صيدا سيتي

أسرار الصحف: تؤكد مصادر قيادية في تيار كبير أننا أمام خطر حقيقي بعد... احتراق إسعاف للكشاف العربي الشهاب: النقص مجهولاً عند صاحبه؟ محمود صبري قادرية (أبو صبري) في ذمة الله الحاجة نازك سليم وهبه (أرملة محي الدين وهبه) في ذمة الله قوى الأمن تنشر: «خطوات لتفادي حظر حساباتكم على واتساب» نزيهة عبد الغني حفوضة في ذمة الله "العاصفة" تهب مرتين في صيدا! رسالة من "الهيئة 302" إلى الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية اللجنة الشعبيه تلتقي لجنة طيطبا في مخيم عين الحلوة مستشفى حمود والسجال المتأخر ... شكرا لآل عميس الرئيسية كورونا كورونا لبنان: أزمة مستلزمات طبية ومستشفيات ممتلئة وجسم طبي منهك ومواطن لم يدرك بعد مأسوية الوضع فؤاد غزال ملكي (المعروف بالفنان الدكتور ميكي) في ذمة الله ببيتك ومن تلفونك تحكم بكل شي: برنامج محاسبة ومستودعات ونقطة بيع مع إمكانية العمل أونلاين كيف يمكن اخذ إذن بالخروج خلال الاقفال عبر رسالة نصية؟ مطلوب موظف شؤون قانونية لشركة مقاولات كبرى في صيدا مطلوب معلمة لغة عربية لمركز تعليم مهني في صيدا تشكيلة منوعة ومميزة من السجاد العجمي للبيع في صيدا: 70204060 عمو زين بيعيّدكم بعد العيد بوصول أوسع تشكيلة بيجامات في البلد .. وكلها موديلات 2021 مطلوب سائق فان + موظفة تجيد استعمال الحاسوب + مندوب مبيعات لشركة تجارية في صيدا

شبيب دعا لإغاثة غزة وانقاذ أهلها من جحيم العدوان الصهيوني المستمر

X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

رأى رئيس  "الهيئة الإسلامية للاعلام والانماء " الشيخ الدكتورجمال شبيب :

أن غزة اليوم تدفع ضريبةً كبيرة، وتؤذي ثمناً باهظاً، وتضحي بأكثر مما تستطيع، وتجود بأعظم ما تملك فشبابها يستشهدون، وأبناؤها يصابون ويجرحون، وكثيرٌ منهم يُقعَدون ويُشَلُّون، ومستقبلهم يضيعُ ويُهدد، وحياتهم تضيق وتصعب، وتشتد وتخشن، والحرمان فيهم يزيد، والحصار يقسو والحاجة تزداد، والعدو عن قتالهم لا يتوقف، وعن الاعتداء عليهم لا يكف عن العدوان .

ولفت الشيخ شبيب إلى أن الضعف العربي وسياسة التخلي عن القضية الفلسطينية، واستجداء الحليف الأمريكي فاشلة في حماية الفلسطينيين والرهان اليوم على مشروع المقاومةالذي يشكل الغزَّيون رأس حربته فهم الذين واجهوا بقوة العدو الصهيومي ومنعوه، وقاوموه وقاتلوه، وعطلوا جيشه وأفشلوا خططه.

وأضاف : إن غزة يُستفردُ اليوم بها، ويراد بها شراً ويخططُ لها أمراً، وقد اجتمع عليها الأعداء وتكالب عليها الخصوم وشذاذ الآفاق، وأغلقوا عليها المنافذ والأبواب. حتى غدت كالفريسة بين الوحوش والضواري ينقضون عليها، وينهشون لحمها ويمزقون أوصالها، ولا من ينتصر لها أو يهب لنجدتها، فهذا العدو يقصفها ولا يبالي، ويتآمر عليها الشقيق ولا يداري، ويتخلى عن نصرتها من انتسبت إليهم عروبةً ومن اشتركت معهم ديناً، وهي التي كانت درتهم العصماء، وشامتهم الغراء التي يفتخرون بها ويتيهون.فالنداء موصول لكل الشرفاء والاحرار في العالم تحركوا هبوا أغيثوا غزة وأنقذوا الشعب الفلسطيني من المجازر الجديدة التي تحضر له على وقع نيران صفقة القرن الساقطة سلفاًً تحت أقدام أطفال غزة البتورة بفعل العدوان الصهيوني المستمر. 

@ المصدر/ المكتب الإعلامي للشيخ الدكتور جمال الدين شبيب


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 950334577
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2021 جميع الحقوق محفوظة