صيدا سيتي

أبو سليمان: خطة الوزارة خط أحمر واللجنة الوزارية لا تمسّ بصلاحياتي بعد الأواني الفارغة: "صفارات الانذار".. تصدح من مساجد عين الحلوة - 5 صور هيئة العمل الفلسطيني المشترك دعت لتصعيد التحركات للضغط على الحكومة نقابة اصحاب مكاتب السفر: للتعامل مع الوكالات المرخص لها السعودي يفاجىء الرئيس السنيورة بإطلاق إسمه على متحف صيدا الوطني - 8 صور اعتصام جماهيري حاشد بعين الحلوة رفضا لقرار وزيرالعمل اللبناني - 14 صورة ممثل حركة حماس في لبنان: الشعب الفلسطيني صدم من قرار الحكومة وبانتظار موقف فلسطيني جامع إزاءه - 4 صور خطة وزارة العمل مستمرة واللجنة الوزارية للنظر في ما يمكن القيام به النداف تفقد سير العمل في المبنى الجديد لقوى الأمن في صيدا الحسن طلبت في تعميمين من المحافظين تنظيف الاقنية ومجاري المياه قبل الشتاء وتكثيف العناصر البلدية مع افتتاح المدارس منعا للحوادث نقابة مالكي العقارات والأبنية المؤجرة: نرفض إجراء أيّ تعديل على قانون الإيجارات الجديد ادارة السير والمركبات: استيفاء رسوم السير مع غرامات مخفضة صفارات الانذار تطلق من مساجد المخيمات الفلسطينية تدريس خصوصي في المنزل مع Home Education: أسعار مدروسة ومناسبة للجميع نقابة أصحاب المحطات وتجمع شركات توزيع المحروقات: اضراب عام في 29 آب كركي أصدر قرارات قضت بفسخ عقود أطباء وصيادلة ومستشفى ومختبر وإنذار آخرين مفاجأة "أورينت كوين": رحلتان الى جزيرتي "لارنكا" و"ليماسول" - قبرص في أيلول الصيغ المطروحة لمُعالجة العمل ووجود اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ضبط 3 شاحنات مهربة عند مداخل صيدا مطلوب موظفة محاسبة + مطلوب موظف أمين مستودع لشركة البيضاوي لتجارة الأخشاب

اختتام مؤتمر سلام الأديان في المنية‎: الأديان رسالة السلام في خدمة الإنسان

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الثلاثاء 06 تشرين ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

تحت شعار( المنية ملتقى الأديان والحضارات والثقافات) أقامت جمعية الفكر والحياة وبرعاية سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان  ووزارة الثقافة مؤتمراً روحياً بعنوان( الأديان رسالة السلام في خدمة الإنسان) في منطقة المنية بمركز الدوري الإنمائي.

حضر المؤتمر شخصيات سياسية وحزبية وروحية وناشطة في الشأن العام،وشارك فيه نخبة من المُحاضرين من المرجعيات الروحية الرسمية الإسلامية والمسيحية والمدنية.

وافْتُتِحَ المؤتمر بالنشيد الوطني وبكلمة رئيس الجمعية صالح حامد ومدير عام وزارة الثقافة الدكتور علي الصمد ممثلاًّ بالدكتور إبراهيم الدهيبي وبكلمة سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية ممثلاً بفضيلة الشيخ خلدون عريمط.

وتكلم في الجلسة الأولى: راعي أبرشية طرابلس للموارنة جورج أبو جودة(ممثلاً)،الشيخ حسن شريفة رئيس دائرة الأوقاف في المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى، الشيخ يحيى ماما ممثل القائم بأعمال المجلس الاسلامي العلوي، مطران الروم الأرثوذكس في طرابلس أفرام كرياكوس متروبوليت طرابلس والكورة وتوابعهما(ممثلاً)،الشيخ مالك جديدة رئيس الأوقاف الإسلامية في عكار،مطران السريان الأرثوذكس في طرابلس وجبل لبنان جورج صليبا.

والجلسة الثانية تحدّث فيها كلٌّ من رئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش (ممثلا)،الأب رويس الأورشليمي كاهن الكنيسة الأرثوذكسية رئيس طائفة الأقباط في لبنان. النائب الرسولي للطائفة اللاتين في لبنان سيزار أسايان(ممثلاً)،الشيخ الدكتور سامي أبي المنى رئيس اللجنة  الثقافية في المجلس المذهبي لطائفة الموحدين الدروز، ،والأستاذ المحامي  محمد مراد،ومدير كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية- الفرع الثالث- الدكتور محمد علم الدين.

وقد أدار الجلستين الإعلاميان إبراهيم عوض وقاسم قصير.

وأجمعت كلمات المتحدِّثين في المؤتمر على أن الأديان مصدرٌ أساسي لنشر ثقافة السلام في المجتمعات وأن الشرائع السماوية تهدف إلى حفظ الأمن وحماية الإنسان حقوقاً ومكتسبات،وشدد االمُؤتَمِرون إلى أن الرسالات السماوية مهمتها احترام الآخر المختلف وخصوصيته والتعاون والتفاعل معه  من منطلقات إنسانية بعيداً عن التمييز الديني،وتخلل المؤتمر حوار بين المُحاضرين والحاضِرين.

وأخيراً فقد تلا ممثل مفتي الجمهورية القاضي الشيخ خلدون عريمط البيانَ الختامي للمؤتمر ومن أبرز بنوده:

يدعو المشاركون في مؤتمر : الاديان رسالة السلام في خدمة الانسان الى ما يلي :
حثُّ المسؤولين (كلٌّ حسبَ موقعه ومنصبه) على نشر ثقافة الحوار والتسامح وقبول الآخر المختَلِف عبر جميع الوسائل وفي كل المواقع والمؤسسات الدينية والتربوية والاجتماعية والسياسية.
الابتعاد عن الصراعات الطائفية والمذهبية ونبذ وإدانة التطرف الديني، وفصل الخلاف السياسي عن الجوانب المذهبية والطائفية ، وعدم استغلال المواقع الدينية في الصراعات السياسية.
الدعوة إلى ضرورة تشجيع الاعتدال والوسطية.
التنبيه بأن الدين للعبادة وليس مادةً لتشريع قتل الآخر المختلف أو وسيلة لنشر الفوضى والتسلُّط والتكفير.
أهمية الحوار بين المختلفين دينياً ومذهبياً وفكرياً.
التنويه بأنَّ الرسالات السماوية رسالة سلام  ورحمة ومحبة للمجتمعات وللانسان وبأن الأديان نزلت لمصلحة الانسان وليس من أجل قتله أو اضهاده أو الإساءة له.
دعوة المرجعيات الروحية  والدينية والهيئات التربوية للقيام بمسؤوليتها في مكافحة كافة أشكال وأنواع التمييز الديني ومحاربة خطابات الكراهية التي تمهّد للتقاتل والحروب العبثية.
إشراك الشباب والطلاب  والمرأة في كل الأنشطة الحوارية من أجل تحمل المسؤولية في نشر الحوار ورفض العنف. 
دعوة وسائل الإعلام للابتعاد عن كل ما يؤدي لنشر التطرف والعنف ورفض الاساءة للمقدسات الدينية  أو القيام بما يؤدي إلى الإضرار  بالقيم الدينية والمجتمعية. 

@ المصدر/ قاسم قصير 


دلالات : قاسم قصير
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 908107045
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة