صيدا سيتي

توقيف مرافقَي رئيس الأركان! العفو العام إلى الواجهة من جديد قريباً! اللبنانيون يبحثون عن حقوقهم في "الميّة وميّة": هل تنصفهم الدولة؟ اخماد حريق في منطقة الفيلات في صيدا إستنفار فلسطيني في لبنان! فشل تعيين مدير للتفتيش في الضمان تقرير التوظيف اليوم: 10 آلاف موظف جديد بعد «السلسلة» الامتحانات الرسمية: سمسرات وعمولات بمليارات الليرات! «قانون روكز» للجنسية: أولاد بسمنة وأولاد بزيت! «حمّام الجديد» في صيدا القديمة مركزاً ثقافياً وفنياً حملة انقذوا مرج بسري: جمعية فرنسية أصدرت طابعا عن لبنان يتناول خنفساء صيدا المائية تمزيق إطارات سيارة تابعة لبلدية روم وشكوى على المعتدي في مخفر جزين مباشرة وضع إشارة بلوك على ملفات سيارات لم يسدد أصحابها قيمة محاضر المخالفات مسلحون مجهولون يسلبون شخصا على طريق رياق بعلبك ويفروا الى جهة مجهولة لجنة اصحاب العقارات في المية و مية تؤجل مؤتمرها الصحافي قاضي التحقيق الأول في الجنوب يرد الدفوع الشكلية لأعضاء بلدية مروحين ويحدد جلسة لاستجوابهم بتهم الفساد زهران ينشر وثيقة ويضعها برسم رئيس الجمهورية "شالوم" في قلب المدينة المنورة بالسعودية الرئيس أيوب يبحث مع وفد من المنظمات الطلابية الشبابية شؤون الجامعة في ضوء الإضرابات وأرقام الموازنة فارس الحريري مسؤولاً للشؤون التنظيمية في تيار المستقبل - الجنوب

الخداع والإحتيال جديد في صيدا؟ والشهاب آسف؟

مقالات ومقابلات وتحقيقات صيداوية - الأحد 22 تموز 2018 - [ عدد المشاهدة: 3397 ]
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload
الخداع والإحتيال جديد في صيدا؟ والشهاب آسف؟

كتب منح شهاب:

إن الله تعالى مسخ الذين إستّحلوا محارمه بالحِيّل والخداع قردة وخنازير جزاء من جنس عملهم، فإنهم لما أخلفوا شرْعَهُ وغيروه عن وجهه مسخ وجوههم وغيرها عن خلقها..

والله ذم أهل الخداع والمكر. ومن يقول بلسانه ما ليس في قلبه، وأخبر أن المنافقين يخادعون الله وهو خادعهم، وأخبر عنهم بمخالفة ظواهرهم لبواطنهم، وسرائرهم لعلانيتهم، وأقوالهم لأفعالهم، وهذا شأن أرباب الحِيْل المحرمَّه، وهذه الأوصاف منطبقة عليهم فإن المخادعة هي الإحتيال والمراوغة باظهار أمر جائز! ليتوصل به إلى أمر محرم!...

فحقيق بمن إتقَّى الله وخاف نُكالة أن يحذر إستحلال محارم الله بأنواع المكر والإحتيال، وأن يعلم أنه لا يخلصَّه من الله ما أظّهره مكراً وخديعة من الأقوال والأفعال، وأن يعلم أن لله يوماً تقع فيه الرجال، فتُنسف فيه الجبال، وتترادف فيه الأهوال، وتشهد فيه الجوارح والأوصال، وتُبلى فيه السرائر، وتظهر فيه الضمائر، ويصير الباطل فيه ظاهراً، والسَّّر علانية، والمستور مكشوفاً، والمجهول معروفاً، ويُحصل ويبدو ما في الصدور، كما يُبعثر ويخرج ما في القبور، وتجري أحكام الرب تعالى هنالك على المقصود والنيَّات، كما جرت أحكامه في هذه الدار على ظواهر الأقوال والحركات، يوم تبْيض وجوه بما في قلوب أصحابها من النصيحه لله ورسوله وكتابه وما فيها من البرَّ والصدق والإخلاص لكبيرا المتعال، وتَسْود وجوه بما في قلوب أصحابها من الخديعة والغش والكذب والمكر والإحتيال، هنالك يعلم المخادعون أنهم لأنفسهم كانوا يخدعون، وبدينهم كانوا يلعبون، وما يمكرون إلاَّ بأنفسهم وما يشعرون.

فيا أيها الصيداويون! إنما الأعمال بالنيَّات وإنما لأمرىء ما نوى... فلا ترتكبوا ما ارتكبت اليهود فتّستحلوا محارم الله بأدنى الحِيْل، وتحلَّوا بأنفسكم العقاب؟...

أيها الصيداويون! إني أعلم علم اليقين و (القسم)! في (العلن)!! أن الصيداوي في صيدا ليس فيه أكثر مما فيه، كالنجم يستحيل أن يكون فيه مستنقع؟! وأعلم جيداً أن ليس في طبيعته موضعاً للنفاق والخداع والإحتيال تتحول فيه البصلة إلى تفاحه؟ ولا مكاناً من المكر تنقلب فيه التفاحة إلى بصلة؟.. هذا الشعور ثابت في الصيداويين!.. إنه شعور بالحق لا يعطبه غرض آخر، فإن قال الصيداوي في صيدا لا أو نعم صدق فيهما! وإن قال الصيداوي في صيدا لا أو نعم صدق فيهما جميعاً!!!


دلالات : منح شهاب
 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 900296241
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة