صيدا سيتي

طقس الغد .. كيف يتحول؟ تيار الفجر: المنطق السياسي والقانوني لإعادة العميل عامر الفاخوري الى لبنان يدوس على جراحات أهلنا ومقاومينا العودة إلى المدرسة تثقل كاهل أهالي تلاميذ عين الحلوة تاكسي فادي Taxi Fadi بخدمتكم .. من وإلى المطار ليلاً نهاراً - رحلات سياحية من صيدا إلى كل لبنان سنلتقي.. (بقلم د. مصطفى حجازي‎) مكتب شؤون اللاجئين في «حماس»: في الذكرى الـ37 لمجزرة صبرا وشاتيلا.. المجزرة مستمرة الاتحاد السكندري يتصدر والحكمة يخسر آخر مبارياته - 13 صورة حكم وعبر من تجارب الحياة عملية خاطفة.. هكذا ضبطا بالجرم المشهود أثناء ترويج المخدّرات! "سلامتك أمانة كون شريك فيها" حملة توعية الثلاثاء لمستشفى حمود الجامعي في اليوم العالمي لسلامة المرضى حظر عاملات أثيوبيا يُرفع قريباً وهذه هي الشروط للبيع أو للإيجار شقة مفروشة في حي الست نفيسة في صيدا أطعمة تزيد من فرص الإصابة بالإسهال ما هي؟ جريحة في محاولة سلب انتهاء العطلة القضائية نوافذ جديدة لمنح القروض السكنية توترات متنقلة ستسود الشرق الأوسط.. لبنان لن يكون بعيداً عنها! تعيينات إضافية 3 إخوة حاولوا قتل شقيقهم داخل منزله! 3 مصارف لبنانية على لائحة العقوبات الأميركية!

تراكم‎

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - السبت 15 أيلول 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

كتب احمد توفيق طباره في جريدة السفير: 

 رسّخت ثقافتنا القدرية في عقلنا الباطن أن كل ما يحدث في هذه الدنيا مرتبط بعنصر المفاجأة الحتمية . فكم سمعنا أن فلاناً ترك هذه الدنيا بلحظة وغفلة ، مع أنه كان يتمتع بكامل قواه الجسدية والعقلية . وكم حكاية رويت لنا أن فلاناً نام بكامل عافيته وصباحاً وُضع في نعش ليستقر في حفرة أبدية . عجيب أمرنا فكل ما يحدث حولنا نعتبره حدثاً غير متوقع مع أن ذلك خطأ مثبت علمياً وطبياً إذ أن الطب قد أكّد أن قبل انطفاء شمعة الحياة هناك اشارات وانذارات عدة باستثناء الفواجع الغير منتظرة كحادثة سيارة او انفجار طائرة او رصاصة طائشة او ما شابه من الامور الغير عادية .

عذراً إن أطلت هذه المقدمة ولكن ما دفعني إلى ذلك هو لاثبات ان التراكم هو الذي يؤدي بالنهاية الى القشة التي تقسم ظهر البعير او القطرة التي افاضت الوعاء.

فالكهرباء لم تتوقف لان احدهم قطع الشريط اليوم والاساتذة وموظفو الدولة لم يثوروا لان الدولة اجحفت بحقهم اليوم واختناق السير لم يحدث لان شرطي السير تقاعس عن واجبه اليوم ومالكو الابنية القديمة لم يجنّوا لان ايجاراتهم اصبحت تافهة اليوم وثروتنا الحرجية لم تنقرض لان النيران اشتعلت بها اليوم وجبالنا لم تتكسر لان الكسارات بدأت عملها اليوم وجبل الزبالة في صيدا لم يتضخم لان النفايات القيت فيه اليوم ومنتجعاتنا السياحية   لا تقوم على المياه المبتذلة لان المجارير بدأت تصب فيها اليوم وطرابلس لم تفقد  معالمها لان الكفر دخل ازقتها اليوم ونهر الغدير لم يثر على مغتصبيه لانهم بنوا على ضفافه بيوتاً اليوم وارزتنا لم تبدأ بالاهتراء لان السوس نخرها اليوم.ونهر الليطاني الصافي لم يتحول الى مكب للنفايات لاننا رمينا فيه زبالتنا اليوم والقطار الذي كان يربطنا بسوريا وتركيا لم يلفظ انفاسه لاننا بنينا على سكته اليوم وبنياننا مشوه لاننا لم نبدأ بالمخالفات اليوم .

لا...لا

حدث ذلك لان كل زعيم ومتنفذ اعتقد ان الدنيا وجدت عندما وجد هو وان الدنيا ستزول اذا ذهب هو.

نسي المسؤولون الماضي وتراكماته واشترى كل منهم عصا موسى من محلات الالعاب وضرب بها الارض فانكسرت العصا ولم تنشق الارض.

يا جماعة ... ما وصلنا اليه هو فعل تراكم الاستهتار فاذا اردتم الاصلاح فابدؤا اليوم وبهدوء اصلاح ما امكن ضمن ما امكن بدون طبل وزمر وصياح مآذن وقرقعة أجراس ولا مانع من اغلاق التلفزيونات.

ابدؤا اليوم بحزم وتؤدة واعطوا للوقت حقه . كثفوا العمل وخففوا الكلام .


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 911296043
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة