وظائف صيدا سيتي
جامعة رفيق الحريري .. خيارك الحقيقي لدراسة جامعية مليئة بالإبداعات Apply Now
استلم فوراً .. وقسط على خمس سنوات: حي الوسطاني - بقسطا - الشرحبيل - بعاصير - الرميلة - الوردانية
... والانفاق طيّر قانون «فائض الثانوي» تعليم العلوم والرياضيات في لبنان: الصورة ليست وردية! 100 مليار ليرة لـ4000 قرض سكني: الدعم السابق لم يكن رشيداً النائب بهية الحريري: نحن في منطقة صيدا بدأنا .. واعتقد ان الجميع مستعد للتعاون شاهد ما تركه إعصار فلورانس على طريق سريع - 4 صور + فيديو لجنة المتابعة المركزية للِّجان الشعبية الفلسطينية في لبنان تنظم دورة تأهيل لكوادرها - 4 صور الكل في حالة ذهول.. انتحار شاب في كورنيش المزرعة إحتجاج لموقوفي نظارة فصيلة الأوزاعي: الوضع تحت السيطرة الهيئة الإدارية لنادي قضاة لبنان عقدت جلستها الأولى وانتخبت هيئة مكتبها مالفرق بين كلمة الأبوين والوالدين في القرآن الكريم شواح أصدرت قرارا نهائيا في الزيادة على التلامذة في الليسيه الفرنسية اللبنانية الرئيس الحريري على مقاعد النواب إلى جانب النائب بهية الحريري .. والرئيس بري يعترض توقيف نشال في الحازمية أقدم على عمليات عدة في بيروت وضواحيها الصين.. العنوسة تؤرق النساء والعريس مدفوع الأجر إستقرار سعر صفيحتي البنزين وارتفاع سعر المازوت 200 ل والديزل 100 ل منير المقدح: تم تكليف القوة الأمنية توقيف قاتل السعدي والجميع رفع الغطاء عنه خليل المتبولي: نـــام أبـــي ... دعوة لنقاش عام بعنوان كيف نضع الصرفند على الخريطة السياحية في لبنان؟ سرقة 24 مليون ليرة وكاميرات المراقبة من مبنى بلدية بليدا فوج الإنقاذ الشعبي يختتم مخيمه السابع الذي حمل اسم المسعفة الشهيدة رزان النجار - 105 صور
مركز فاميلي كلينك يعلن عن انطلاق الموسم الجديد لعمليات زراعة الشعر في صيدامؤسسة مارس / قياس 210-200Donnaللبيع شقق فخمة بأسعار مميزة ومواصفات عالية في مشاريع الغانم - 20 صورةعروض جديدة من KIA على سيارات PICANTO و SPORTAGE و K3000S ـ 3 صورفرن نص بنص: عروض الرجعة عل مدرسة رح بتبلش من عنّا - 16 صورةWorld Gym: Opening Soon In Saidaشقق فخمة للبيع في منطقة شواليق على مسافة 8 كيلومتر من ساحة النجمة في صيدا - 14 صورةمعهد التمريض / مستشفى الجنوب شعيب في صيدا يعلن عن بدء التسجيل للعام الدراسي الجديد 2018-2019ثانوية رميلة هاي سكول تعلن عن استمرار التسجيل للعام الدراسي 2018 ـ 2019جديد مشاريع الأمل السكنية ( الأمل4 و 5 ) أسعار مميزة وتقسيط مريح، شقق سوبر ديلوكس فخمةشقق للبيع وللإيجار + مكاتب ومحلات ومستودعات عند شركة جنرال اليكو للتجارةأسعار خاصة ومميزة في مسبح Voile Sur Mer للسيدات في الرميلة ابتداء من أول أيلول
4B Academy Ballet

طفلة عمرها 3 سنوات ترد الجميل لمنقذتها من السرطان - 4 صور

منوعات صيدا سيتي - الخميس 05 تموز 2018
X
الإرسال لصديق:
إسم المُرسِل:

بريد المُرسَل إليه:


reload

لعبت طفلة في الثالثة من عمرها، كانت قد تعافت من السرطان، دور فتاة الزهور، في حفل زفاف المرأة التي كانت سبباً في شفائها.

وقبل أن تنجز الدور الشرفي في الشهر الماضي، قامت بالتدرب في غرفة المعيشة عليه، بحمل سلة صغيرة والمشي بها بين أثاث المنزل.

 وفي يوم الزفاف قامت "سكيي سافرين ماكورميك" برمي بتلات الزهر على الأرض ونثرتها على الجانبين قبل أن تزرع خطواتها في الممر بين المدعوين.

ولم يكن أحد من الحضور في تلك اللحظات المؤثرة قادراً على الإمساك بدموعه في هذا المشهد العظيم.

مشهد لا ينسى

وقبل وقت ليس بالطويل، كان الأطباء يفترضون احتمال استمرار الطفلة سكيي على قيد الحياة بـ 10 بالمئة فقط.

وقد كانت مصابة بسرطان الطفولة وفي حاجة لزراعة نخاع عظمي، كي تنجو من المرض القاتل.

وحصلت على تبرع من شخص غريب عن عائلتها، وهي شابة تدعى هايدن هاتفيلد ريلاس، كانت قد دعيت فيما بعد لتكون زهرة يوم زفافها.

والآن فإن كل الذين حضروا حفل الزفاف تقريباً يقولون إنهم لن ينسوا هذا المشهد في يوم العرس.

وقالت مصورة حفل الزفاف جيني برودواي: "لم تكن هناك عين لم تدمع في الغرفة.. كما يمكنك سماع تنهدات الناس بوضوح".

من اليأس إلى الأمل

عندما كانت تبلغ من العمر أقل من سنة، فقد تم تشخيص سكيي بنوع نادر من السرطان يسمى سرطان الدم juvenile myelomonocytic وكان ذلك يتطلب عمليات نقل للدم والصفائح الدموية بشكل يومي تقريبًا.

وقد ظلت في المستشفى لمدة عشرة أشهر على الأقل، بسبب مضاعفات في العلاج، واحتاجت إلى زراعة نخاع العظام ولحسن الحظ تم الحصول على متبرع لها بتطابق تام.

وقالت والداتها تاليا سافرين ماكورميك إن ريلاس (26 عاماً) قامت بالتوقيع لتكون المتبرع لابنتها بنخاع العظام، التي كانت تعتقد أن التبرع أمر مهم في حياة الناس.

ولم تر الطفلة الشابة التي تبرعت لها منذ الجراحة التي أجريت في عام 2016 إلا قبيل يوم الزفاف، حيث يظل المتبرع في العادة مجهولًا.

ولكن كانت هناك أخبار أكثر فظاعة فقد طورت سكيي شكلًا ثانيًا من السرطان، وهو مرض اضطراب التكاثر الليمفاوي، الذي نشأ بعد الزراعة، حيث إن أقل من واحد بالمئة من متلقي زرع نخاع العظم يحصلون على نتيجة إيجابية.

وبدت فرص الطفلة في البقاء قاتمة، لكن بعد العلاج الكيمياوي والمزيد من زراعة نخاع العظم، عاد الأمل مرة أخرى.

وقالت ريلاس: "إنها مقاتلة مليئة بالشجاعة، ولديها أفضل موقف، وأعتقد أن الجميع يمكن أن يتعلموا شيئاً من طفلة في عمر ثلاث سنوات".

رغبة في التواصل

بعد التبرع أرسلت الجهة المانحة رسالة إلى العائلة تبدي فيها المتبرعة رغبة في التواصل والتعرف عليهم.

ومن ثم بدأت علاقة بالبريد الإلكتروني تطورت إلى أرض الواقع، حيث كانت أسرة سكيي تعيش في كاليفورنيا في حين أن المتبرعة تعيش في ألاباما.

وفي عيد ميلاد سكيي، أرسلت لها رايلاس هدية مع دعوة لتخدم كزهرة في حفل زفافها وهو ما حصل لاحقاً.

وقالت والدة الطفلة: "لقد اندهشنا فعلاً من روعة هذه الشابة. وقد كانت ابنتي لا تزال تعيش تحت الأكسجين وكان من الصعب تنفيذ ما تطلبه".

ولكن بعدها صارت الأمور على ما يرام وبات الأطباء أكثر إيجابية بشأنها، وقالوا إن الأمور ستكون حسنة.

صداقة وعاطفة

في بروفة الزواج كان اللقاء الأول بين الطفلة والمتبرعة صاحبة الزفاف، حيث تقدمت ريلاس وجثت على ركبتيها أمام سكيي وتعانقتا طويلًا، وطوال الليل كانتا مع بعضهما في ذلك اليوم في مشهد رائع ينمّ عن الحب والعاطفة الكبيرة.

وتقول الأم: "لقد تبادلت الاثنتان اتصالاً فورياً، وعلى الرغم من أن سكيي كانت أصغر من أن تعرف أن ريالاس ساعدت في إنقاذ حياتها، فإنها تدرك أنها شخص مميز".

وتضيف الأم: "لقد سافرتُ إلى السنوات القادمة مع سكيي وأنا أتخيلها تكبر ومعها تنمو هذه العلاقة الجميلة مع هايدن ريلاس".

وتشير الأم إلى أن كل شخص بإمكانه أن يساهم في التبرع بنخاع العظم ليرسم السعادة لدى آخرين "فالأمر ليس خارقاً".

فيما قالت هايدن: "أشعر أنني سوف أرتبط بهذه الطفلة طوال حياتي.. إنها كل شيء بالنسبة لي. وفي نظري هي التي أنقذتني".

وكانت هايدن تشير إلى الأيام التي سبقت تبرعها، حيث كانت قد غيّرت تخصصها في الدراسة، وكانت لم تكن تعرف ما الذي تريده بالضبط.

تقول: "شعرت وقتها بالضياع.. وكنت دائمًا أتصور أن التبرع بالدم والصفائح الدموية شيء مهم.. لذا عندما عرفت أن هناك من يحتاج لتبرع بنخاع العظم سارعت للتسجيل".

وبعد عام من التسجيل ثبت أنها متطابقة مع سكيي، تقول: "هذا أعطاني دافعية للحياة من جديد.. وقد صار ذلك هدفي الأول في تلك اللحظة". 

@ المصدر/ العربية.نت 


 
رئيس التحرير: إبراهيم الخطيب 9613988416
تطوير و برمجة: شـركة التكنولوجـيا المفتوحة
مشاهدات الزوار 862853525
الموقع لا يتبنى بالضرورة وجهات النظر الواردة فيه. من حق الزائر الكريم أن ينقل عن موقعنا ما يريد معزواً إليه. موقع صيداويات © 2018 جميع الحقوق محفوظة
عقارات صيدا سيتي