صيدا سيتي

الشخصية السيكوباتية سيدة تفترش الطريق مع طفليها بصيدا مطالبة بالإفراج عن ابنها القاصر رسالة الى لاجئي فلسطين والأشخاص المسجلين لدى الأونروا للتسجيل إلكترونياً للحصول على أرقام الحولات ابتداء من منتصف الليلة صيدا تنتفض: لن ندخل بسجال عن من دعا لتحرك السبت لكننا سنتحرك من الجمعة اشكال فردي في عين الحلوة تخلله إطلاق نار ولا إصابات الزنك لصحة الإنسان خدر اليدين ماجد كامل رستم (أبو محمد) في ذمة الله نادي الشباب الغازية يكرم سامر غدار البزري يستقبل وفداً سياسياً من حزب الله إخماد حريق في سيارة هوندا اكورد على الكورنيش البحري في صيدا ​أسامة سعد يلتقي وفدا من حزب الله برئاسة محمود قماطي أسامة سعد يلتقي رئيس بلدية صيدا السابق عبد الرحمن البزري جلسة حوارية اقتصادية مع رمزي الحافظ في مجدليون بهية الحريري تقدمت للمجلس النيابي باقتراح قانون لـ"إعفاء بعض رخص البناء من الرسوم" منتدى الأعمال الفلسطيني اللبناني نوّه بقرار الأنروا تثبيت 112 معلماً مياوماً لديها صيدا: محال الصيرفة تلتزم بسعر صرف الدولار كم بلغ سعر صرف الدولار في السوق السوداء اليوم؟! قائد الجيش وصل إلى صيدا على متن مروحية .. لتفقد الوحدات العسكرية مؤسسة مياه لبنان الجنوبي اطلقت مشروع إنشاء خزان مياه لتغذية منطقة الشرحبيل

الناس .. قضيتي - صورتان

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 05 تشرين ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

كتبت عن معاناة الناس في كل مرفق ومكان، وفي كل مفصل وموضع، وفي كل حاجة ومطلب وقضية.

كتبت عن إصابتنا في عروبتنا وإسلامنا ووطنيتنا وإنسانيتنا وأخلاقنا، وعن إصابتنا ومصيبتنا بداء الطائفية والمذهبية والمناطقية والعشائرية والتعصّب والأنانية والفساد.

كتبت عن انقراض الرجال الأشداء في الحق، واختفاء أصحاب المواقف والمبادىء، وعن الانحطاط الحاصل في لغة التخاطب والتعاطي السياسي.

وكتبت عن المُقيمين والمغتربين، عن الرجال والنساء، عن الكبار والصغار ...

كتبت عن «وجع الناس» الذي أصبح ورماً، ثم أضحى دملاً .. وعن الدمل الذي تقرّح وأخذ ينزف جُرحاً وصديداً ..

كتبت عن قلق الناس وحيرتهم ومتاعبهم وعذاباتهم وآلامهم .. عن هؤلاء الذين يشعرون بالقرف واليأس والإحباط بعد أن هجرتهم الكرامة وراحة البال، وغادرهم الرخاء والاستقرار والأمان والأمل والسرور منذ عقود طويلة.

نبضُ الناس مؤشر خطير، إن لم يُستدرك يصبح فتيلاً للإنفجار الواسع الكبير، وهو آت وواقع لا محالة إن لم يستنهض القلائل من المنقذين الصادقين همم الناس المتضررين المنكوبين من هذه الأوضاع الشاذة.

كتبتُ عن الناس، عن وجعهم وجرحهم ومعاناتهم ونبضهم ... ولم أكن الوحيد الذي حاول جاهداً أن يستفزّهم ويحثّهم على الانتفاض والثورة ومحاولة التغيير والتمرد على واقعنا المُزري .. لكن الناس قالوا كلمتهم الحاسمة، وأعادوا إلى السلطة (وبقوّة) طغمة المُتكالبين الناهشين المُمسكين برقاب الوطن، المغتصبين المُتسلّطين علينا وعلى عوائلنا وأهلنا!!

اللهم إن اليأس يكاد يتملكني فاعذرني وسامحني .. اللهم لا حول ولا قوة إلا بك .. اللهم اشهد أني بلّغت. 

@ المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب - جريدة اللواء وسفير الشمال 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931995971
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة