صيدا سيتي

بتوجيهات من الرئيس: اعادة تاهيل وصيانة شبكة الكهرباء الرئيسية المغذية لمخيم عين الحلوة حزب الله في صيدا هنأ بعيدي الفطر والتحرير وعرض حصيلة التقديمات الاجتماعية خلال رمضان فوج الإنقاذ الشعبي: إرشادات لإعادة الاتزان الغذائي بعد انتهاء شهر الصيام‎ العاملات المنزليات في لبنان أمام خيارات أحلاها مرّ... تفاصيل رحلات العودة أزمةٌ قد تُغرِق لبنان بالظّلام.. المولّدات تواجه صعوبة الإستمرارية! توقيف أربعة مطلوبين بجرائم ترويج مخدرات وتعاطيها وسرقة وإطلاق نار في صيدا القديمة إنقاذ غريقين على المسبح الشعبي في صيدا الأونروا حددت شروط الإحالة إلى مركز العزل الطبي في سبلين حسن: مليون كمامة ستوزع مجانا بالتعاون بين وزارتي الصحة والداخلية الأونروا تعلّق على توقيف المساعدات المالية للاجئين الفلسطينيين وقفة احتجاجية أمام شركة الكهرباء في صيدا مارتين نجم قدمت مساعدات لمستشفى جزين مقدمة من التيار الوطني هبة القواس في عمل رقمي جديد: ارتجالات للانسانية بالتعاون مع أبو ظبي للثقافة والفنون نقابة أصحاب محطات المحروقات: نأسف للتقنين بالمازوت ونسأل لماذا لم تفرض الدولة فتح المستودعات بفترة الأعياد؟ الحريري استقبلت العقيد فادي قرانوح المدير الإقليمي الجديد لأمن الدولة في الجنوب رابطة آل الصياد تهنىء اللبنانيين عامة والمسلمين خصوصا بعيد الفطر المبارك تمديد تعليق جلسات المحاكم حتى 7 حزيران تيار الفجر في عيد المقاومة والتحرير: بعض النخب وقعت في شراك منصوبة لإرهاق مجتمع المقاومة ما حقيقة وجود تسعيرة جديدة للنقل البري؟ أسامة سعد يتلقى سلسلة اتصالات للتهنئة بعيد الفطر المبارك

من روائع الشيخ الطنطاوي

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - الخميس 09 آب 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

(نفسك) عالم عجيب يتبدل كل لحظة ويتغير ولا يستقر على حال.

تحب المرء فتراه ملكا، ثم تكرهه فتُبصره شيطانا، وما كان ملكاً ولا كان شيطانا وما تبدّل، ولكن تبدلت (حالة نفسك).

وتكون في مسرة، فَترى الدنيا ضاحكة، ثم تراها وأنت في كدر باكية قد فرغت في سواد الحداد، ما ضحكت الدنيا قطّ ولا بكت، ولكن كنت أنت (الضاحك الباكي).

مسكين جداً أنت حين تظن أن الكُره يجعلك أقوى وأن الحقد يجعلك اذكى وأن القسوة والجفاء ي ما تجعلك

إنساناً محترما.

تعلّم أن تضحك مع من معك، وأن تشاركه ألمه ومعاناته. عش معه وتعايش به، عش كبيرا مهما كان الألم مريرا.

هل تعلم أن الحكمة الشهيرة "رضا الناس غاية لا تدرك" دائما يتناقلها الناس مبتورة وغير مكتملة، وأنها بتكملتها من أروع الحكم وهي: "رضا الناس غاية لا تدرك، ورضا الله غاية لا تترك، فاترك ما لا يدرك

وأدرك ما لا يترك".

لا يلزم أن تكون وسيما لتكون جميلا، ولا مداحا لتكون محبوبا، ولا غنيا لتكون سعيدا. يكفي أن ترضي ربك

وهو سيجعلك عند الناس جميلا ومحبوبا وسعيدا.

لو أصبت 99 مرة وأخطأت مرة واحدة، لعاتبوك بالواحدة وتركوا الـ 99. هؤلاء هم البشر!

ولو أخطأت 99 مرة، وأصبت مرة لغفر الله الـ 99 وقبل الواحدة، ذاك هو الله.

فما بالنا نلهث وراء البشر، ونبتعد عن الله؟!!!

السمو بالنفس هو أن تتنازل آحياناً وتنسحب بھدوء لأن بقائك سيخدش قيمتك مع من لا يُقدّر. 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 931352185
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة