صيدا سيتي

لقاء المنارة الثقافي قناريت يُكرم الشاعر د.محمد علي شمس الدين - 24 صورة Welcome Kids to Summer Camp at ALPHABETICA in Saida - Sharhabil أكاديمية إعداد القادة (للأطفال والشباب) في صيدا للإيجار شقة بحالة ممتازة في منطقة الفيلات - قرب المصدر للخضار والفاكهة برامج دورات الاكاديمية الدولية خلال الصيف معهد Tutor me: الإشراف على إنجاز فروض العطلة الصيفية - جديدنا: Magic Math خليل المتبولي: تشويش رقم 10 - الحدث الحرارة تتخطى معدلاتها الموسمية توقيف مواطن بتهمة محاولة القتل في المساكن الشعبية في صور ظاهرة الاتجار بالأطفال رائجة في لبنان عبر شبكات منظمة .. البحث عن العائلة والهوية معاناة تلاحق الآلاف اخماد حريق هشير قرب البيطار طريق مغدوشة القديم - 3 صور جمعية صيدا انترناشيونال ماراثون أطلقت التحضيرات لـ" ترياتلون صيدا الدولي "Saida International Triathlon" الثاني في الأول من أيلول 2019 ـ 7 صور إدارة مستشفى حمود الجامعي هنأت خريجي كلية الطب في جامعة بيروت العربية لهذا العام - 24 صورة إضراب عام في مخيمات .. و"لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني" تلتئم اليوم الاضراب العام والحداد يعم ​المخيمات الفلسطينية​ في لبنان من شمالها الى جنوبها توقبف مروج مخدرات وأربعة من زبائنه توقيف ابليس في الرميلة "أهلنا" أصدرت تقريراً بتقديماتها للعائلات الأقل حظاً خلال شهر رمضان المبارك وعيد الفطر "جبهة التحرير الفلسطينية" رحبت بموقف الرئيس بري الوطني برفض "صفقة القرن" مسبح صيدا الشعبي.. انطلاقة قوية للموسم الصيفي - صورتان

ماذا ستفعلون لو لم أكن معكم!!!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - السبت 14 تموز 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

كان هناك قرية صغيرة فيها بقرة يعيش السكان من حليبها الوفير .

في يوم من الايام كانت البقرة تشرب ماء من وعاء من فخّار، ولم تستطع إخراج رأسها من الوعاء، فحاول أهل القرية ان يخرجوا رأس البقرة برويّة (للحفاظ على حياتها والحفاظ على الوعاء لكي لا ينكسر) ولكن دون جدوى ...

فلجؤوا إلى المختار ليحل المشكلة، لأنهم افترضوا فيه الحكمة.

جاء المختار ونظر الى البقرة والوعاء وبعد تفكير عميق قال لهم :إقطعوا رأس البقرة، فقطعوه...

ثم قالوا: يا مختار ما زال رأس البقرة  في الوعاء ، ماذا نفعل ؟

قال : إكسروا الوعاء ... فكسروه...

بعدها ذهب المختار بعيداً وجلس حزينا ، فجاءه أهل القرية يواسونه وقالوا له: يا مختار لا تحزن، فداك البقرة، وفداك وعاء الماء ..

فنظر إليهم وقال: لست حزينا لا على البقرة ولا على الوعاء ، ولكني حزين عليكم ... فماذا ستفعلون لو لم أكن معكم ؟

كم من مختار كهذا لدينا بين المسؤولين في وطننا؟؟؟... 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب - منقول


 
design رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 902973571
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة