صيدا سيتي

تعرض شاب للغياب عن الوعي أثناء مشاركته في الاعتصام عند دوار إيليا الشهاب: عندما يموت الضمير؟ البزري يشارك في الإعتصام الجماهيري عند تقاطع إيليا في صيدا - 6 صور أسامة سعد: الورقة المطروحة للحل مرفوضة، وعلى السلطة التسليم بالتغيير الحاصل والقبول بمرحلة انتقالية مستديرة ايليا في صيدا تحتضن المزيد من المتظاهرين آلاف المتظاهرين في ساحة تقاطع إشارة ايليا في صيدا محتجون قطعوا طريق صيدا جزين بالاتجاهين بواسطة براميل مفقود محفظة بداخلها أوراق ثبوتية ومبلغ مالي باسم صالح حسن في صيدا - الكورنيش البحري مقابل مدرسة المقاصد صيدا .. تتنفس حرية ! النشيد الوطني وحد ساحات الاعتصام عند الساعة السادسة مستديرة ايليا في صيدا تحتضن المزيد من المتظاهرين الاحتفال بعروسين في موقع الاعتصام على أوتوستراد الجية قطع طريق مغدوشة صيدا بالاتربة بالاتجاهين رئيس بلدية حارة صيدا حول ازالة صورة بري: الرئيس خط احمر لا يمكن تجاوزه رابطة موظفي الادارة: تمديد الإضراب العام في كافة الإدارات والمؤسسات تحية وطنية من أعماق حديقة صيدون المائية البزري: أي ورقة إصلاحية لا تشمل إسترداد المال العام ومكافحة الفساد وفتح الملفات لا تعنينا البطل الصيداوي "ربيع السقا" يقاوم على طريقته الخاصة، ويكسر الرقم القياسي برفعه 460 كيلو غراماً في بطولة ألمانيا للقوة البدنية - 5 صور جريحان في حادث سير بشارع رياض الصلح بصيدا السعودي ينوه بجهوزية فرق بلدية صيدا ويستقبل زواره يوم غد الإثنين في القصر البلدي

حكاية الصدق والكذب

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الأربعاء 31 تشرين أول 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

تقول الأسطورة أن الصدق والكذب التقيا من غير ميعاد، فنادى الكذب على الصدق قائلا: "اليوم طقس جميل". نظر الصدق حوله، ونظر إلى السماء، وكان الطقس جميلا حقا.

قضيا معا بعض الوقت، حتى وصلا إلى بحيرة ماء .

أنزل الكذب يده في الماء ثم نظر للصدق وقال: "الماء دافئ وجيد وإذا أردت يمكننا أن نسبح معا"؟

وللغرابة كان الكذب مُحقاً هذه المرة أيضا، فقد وضع الصدق يده في الماء ووجده دافئاً وجيداً.

قاما بالسباحة بعض الوقت، وفجأة خرج الكذب من الماء وحمل ثيابه ثم ارتدى ثياب الصدق وولى هارباً واختفى .

خرج الصدق من الماء غاضباً عارياً، وبدأ يركض في جميع الاتجاهات بحثا عن الكذب لاسترداد ملابسه .

العالم الذي رأى الصدق عارياً استهجن ذلك و أدار نظره استنكاراً. أما الصدق المسكين فمن شدة خجله وشعوره بالعار من نظرة الناس إليه، عاد إلى البحيرة واختفى هناك إلى الأبد .

ومنذ ذلك الحين يتجول الكذب في أرجاء العالم لابساً ثياب الصدق، والعالم لا يريد ولا يرغب بأي حال أن يرى الصدق عارياً. 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب - مترجم من الروسية عن اسطورة في القرن التاسع عشر، منقول بتصرّف


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 915438006
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة