جريح في حادث إصطدام رانج بالحاجز الإسمنتي على أوتوستراد الشماع - صورتان دائرة صيدا في تيار المستقبل - الجنوب احتفلت بعيد الأم بحضور الحريري - 47 صورة يوسف النقيب: لا عجز لدى المقاصد بل هناك احتياطي ومداخيل من مشاريعها الجديدة - 19 صورة حديقة المطاعم المتنقلة في صيدا.. ابتكار ينعش المدينة مصلحة الأبحاث: منخفض جوي من مساء الخميس لغاية 2 نيسان الحريري خضع لقسطرة القلب في باريس ووضع دعامة وحاله مستقرة قداس لمناسبة عيد البشارة في درب السيم وفد مكتب اللاجئين في حماس زار مستشفى الراعي في صيدا لعرض التعاون المشترك رئيس بلدية طير دبا ادعى على شخص بتخديره وسلبه وتصويره للابتزاز الأكاديمية الدولية لبناء القدرات تختتم دورة المسرح العلاجي - 10 صور جمعية النور الإسلامية .. ملتقى كيف أحمي أسرتي - صورتان المؤسسة الدولية للتضامن مع الأسرى "تضامن" تحذر من خطورة ممارسات الاحتلال العقابية بحق الأسرى وتدعو إلى مساندتهم أسامة سعد يزور نقابة الصيادين مهنئاً بالمجلس الجديد: نطالب الدولة بإعطاء الصيادين الرعاية الصحية والضمانات الاجتماعية - 10 صور إعلان هام للطلاب والباحثين حادثة غامضة بالشويفات.. مجهولون اقتحموا احدى المستشفيات وأخرجوا مصابين بالقوة! طلاب الإنجيلية - صيدا يرسمون السلام على دشم الحرب على تخوم عين الحلوة! - 5 صور دائرة أوقاف صيدا تعلن عن إطلاق دورة: علوم القرآن، في صيدا البزري يلتقي وفد الهيئة الإدارية لمركز الخدمات الإنمائية في صيدا اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا: لتسخير كل الإمكانات في خدمة هيئة شؤون الأسرى والمحررين مطلوب معلم بسطة حلويات + مطلوب معلم براد + مطلوب موظفة على الصندوق + مطلوب شاب لخدمة التوصيل للعمل في صيدا

ماذا ستفعلون لو لم أكن معكم!!!

مقالات/ تحقيقات/ دراسات - السبت 14 تموز 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

كان هناك قرية صغيرة فيها بقرة يعيش السكان من حليبها الوفير .

في يوم من الايام كانت البقرة تشرب ماء من وعاء من فخّار، ولم تستطع إخراج رأسها من الوعاء، فحاول أهل القرية ان يخرجوا رأس البقرة برويّة (للحفاظ على حياتها والحفاظ على الوعاء لكي لا ينكسر) ولكن دون جدوى ...

فلجؤوا إلى المختار ليحل المشكلة، لأنهم افترضوا فيه الحكمة.

جاء المختار ونظر الى البقرة والوعاء وبعد تفكير عميق قال لهم :إقطعوا رأس البقرة، فقطعوه...

ثم قالوا: يا مختار ما زال رأس البقرة  في الوعاء ، ماذا نفعل ؟

قال : إكسروا الوعاء ... فكسروه...

بعدها ذهب المختار بعيداً وجلس حزينا ، فجاءه أهل القرية يواسونه وقالوا له: يا مختار لا تحزن، فداك البقرة، وفداك وعاء الماء ..

فنظر إليهم وقال: لست حزينا لا على البقرة ولا على الوعاء ، ولكني حزين عليكم ... فماذا ستفعلون لو لم أكن معكم ؟

كم من مختار كهذا لدينا بين المسؤولين في وطننا؟؟؟... 

@ المصدر/ عبد الفتاح خطاب - منقول


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 895449846
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2019 جميع الحقوق محفوظة