفية لهذه المصطلحات وكيفية استخدامها لتبرير العنف ومن ثم يرد عليها ويدحضها.

ويختم بالقول : ان مواجهة التيارات التكفيرية في العالم الاسلامي بحاجة الى عزم وارادة كل القوى في خندق المواجهة الصلبة والناعمة ، وبموازة المواجهة العسكرية، لا بد ايضا للعلماء واصحاب الرأي من مواجهة هذا التكفير في ساحة العلم والفكر وذلك من خلال الرصد الدقيق للاراء والافكار المتطرفة بعيدا عن الشعارات والانفعالات والعواطف العابرة ، وان المواجهة العسكرية الصلبة لهذه التيارات لا يمكنها ابدا ان تزيل الفكر والعقيدة بل قد تدفعها للنمو والانتشار ، ولذا لا بد من الاهتمام بالمعركة الفكرية والعقائدية في الوقت نفسه. 

@ المصدر/ قاسم قصير 


دلالات : قاسم قصير
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 940566945
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة