صيدا سيتي

إضراب عام في صيدا .. إقفال جميع المدارس والجامعات والمعاهد في المدينة مزيد من الطرقات المقطوعة في صيدا سلطة مكابرة تستعد لمزيد من القمع والسرقة قرارات الحكومة: القضاء على كل فرص النجاة وائل ابو فاعور المشاغب الأوحد الطرق المقطوعة على أوتوستراد صيدا بيروت حراك صيدا "بيعرف يفرز"!! - صورتان الجامعة اللبنانية: استمرار تعليق الدروس والأعمال الإدارية حتى إشعار آخر القوى الامنية في منطقة الزهراني فتحت جميع الطرقات بمؤازرة الجيش جبق: استمرار إقفال الحضانات على جميع الأراضي اللبنانية حراك صيدا الشعبي يكشف عن "تحالفات سياسية" جديدة، فهل تستمر ام تبقى مؤقتة؟ تظاهرة صيدا في يومها الخامس .. بكل ألوان الطيف "الشعبي" - 4 صور قطع طرقات احتجاجاً في صيدا الجيش كثف تدابيره في صيدا .. ويسير دورياته وزير التربية: لتقدير الأوضاع من أجل استئناف التدريس يوم غد مصرفي كبير يكشف: هكذا تحل الأزمة.. واقتصاد لبنان سيتحول! المحتجون اقفلوا طريق الكورنيش البحري في صيدا جمعية المصارف: اقفال المصارف غدا بإنتظار استتباب الأوضاع العامة البزري: قرارات مجلس الوزراء جاءت متأخرة وغير كافية ولم تُلبي مطالب الحراك الشعبي ‎ العمل على إصلاح خط ٤ انش في منطقة المية ومية - الاسماعيلية وتم تأمين المياه للمشتركين

الناس .. قضيتي - صورتان

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الإثنين 05 تشرين ثاني 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

كتبت عن معاناة الناس في كل مرفق ومكان، وفي كل مفصل وموضع، وفي كل حاجة ومطلب وقضية.

كتبت عن إصابتنا في عروبتنا وإسلامنا ووطنيتنا وإنسانيتنا وأخلاقنا، وعن إصابتنا ومصيبتنا بداء الطائفية والمذهبية والمناطقية والعشائرية والتعصّب والأنانية والفساد.

كتبت عن انقراض الرجال الأشداء في الحق، واختفاء أصحاب المواقف والمبادىء، وعن الانحطاط الحاصل في لغة التخاطب والتعاطي السياسي.

وكتبت عن المُقيمين والمغتربين، عن الرجال والنساء، عن الكبار والصغار ...

كتبت عن «وجع الناس» الذي أصبح ورماً، ثم أضحى دملاً .. وعن الدمل الذي تقرّح وأخذ ينزف جُرحاً وصديداً ..

كتبت عن قلق الناس وحيرتهم ومتاعبهم وعذاباتهم وآلامهم .. عن هؤلاء الذين يشعرون بالقرف واليأس والإحباط بعد أن هجرتهم الكرامة وراحة البال، وغادرهم الرخاء والاستقرار والأمان والأمل والسرور منذ عقود طويلة.

نبضُ الناس مؤشر خطير، إن لم يُستدرك يصبح فتيلاً للإنفجار الواسع الكبير، وهو آت وواقع لا محالة إن لم يستنهض القلائل من المنقذين الصادقين همم الناس المتضررين المنكوبين من هذه الأوضاع الشاذة.

كتبتُ عن الناس، عن وجعهم وجرحهم ومعاناتهم ونبضهم ... ولم أكن الوحيد الذي حاول جاهداً أن يستفزّهم ويحثّهم على الانتفاض والثورة ومحاولة التغيير والتمرد على واقعنا المُزري .. لكن الناس قالوا كلمتهم الحاسمة، وأعادوا إلى السلطة (وبقوّة) طغمة المُتكالبين الناهشين المُمسكين برقاب الوطن، المغتصبين المُتسلّطين علينا وعلى عوائلنا وأهلنا!!

اللهم إن اليأس يكاد يتملكني فاعذرني وسامحني .. اللهم لا حول ولا قوة إلا بك .. اللهم اشهد أني بلّغت. 

@ المصدر/ بقلم عبد الفتاح خطاب - جريدة اللواء وسفير الشمال 


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915545217
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة