صيدا سيتي

Physics Day - 31 photos عن إستهداف الأونروا قبل وبعد صفقة القرن توقيف مرافقَي رئيس الأركان! العفو العام إلى الواجهة من جديد قريباً! اللبنانيون يبحثون عن حقوقهم في "الميّة وميّة": هل تنصفهم الدولة؟ اخماد حريق في منطقة الفيلات في صيدا إستنفار فلسطيني في لبنان! فشل تعيين مدير للتفتيش في الضمان تقرير التوظيف اليوم: 10 آلاف موظف جديد بعد «السلسلة» الامتحانات الرسمية: سمسرات وعمولات بمليارات الليرات! «قانون روكز» للجنسية: أولاد بسمنة وأولاد بزيت! «حمّام الجديد» في صيدا القديمة مركزاً ثقافياً وفنياً حملة انقذوا مرج بسري: جمعية فرنسية أصدرت طابعا عن لبنان يتناول خنفساء صيدا المائية تمزيق إطارات سيارة تابعة لبلدية روم وشكوى على المعتدي في مخفر جزين مباشرة وضع إشارة بلوك على ملفات سيارات لم يسدد أصحابها قيمة محاضر المخالفات مسلحون مجهولون يسلبون شخصا على طريق رياق بعلبك ويفروا الى جهة مجهولة لجنة اصحاب العقارات في المية و مية تؤجل مؤتمرها الصحافي قاضي التحقيق الأول في الجنوب يرد الدفوع الشكلية لأعضاء بلدية مروحين ويحدد جلسة لاستجوابهم بتهم الفساد زهران ينشر وثيقة ويضعها برسم رئيس الجمهورية "شالوم" في قلب المدينة المنورة بالسعودية

عبد الرحمن حجازي: الحنين إلى الوطن

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - السبت 04 آب 2018 - [ عدد المشاهدة: 1795 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
عبد الرحمن حجازي: الحنين إلى الوطن

يشتد الحنين الى الوطن كلما طال الغياب عنه و يهيج شوق الذكريات و يستعيد ذكريات ناصعة جميلة من خلال ما نعيشه في الغرب.

فعندما نشرب الماء العذب الزلال من حنفية الماء نستعيد حنفية المياه العذبة حين كنا لا نعرف المياه المعلبة و قناني المياه البلاستيكية , و نتذكر المثل القائل: إن فاتك العنب والتين فعليك بمياه تشرين .

و نستعيد ذكريات الكهرباء التي كانت ترفض الإنقطاع والسماح للمولدات الكهربائية بالتلوث الضوضائي الذي يؤثر على حاسة السمع. وعندما تسير في الشارع حيث مكان مخصص للمشاة , وآخر للدراجات الهوائية تتذكر شوارع صيدا حيث الرصيف تبتلعه المحلات التجارية وأصحاب البسطات .

وهنا البلدية تتولى كل شيئ , من تصليح المصعد إلى طلاء البناء , و ما على المواطن سوى دفع المتوجب عليه , فلا أحد يتمنع عن الدفع, ولا أحد يعترض على عمل البلدية, و لا أحد يستولى على موقف آخر إذا كانت لديه أكثر من سيارة , ولا نفايات مكدسة في الشوارع , هناك أيام محددة وأوقات معينة للنفايات العضوية , والنفايات غير العضوية توضع في أكياس مختومة , في وقت المحدد أمام باب المنزل.

تدخل السوبرماركت في ألمانيا وأنت مطمئن أن كل ما تحتاجه مراقب صحيا .

رغم كل ما هو جميل وحسن تشتاق إلى الوطن وتتسائل لماذا لا ينطبق ذلك في لبنان , فنسير في الشوارع نظيفة وعلى أرصفة واسعة فالرسول صلى الله عليه و سلم أمرنا بقوله : تنظفو فإن الإسلام نظيف.

لقد أهملنا ما أمرنا به الإسلام , فغاب السلوك الإسلامي عن عاداتنا وتقاليدنا.

صعدت باصا في زاويته رجل يمسك بيده لجام كلب , فتقدمت منه عجوز قائلة : ضع لجام الكلب وإلا سأستدعي البوليس فما كان من الرجل إلا أن أخرج من جيبه كمامة جلدية ووضعها على فم الكلب.

وفي الطريق أوقف رجل عجوز شابا أجنبيا رمى عقب السيجارة في الشارع طالبا منه وضع عقب السيجارة في مكانها المخصص لها وهو سلة المهملات.

لماذا لا نعود إلى عاداتنا الحسنة فيكون كل مواطن فاعلا في خدمة وطنه .

حب الوطن يتمثل في الحفاظ عليه والإعتياد على تطبيق قوانينه , فعندما يصبح كل مواطن مسؤولاً ينهض بالوطن و يحارب الفساد .

لقد دخل العز بن عبد السلام على تلاميذ وهم يبكون فسألهم عن سبب البكاء , فقالو: إن فلانا كان يجلس بيننا ثم ذهب لتجديد وضوئه , و لما عاد لم يجد مصحفه , فقال العز: كلكم يبكي فمن سرق المصحف؟

فمتى نكف عن البكاء والتذمر ونكون ايجابيين في وطننا. وهل ينبغني علينا أن نتغرب حتى نعرف كيف تكون الأوطان! وكيف يجب أن يكون المواطن. 

@ المصدر/ د. عبد الرحمن حجازي  


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 900299725
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة