صيدا سيتي

قصة العاملات الإثيوبيات من الألف إلى الياء.. فتشوا عن الدولار بلدية الوردانية: وفاة مصابة بفيروس كورونا بلدية برجا: تسجيل 35 اصابة جديدة من المقيمين سعر صرف الدولار: الشراء 3920 كحد أدنى والبيع 3970 كحد أقصى تزاحم على المدارس الرسمية جنوباً .. هل تتم المفاضلة بين اللبنانيين الجدد والفلسطينيين القدامى؟ إستياء فلسطيني من سوء آلية توزيع "الأونروا" - مساعدات مالية... "تساؤلات وسمسرات" المهندس الحاج عماد الدين عبد الغني الجمال في ذمة الله الأوفياء لرسالة المسجد - بقلم الشيخ جمال إسماعيل الفقر والقلق يهدد حياة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان اتحاد "نقابات عمال فلسطين" يرعى ورشة عمل للفلسطينيين فاقدي الأوراق الثبوتية المتواجدين بصيدا ومخيماتها وفد حزب "فدا" يلتقي العميد شبايطة البزري: أطباؤنا أصبحوا يعرفون علاجات داعمة للحد من وفيات كورونا كيف نتجنب العدوى بكورونا بعد تخفيف الحظر حدودك االنفسية اللجنة الشعبية للتنظيم الشعبي الناصري في صيدا القديمة تلتقي شعبة حركة فتح في المدينة الشخصية السيكوباتية سيدة تفترش الطريق مع طفليها بصيدا مطالبة بالإفراج عن ابنها القاصر رسالة الى لاجئي فلسطين والأشخاص المسجلين لدى الأونروا للتسجيل إلكترونياً للحصول على أرقام الحولات ابتداء من منتصف الليلة صيدا تنتفض: لن ندخل بسجال عن من دعا لتحرك السبت لكننا سنتحرك من الجمعة اشكال فردي في عين الحلوة تخلله إطلاق نار ولا إصابات

عبد الرحمن حجازي: الحنين إلى الوطن

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - السبت 04 آب 2018 - [ عدد المشاهدة: 2140 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
عبد الرحمن حجازي: الحنين إلى الوطن

يشتد الحنين الى الوطن كلما طال الغياب عنه و يهيج شوق الذكريات و يستعيد ذكريات ناصعة جميلة من خلال ما نعيشه في الغرب.

فعندما نشرب الماء العذب الزلال من حنفية الماء نستعيد حنفية المياه العذبة حين كنا لا نعرف المياه المعلبة و قناني المياه البلاستيكية , و نتذكر المثل القائل: إن فاتك العنب والتين فعليك بمياه تشرين .

و نستعيد ذكريات الكهرباء التي كانت ترفض الإنقطاع والسماح للمولدات الكهربائية بالتلوث الضوضائي الذي يؤثر على حاسة السمع. وعندما تسير في الشارع حيث مكان مخصص للمشاة , وآخر للدراجات الهوائية تتذكر شوارع صيدا حيث الرصيف تبتلعه المحلات التجارية وأصحاب البسطات .

وهنا البلدية تتولى كل شيئ , من تصليح المصعد إلى طلاء البناء , و ما على المواطن سوى دفع المتوجب عليه , فلا أحد يتمنع عن الدفع, ولا أحد يعترض على عمل البلدية, و لا أحد يستولى على موقف آخر إذا كانت لديه أكثر من سيارة , ولا نفايات مكدسة في الشوارع , هناك أيام محددة وأوقات معينة للنفايات العضوية , والنفايات غير العضوية توضع في أكياس مختومة , في وقت المحدد أمام باب المنزل.

تدخل السوبرماركت في ألمانيا وأنت مطمئن أن كل ما تحتاجه مراقب صحيا .

رغم كل ما هو جميل وحسن تشتاق إلى الوطن وتتسائل لماذا لا ينطبق ذلك في لبنان , فنسير في الشوارع نظيفة وعلى أرصفة واسعة فالرسول صلى الله عليه و سلم أمرنا بقوله : تنظفو فإن الإسلام نظيف.

لقد أهملنا ما أمرنا به الإسلام , فغاب السلوك الإسلامي عن عاداتنا وتقاليدنا.

صعدت باصا في زاويته رجل يمسك بيده لجام كلب , فتقدمت منه عجوز قائلة : ضع لجام الكلب وإلا سأستدعي البوليس فما كان من الرجل إلا أن أخرج من جيبه كمامة جلدية ووضعها على فم الكلب.

وفي الطريق أوقف رجل عجوز شابا أجنبيا رمى عقب السيجارة في الشارع طالبا منه وضع عقب السيجارة في مكانها المخصص لها وهو سلة المهملات.

لماذا لا نعود إلى عاداتنا الحسنة فيكون كل مواطن فاعلا في خدمة وطنه .

حب الوطن يتمثل في الحفاظ عليه والإعتياد على تطبيق قوانينه , فعندما يصبح كل مواطن مسؤولاً ينهض بالوطن و يحارب الفساد .

لقد دخل العز بن عبد السلام على تلاميذ وهم يبكون فسألهم عن سبب البكاء , فقالو: إن فلانا كان يجلس بيننا ثم ذهب لتجديد وضوئه , و لما عاد لم يجد مصحفه , فقال العز: كلكم يبكي فمن سرق المصحف؟

فمتى نكف عن البكاء والتذمر ونكون ايجابيين في وطننا. وهل ينبغني علينا أن نتغرب حتى نعرف كيف تكون الأوطان! وكيف يجب أن يكون المواطن. 

@ المصدر/ د. عبد الرحمن حجازي  


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 932035972
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2020 جميع الحقوق محفوظة