صيدا سيتي

أسامة سعد: قوى السلطة الطائفية تواصل المتاجرة بقضية العفو العام عدنان أحمد حمد (أبو أحمد) في ذمة الله التزام ارتداء الكمامة في صيدا وفتح المساجد للمصلين وفق ضوابط وقائية مساجد صيدا تفتح أبوابها أمام المصلين الجمعة مع التزام اجراءات الوقاية 6 جرحى في حادثي سير في منطقة جزين .. تم نقل الجرحى إلى مستشفى لبيب اليكم سعر صرف الدولار في السوق السوداء وللتحاويل النقدية من خارج لبنان .. اليوم الجمعة توقيف شخصين في صيدا قاما بسرقات عدة في مختلف المناطق 4 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على طريق عام بلدة انان 300 مليار ليرة للتعليم الخاص: "ممنوع الإنهيار"! «سرقات موصوفة»: الاستيلاء على «سحّارة حامض»! قانون تعليق المهل يشمل مهلة صرف المعلّمين زيادة الـ«خوّة» على الشيك المصرفي! PCR testing campaign begins at Ouzai Syrian refugee center "مشنقة إعدام" في صيدا رفضاً للعفو عن "العملاء" وعودتهم الى لبنان الأنروا تطلق نظاما الكترونيا لإصدار أرقام الحوالات لتسهيل عملية استلام المساعدات مصطفى محمد بشير الشريف في ذمة الله الشهاب والمعجزات في الطب!! أسامة سعد: الحكومة ومجلس النواب غائبان عن قضايا المواطنين وهمومهم للإيجار شقة روف طابق ثاني علوي في مجدليون - قرب ثانوية الجنان "الطاقة" أصدرت تسعيرة المولدات الخاصة عن شهر أيار: 330 ل.ل. عن كل كيلواط ساعة

الشهاب وندوة عن التدخين

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الثلاثاء 06 تشرين ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

يدلنا التاريخ على ان السيرجون كنز اول من ادخل التدخين الى إنكلترا عام 1565 وساعده في ذلك السير والتر والي وأن دوق موسكو الأكبر كان يعاقب المدخنين بالجلد فإذا كررَّ يحكم عليه بالموت ويروى أن أحد سلاطين آل عثمان سن قانوناً يحكم بالموت على من يضبط في حالة التدخين وإستعمال التبغ، وقد حرَّم ملك إنكلترا جيمس الأول استعمال التبغ في بلاده وحكمت محكمة مانولد بينور في 14 أكتوبر عام 1684 على رجل يدعى نقولا بارير بدفع غرامة كبيرة لأنه كان يدخن في الطريق، وفي كندا وضعت الحكومة قانوناً يمنع بيع التبغ مع عقوبة السجن، وخطرت اليابان التدخين على الشبَّان دون العشرين من العمر، ويذكر أن الهنود أول من آكتشفوا التبغ في باراجواي منذ اربعماية سنة وكانوا يمضغون التبغ كما ذكر أيضاً الرحالَّة (أميذو) أن الهنود حين إكتشفوا التبغ كانوا يجففونه ويضعونه رزماً ثم يحرقونها وهم جالسون حولها يستنشقون رائحتها وتطيب لهم المجالس مع التبغ...

واليوم تطالعنا أبصارنا أن التدخين أصبح عادة سائدة في كل المجتمعات وأن هذه العادة لم تقتصر على الرجال فحسب بل تعدت إلى النساء والشباب والشابات.. ونحن نرى تأثيره السيء في النسل؟ 

@ المصدر/ منح شهاب - صيدا 


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931617905
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة